الشارقة – مينا هيرالد: التزاماً منها بدعم مسيرة الاستثمار في العنصر البشري المواطن، تشارك “الأنصاري للصرافة”، الشركة المتخصصة في توفير خدمات التحويلات المالية وصرف العملات الأجنبية في دولة الإمارات العربية المتّحدة، في “المعرض الوطني للتوظيف 2016″، الذي انطلق اليوم ويستمر لغاية 12 فبراير الجاري في “مركز إكسبو الشارقة”. وتندرج الخطوة في إطار المساعي المتواصلة التي تبذلها الشركة في سبيل تفعيل مساهمتها في توفير فرص واعدة وآفاق جديدة لتنمية وتطوير الكوادر الوطنية وفق أفضل الممارسات التدريبية، وتأهليها بالشكل الأمثل لدفع عجلة نمو القطاع المصرفي والمالي.

وتتبنّى “الأنصاري للصرافة”، التي تدير شبكة واسعة تضم 163 فرعاً في دولة الإمارات، منهجية قائمة على دعم سياسة التوطين التي تعتبر ركيزة أساسية لتجسيد أهداف “رؤية الإمارات 2021” في “بناء اقتصاد تنافسي بقيادة إماراتيين يتميزون بالمعرفة والابتكار”. ونجحت الشركة خلال العام الماضي في إحداث بصمة إيجابية على صعيد التوطين، عبر توظيف أكثر من 100 من الكوادر الوطنية التي تمثل إضافة هامة للقوى العاملة في المجالات المالية.

وتأتي المشاركة في الدورة الثامنة عشرة من “المعرض الوطني للتوظيف” لتؤكد التزام “الأنصاري للصرافة” بتطوير وتحديث سياسة التوطين المعتمدة لديها، انسجاماً مع التطلعات الطموحة في توسيع نطاق الاستثمار في الكوادر البشرية المواطنة من ذوي المهارات الواعدة. وتعمل الشركة وفق خطط تدريبية عالية المستوى، تستهدف بالدرجة الأولى الارتقاء بإمكانات القوى الوطنية وتمكينها من المساهمة في تلبية احتياجات القطاع المالي والمصرفي المحلي، بما ينسجم مع مسيرة التطوير الشاملة في دولة الإمارات.

وقال راشد علي الأنصاري، مدير عام شركة “الأنصاري للصرافة”: “تشرّفنا المشاركة في “المعرض الوطني للتوظيف 2016” في سبيل تأكيد دعمنا الكامل للجهود الوطنية الرامية إلى تطوير جيل من الكوادر البشرية التي تتحلى بالثقة والمسؤولية والروح الريادية للمشاركة بفعالية في بناء المستقبل، الأمر الذي يتماشى مع رؤيتنا المتمحورة حول تقديم مساهمات قيّمة تخدم التنمية الشاملة. وحرصاً منا على دعم سياسة التوطين في الدولة، قمنا بتطوير وتوفير سلسلة من البرامج التدريبية المتخصصة، التي تركز على الارتقاء بخبرات الخريجين الجدد، فضلاً عن تشجيع الشباب المواطن على قيادة مسيرة مهنية ناجحة ضمن مختلف المجالات المتعلقة بالعمل المالي. ونتطلع، من خلال خططنا الطموحة في الاستثمار بالعنصر البشري المواطن، إلى ترسيخ المكانة الريادية التي وصلت إليها “الأنصاري للصرافة” باعتبارها إحدى جهات التوظيف المفضلة لدى الإماراتيين ممن يتمتعون بالطموح والإرادة والعزيمة لتحقيق التميز ضمن قطاع الخدمات المالية والمصرفية.”

من جهتها، قالت مريم الرئيسي، موظفة صرف العملات الأجنبية منذ 8 سنوات في فرع الشارقة الرئيسي: “أسعدني الانضمام إلى شركة رائدة مثل “الأنصاري للصرافة”، التي أتاحت لي الفرصة لاكتساب خبرات عالية المستوى كان لها الأثر الأكبر في صقل معارفي ومهاراتي المهنية. وكلي ثقة بأنّ التواجد ضمن فريق عمل يضم كوادر بشرية على درجة عالية من الاحترافية يعتبر هاماً للغاية بالنسبة لي، لا سيّما وأنه يتيح أمامي المجال للتعلم من القيم المؤسسية والأخلاقيات المهنية التي ستنعكس بصورة إيجابية على حياتي الشخصية والعملية على السواء. وأتطلع قدماً للمساهمة بصورة أكبر في دفع مسيرة الريادة التي تقودها الشركة وصولاً إلى أهدافها الطموحة خلال السنوات القليلة المقبلة.”

وبالمقابل، صرّحت سميرة ابراهيم، موظفة صرف العملات الأجنبية في فرع رامز عجمان بالقول: “شكّل التحاقي بشركة “الأنصاري للصرافة” في عام 2007 نقلة نوعية في مسيرتي المهنية، حيث كان نقطة الانطلاق نحو اكتساب خبرات مهنية جديدة، وذلك من خلال المشاركة في برامج التدريب والتطوير المتعلقة بالقطاع المالي والمصرفي. ومما لا شك فيه بأنّ الخبرة المكتسبة في العمل مع الشركة أتاح لي تطوير إمكاناتي في مختلف المجالات المالية، إلى جانب تحسين مهاراتي في التواصل مع العملاء والزملاء على السواء. كما أسعى لمواصلة اكتساب المزيد من الخبرات والمهارات التي ستدعم بلا شك تطلعاتي في بناء مستقبل مهني ناجح”.

من جانبها، قالت سلامة مطر، مندوبة علاقات عامة منذ خمسة سنوات في “الأنصاري للصرافة”: “يشرفني العمل في “الأنصاري للصرافة”، وهي تعد إحدى أبرز مزودي خدمات التحويلات المالية وصرف العملات الأجنبية في الإمارات. ولعلّ أبرز ما يميز العمل في الشركة هو الفرص العديدة المتاحة أمام الكوادر البشرية لاكتساب خبرات عالية المستوى في مختلف المجالات المتعلقة بالقطاع المالي والمصرفي. وتدفعني بيئة العمل المحفزة على التميز إلى الاستمرار في صقل مهاراتي العملية والتعلم من أعلى المعايير وأفضل الممارسات العالمية التي تلتزم الشركة بتطبيقها ضمن كافة عملياتها التشغيلية”.