دبي – مينا هيرالد: أكد بروجان بامبروجان الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في شركة “هايبرلوب” للتكنولوجيا أن تقنية “هايبرلوب” ليست ضربا من الخيال العلمي، بل ستصبح واقعاً خلال السنوات الخمس المقبلة، ليتمكن الناس من اختبار لحظة تاريخية جديدة في عالم النقل، يقطعوا معها مسافات طويلة بسرعة فائقة، حيث ستأخذكم الرحلة في هذه الوسيلة العصرية من دبي إلى أبوظبي في 15 دقيقة فقط!”.

وقال بامبروجان في جلسة حوار تفاعلي بعنوان “مستقبل النقل البري: “نحن في هايبرلوب للتكنولوجيا بدأنا بالعمل على اختبار هذه التقنية وتنفيذها السفر بسرعة الصوت”، ومثلما شهد العالم في العام 1903 تغييرا أحدثه الأخوين رايت، حيث عملا من خلال اختبارات وبحوث إلى وصل العالم ببعضه عبر عالم الطيران، فإننا نعمل اليوم على أن اختبار هذه اللحظة من خلال تكنولوجيا هايبرلووب التي ستعمل على إحداث فرق هائل في النقل البري، وقد بدأ فريق من الخبراء والمهندسين بالعمل على اختبار هذه التقنية في كاليفورنيا حيث بنينا المضخات والأنابيب، وعملنا على بناء أنبوب ضخم لاختبار النظام، إضافة إلى دراسة ومعاينة بنية الأنبوب ووسائل الدفع، وسنقوم قريباً باختبارات سرعة في نيفادا. ولعل أهم ما أود ذكره عن هذه التكنولوجيا أنها ستؤمن لكم رحلات سريعة من دون مطبات هوائية”.

وأشار بامبروجان أن تقنية “هايبرلوب” هي خطوة عملاقة في مجال التطور والابتكار في كافة وسائل النقل، وأوضح أن هذه الابتكارات التي يشهدها هذا القطاع اليوم إنما تبني على الابتكارات التي كانت بصمة في تاريخنا وأحدثت قفزات هائلة أسست لما وصلت إليه وسائل النقل.

وأضاف بامبروجان “ستحقق هذه التكنولوجيا تواصلاً عالمياً جديداً ولكن ليس بنقل المعلومات بل بنقل الأفراد والبضائع، ولتتحقق هايبرلوب وتنتشر عالمياً خلال الخمس سنوات المقبلة فعلى الحكومات أن تسن تشريعات وقوانين تناسب هذا النوع من النقل، فهذه وسيلة للدول الساعية للتطور والناشطة في مجالات الابتكار للنمو وخدمة مواطنيهم، كما يفيد الدعم الحكومي بتخفيض تكلفة إنشاء هذه التكنولوجيا، ونحن نسعى إلى أن تكون تكنولوجيا هايبرلووب مجانية للجميع في الـ15 سنة المقبلة”.