دبي – مينا هيرالد: بقيت المملكة العربية السعودية وجهة سياحية رائجة للسياح الخليجيين حيث دخل حوالي 7.4 مليون زائر للمملكة في الاشهر الستة الاولى من العام 2015 بارتفاع 25% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2014 وفقا لبيانات رسمية من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني السعودية وهي حقيقة ستعزز حضور المملكة في دورة هذا العام من سوق السفر العربي (الملتقى).
وبالاجمال كان عدد 2.1 مليون زائر مصنفون “زوار نهاريين” فيما أنفق الباقين البالغ عددهم 5.2 مليون زائر حوالي 11.8 مليار ريال سعودي واحتلوا حوالي 30.5 مليون ليلة فندقية. في 2014 زار السعودية 6.6 مليون سائح خليجي انفقوا 22 مليار ريال.
وكان البحرينيون والكويتيون النسبة الأكبر من عدد السياح الخليجيين للمملكة بنسبة 33% لكل منهما تبعهما القطريون فالاماراتيون.
ويبرز العارضون السعوديون في سوق السفر العربي ايضا مستقبل السياحة في البلاد التي تنفذ حاليا مشروعات سياحية بقيمة اجمالية تبلغ 11.6 مليار دولار.
وقالت ناديج نوبلت-سيغرز مديرة معرض سوق السفر العربي:”اشار تقرير حديث صارد عن غرفة صناعة وتجارة المنطقة الشرقية السعودية الى ان السياحة ساهمت بنسبة 2.7% من اجمالي الناتج المحلي للبلاد، حيث بلغ اجمالي الدخل السياحي في 2014 حوالي 45.3 مليار دولار. وفيما يأتي معظم هذا الدخل من نشاط الحج والعمرة حيث بلغ 27 مليار دولار مما يدل بوضوح على قوة سوق السفر المحلية ضمن المملكة اضافة الى نمو قطاع سفر الاعمال”.
واضافت قائلة:” يمثل نشاط الحج والعمرة فرصة لتحقيق مزيد من العوائد حيث اشارت تقارير الى حرص الهيئات المعنية على تشجيع الزوار على تمديد مدة اقامتهم واكتشاف ما تتميز به المملكة من اماكن للزيارة والترفيه. ومع توقعات بارتفاع الزوار للاماكن المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة من 12 مليونا الى 17 مليون سنويا بحلول العام 2025 فثمة فرص كثيرة يستفيد منها القطاع السياحي”.
وتشمل المشروعات الكبرى المرتبطة بالسياحة عددا من مبادرات النقل ومنها خط القطار السريع بطول 450 كم بين مكة والمدينة.
وتوجد على قائمة التطوير ايضا مشروعات ترفيهية عديدة منها تمويل ارامكو لـ11 ملعب رياضي جديد واول مشروع سياحي ساحلي ضخم متعدد الاغراض في المملكة يقع جنوبي الدمام وخطط لتطوير سوق عكاظ التاريخي في الطائف.
وقالت نوبلت-سيغرز:”السعودية هي ايضا وجهة للجمال الطبيعي الأخاذ فمدائن صالح على سبيل المثال بآثارها الشبيهة بمدينة بترا الأثرية في الأردن مسجلة كموقع من مواقع التراث العالمي لدى الامم المتحدة، كما ان جزر فرسان المرجانية هي محمية بحرية”.
ومن الشركات السعودية المشاركة في دورة العام الحالي مملكة الاسفار للسياحة والسفر، شركة الخزامى للادارة، بوابة السفر الالكتروني، الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، الخطوط الجوية السعودية، يوربوكنغ.كوم، فنادق مكارم وآيتريب.
ويواصل سوق السفر العربي 2016 النجاح الذي حققه معرض العام الماضي بالإعلان عن قاعة إضافية حيث تتطلع ريد ترافيل اكزيبشنز الى تعزز من إنجازاتها القياسية التي تحققت في دورة العام الماضي. وقد شهد سوق السفر العربي 2015 ارتفاعا في عدد الزوار بنسبة 15% الى أكثر من 26,000 زائر مع ارتفاع عدد الشركات العارضة بنسبة 5% الى 2873 شركة فيما تم ابرام صفقات تجاوزت قيمتها 2.5 مليار دولار خلال المعرض الذي استمر أربعة أيام.