أبو ظبي – مينا هيرالد: نشرت شركة الاستشارات العقارية الرائدة استيكو احدث تقاريرها عن العقارات في الامارات العربية المتحدة مع تركيز معمق على ابوظبي في 2015 وتقديم نظرة استشرافية للعام 2016 حيث من المتوقع ان تواصل اسعار النفط المنخفضة ضغوطها المتواصلة على السوق بالرغم من محدودية نمو المشروعات الجديدة.
وبعد اداء بطىء، ولكن ايجابي بالعموم، للسوق في 2015 الذي شهد ارتفاع ايجارات الشقق بنسبة 5% في المتوسط مع تحقيق المشروعات الرئيسية نموا بنسبة 10% ونمو بنسبة تتراوح بين 3-4% لاسعار مبيعات الشقق، تتوقع استيكو تباطؤا لافتا خلال الاشهر الـ12 القادمة يرافق ذلك خفض في الانفاق الحكومي ومستويات راكدة للرواتب.
وقال جون ستيفنز المدير التنفيذي لأستيكو:” يشكل الوافدون نسبة 75% من سكان العاصمة وهم محرك طلب رئيسي على العقارات السكنية، لذا ما لم يحدث تحول مهم في متطلبات العمل فإننا نشعر بأن حركة العرض والطلب الحالية ستحافظ على توازن السوق على المديين القصير والمتوسط. اضافة لذلك فإن قانون العقارات الجديد – رقم 3 للعام 2015- سيعمل على تعزيز ثقة المستثمرين مع أنظمة محسنة للقطاع عبر عدد من المناطق الرئيسية”.
وتم خلال العام الماضي تسليم 2000 شقة و100 فيلا بالاجمال منها 850 وحدة في المرحلة الاولى من مشروع هيدرا افينيو في جزيرة الريم و160 وحدة في برج سيسايد في جزيرة الريم ايضا و312 شقة فندقية في برج خور السرايا على الكورنيش.
واضاف ستيفنز:”الالغاء المؤقت لسقف الايجارات ساعد ايضا في زيادة اسعار ايجارات الوحدات المتوسطة والمنخفضة بموازاة اسعار السوق حيث كانت هذه الوحدات في السابق ذات اسعار اقل من السوق. كما نتوقع ارتفاعا طفيفا في اسعار ايجارات بعض المشروعات الشهيرة وكذلك بعض المباني الاقدم داخل مدينة ابوظبي التي لم تزد اسعارها في 2015″.
وفي سوق العقارات الفخمة بلغ ايجار الشقق الفخمة المكونة من غرفتي نوم في جزيرة ابوظبي بمتوسط 191,000 درهم في 2015، مرتفعة من 175,000 درهم في العام الاسبق، فيما قفزت شقق غرفتي النوم الفخمة في وسط ابوظبي من 145,000 درهم الى 150,000 درهم وشاطىء الراحة من 155,000 درهم الى 161,000 درهم. وبالنسبة للوحدات المتوسطة والمنخفضة فقد ارتفعت الريف داون تاون من 100,000 درهم الى 104,000 درهم وشقق غرفتي النوم في الكورنيش من 120,000 درهم الى 125,000 درهم.
وتدخل سوق العقارات السكنية في ابوظبي هذا العام 3000 شقة و850 فيلا بما فيها برج ويف بـ229 وحدة وابراج سولاريس بـ600 وحدة في جزيرة الريم والمرحلة الاولى من حد السعديات (488 فيلا).
وسجلت مبيعات الشقق في المناطق الشهيرة نموا بنسبة 4% حيث صعدت اسعار الشقق في منطقتي البندر والزينة في شاطىء الراحة من 1550 درهم للقدم المربعة الى 1650 درهم للقدم المربعة، و1200 درهم الى 1300 درهم على التوالي. وبالنسبة للفيلات فقد سجلت الاسعار نموا بنسبة صفر بالمائة العام الماضي للقدم المربعة حيث علقت الاسعار عند 1020 درهم لحدائق الجولف و650 درهم لقرية هيدرا و1500 درهم لفيلات شاطىء السعديات العادية.
وهذا العام تتخذ استيكو نظرة حذرة تجاه حركة السوق المتوقعة حيث من غير المتوقع لسوق مبيعات الوحدات السكنية المنجزة ان تشهد اي انخفاض كبير في الاسعار نظرا لتواصل الطلب من قبل المالكين-الشاغلين والمستثمرين.
وقال ستيفنز:”من المتوقع لمبيعات المشاريع الجديدة التي تباطأت في 2015 ان تنشط حالما تقترب المباني من مرحلة التسليم لكننا نتوقع ان يكون ذلك على الأرجح سيناريو للعام 2017″.
وفي القطاع التجاري بقيت سوق ايجارات المكاتب عموما مستقرة في 2015 بالرغم من انخفاض الطلب نظرا لانخفاض اسعار النفط ؛ لكن العديد من المكاتب الجاهزة في مباني الدرجة الثانية التي تم تأجيرها بسعر اقل من سعر السوق ارتفعت بنسبة 5%الى 7% خلال النصف الثاني.
وقال ستيفنز:” من المتوقع للطلب الاجمالي على المساحات المكتبية في 2016 ان يكون محدودا بسبب تواصل انخفاض اسعار النفط وتخفيض الانفاق الحكومي الذي من المرجح ان يؤثر على الوظائف خاصة في قطاع النفط”.