دبي – مينا هيرالد: إن برنامج تطوير الخريجين من نستله، وهو برنامج تناوب لمدة ثلاث سنوات يُسرّع المسار الموظيفي لمرشحين مُختارين لشغل منصاب في منطقة الشرق الأوسط، يدعو الطلاب الذين يتحدثون لغتين والحائزين شهادة بكالوريوس في الأعمال أو المجالات ذات الصلة ومعدل تراكمي GPA يصل إلى 3.2 أو أكثر، ويملكون خبرة في العمل لمدة عامٍ كحدّ أقصى، إلى تقديم الطلبات من الآن حتى 31 آذار/ مارس عبر زيارة موقع nestlecareers-me.com أو صفحة LinkedIn – Nestle Middle East التي تم إطلاقها أخيراً.

إن برنامج تطوير الخريجين من نستله، الذي وظّف منذ العام 2009 46 شخصاً في مسارات مهنية ناجحة في مجالات مختلفة، يسعى إلى ملئ خمس وظائف جديدة في مجال المبيعات والتسويق في العام 2016. وسيستفيد المُختارون من تدريب ومناوبات مكثفة تطلقهم في غضون ثلاث سنوات باتجاه مناصب مُحدّدة.

تقول مديرة الموارد البشرية في نستله الشرق الأوسط كريستين غيري: “إنّ برنامج تطوير الخريجين هو أداة رئيسية تدخل في إطار سعينا المستمر لجذب مواهب بارزة وتجهيزها بكل المهارات الضرورية للتميّز في عالم الشركات”، مضيفةً: “البرنامج هو من بين الأدوات التي نفي من خلالها بإحدى التزاماتنا الرئيسية تجاه المجتمع: تعزيز المزيد من الفرص لبدء وتطوير مسيرة الشباب المهنية في الشرق الأوسط”.

معايير الاختيار
سيخضع المرشحون في مرحلة أولية إلى تقييم على الانترنت لشخصيتهم وقدراتهم. ستتم مقابلة من يجتازون هذه المرحلة قبل إجراء جولة ثانية من التقييم. ويستمر الفرز عبر المقابلات الخاصة للتوصّل إلى تحديد المدعووين لتقييم لمدة يومين في الإمارات العربية المتحدة، يشمل تمارين يقيمها مديرو نستله في وظائف مختلفة، وتُختَتم العملية بمهمة نهائية هي دراسة حالة يحضرها المتبارون النهائيون ويعرضونها أمام لجنة حكّام.

إنّ برنامج تطوير الخريجين – الذي يغطي مجالات التسويق والمبيعات والموارد البشرية والمالية والرقابة وسلسلة التوريد والوظائف التقنية – هو جزء من “مبادرة نستله للشباب” العالمية التي تهدف إلى مساعدة الشباب في الانتقال من مرحلة التعلّم إلى مرحلة العمل وتوظيف وإعداد الجيل الجديد من قادة نستله.

توظيف الشباب في نستله الشرق الأوسط
وظّفت نستله الشرق الأوسط أكثر من 1700 شخصاً ما دون الثلاثين عاماً خلال السنوات الخمس الأخيرة، وثلث موظفيها الحاليين هو من هذه الفئة العمرية.

تعزز “مبادرة نستله للشباب” خلق فرص العمل بالإضافة إلى تعزيز وتطوير قدرات الشباب ومهاراتهم التوظيفية. كما أنها تشجع الشركات والمنظمات غير الحكومية على التعاون من أجل مزيد من الدعم للشباب من خلال مبادرة “معاً للشباب”.

في الشرق الأوسط، تقوم هذه المبادرة على الأسس التالية: النصائح التوظيفية، والتدريب الوظيفي وبرامج التدريب للخريجين الجدد في دول المنطقة. يشمل ذلك مبادرات لدعم الشباب من خلال فعاليات لتعزيز الجهوزية للعمل؛ وتعزيز المهارات من خلال التدريب الوظيفي وبرامج الخريجين مثل برنامج تطوير الخريجين وبرامج التدريب مثل مركز نستله للتميّز.