دبي – مينا هيرالد: استضافت إدارة فعاليات دبي للأعمال_”مكتب المؤتمرات والفعاليات”_ مؤخراً وفداً من المسؤولين في الاتحاد العالمي لجمعيات الأنف والأذن والحنجرة، وذلك في خطوة جديدة ضمن المساعي المبذولة لدعم العطاء الذي قدمته دبي لاستضافة المؤتمر العالمي لجراحة وطب الأنف والأذن والحنجرة في العام 2021، الذي يعقد كل أربع سنوات، ويعد أكبر تجمع للخبراء والأخصائيين في مجال طب الأنف والأذن والحنجرة على مستوى العالم.
واطلع أعضاء وفد الاتحاد الدولي لمنظمات وجمعيات الأنف والأذن والحنجرة خلال الزيارة على الإمكانيات والمقومات التي تتمتع بها دبي كوجهة ملائمة لاستضافة فعاليات الأعمال، إذ قاموا بجولة في مركز دبي الدولي للمعارض والمؤتمرات ومراكز معارض أخرى، إضافة إلى المعالم العلمية والسياحية في المدينة.
وفي اليوم الثاني من الزيارة، التقى الوفد الزائر سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية ورئيس هيئة الصحة في دبي، الذي أكد لضيوفه ما تحظى به مساعي دبي لاستضافة هذا الحدث من اهتمام كبير ودعم كامل من أعلى المستويات.
كما حضر الوفد الزائر حفل عشاء استضافه الدكتور حسين الرند، الوكيل المساعد في وزارة الصحة ورئيس الجمعية الإماراتية لجراحة وطب الأنف والأذن والحنجرة، ومجموعة من الأطباء والمسؤولين لمناقشة إمكانيات قطاع الرعاية الصحية في دبي واستعراض أحدث مستجداته.
والتقى الوفد الزائر معالي الدكتور حميد محمد عبيد القطامي، مدير عام/رئيس مجلس إدارة هيئة الصحة في دبي، ومسؤولين من وزارة الصحة، ثم قام بزيادة تفقدية وحضر حفل غداء أقيم في فندق كونراد دبي.
وفي فترة بعد الظهر، التقى أعضاء الوفد سعادة هلال سعيد المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، الذي رافق الوفد في زيادرة تفقدية للفنادق في مركز دبي العالمي للمعارض والمؤتمرات، ومنها نوفوتيل وإيبيس ومركز دبي التجاري للشقق الفندقية.
وقال حمد بن مجرن، نائب أول الرئيس -مكتب دبي للفعاليات والمؤتمرات بدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي: “تمتلك دبي كل المقومات التي تجعلها الوجهة المناسبة لاستضافة فعاليات كبيرة مثل المؤتمر العالمي لطب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة، وذلك بفضل ما تتمتع به من مكانة كمركز للمعرفة، إلى جانب ما توفره من بنية تحتية متطورة وتجا،رب فريدة. فنحن نركز اليوم أكثر من أي وقت مضى، على تعزيز مكانة دبي كمركز معرفي، ويعد قطاع الرعاية الصحية جزءاً مهماً من القاعدة المعرفية. ومن المؤكد أن استضافة فعاليات كهذا المؤتمر ستفيد في إثراء المعرفة في دبي.”
وفي اليومين الأخيرين من الزيارة، استكشف وفد الاتحاد الدولي لجمعيات الأنف والأذن والحنجرة جوانب السياحة الثقافية والترفيهية في دبي، فاستمتع الضيوف بمشاهدة المدينة من السماء عبر رحلة جوية على متن طائرات “سي وينغز” المائية، ورحلة سفاري في الصحراء، بالإضافة إلى جولة لنصف يوم في مدينة دبي القديمة ومنطقة الخور التاريخية وصولاً إلى دبي داون تاون وزيارة قمة برج خليفة.
بعد انتهاء الفعاليات الرسمية لجدول الزيارة، قدم مكتب دبي للفعاليات والمؤتمرات الدعوة لأعضاء الوفد لحضور “مؤتمر الإمارات السادس لأمراض الأذن والأنف والحنجرة واضطرابات التواصل” الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي، ويوفر منصة لالتقاء أخصائيي الأنف والأذن والحنجرة والأمراض العصبية وغيرهم من خبراء الرعاية الصحية لتبادل الخبرات والمعارف وأفضل الممارسات في هذا المجال.
وجاء استقبال وفد الاتحاد الدولي لجمعيات الأنف والأذن والحنجرة في إطار المساعي التي يبذلها مكتب المؤتمرات والفعاليات لتهيئة الأجواء وتعزيز صورة دبي كوجهة متميزة ومركز عالمي مزدهر لاستضافة فعاليات الأعمال، وتأكيداً على التزامه باستضافة مؤتمرات وفعاليات عالمية مثل المؤتمر العالمي للاتحاد الدولي لجمعيات الأنف والأذن والحنجرة من خلال خطة دقيقة ومتوازنة تتضمن عقد اجتماعات مع بعض الشركاء المهمين مثل شركة طيران الإمارات. هذا وسيتم الإعلان عن المدينة الفائزة باستضافة هذا المؤتمر العالمي خلال النسخة الـ21 منه التي ستعقد في العاصمة الفرنسية باريس في العام 2017.