الشارقة – مينا هيرالد: عبر شراكة مع «معهد جوته – المركز الثقافي الألماني» في منطقة الخليج، يدعو «مركز مرايا للفنون» المصورين الفوتوغرافيين المحترفين والصحفيين والطامحين والطلاب الذين يدرسون التصوير إلى الالتحاق بورشة عمل ومعرض ينظمان بعنوان «هل تثق بي؟»، حيث سيكون آخر موعد لتقديم الطلبات هو يوم الأحد 14 فبراير 2016.

وسينضم مشاركون مختارون إلى جلسة حوارية يوم السبت 9 أبريل تتمحور حول التصوير وأخلاقياته، تليها ورشة عمل مكثفة على مدار ثلاثة أيام يتعرَّف المشاركون بها عن كثب على نظرية وممارسة الصور الفوتوغرافية الأصلية وكيفية التلاعُب بها عن قصد لتمرير رسالة معينة. وستُعرض الصور الفوتوغرافية الأصلية والمعدَّلة في معرض خاص يستضيفه «مركز مرايا للفنون» في ختام ورشة العمل لاستكشاف واقع الصور الفوتوغرافية المعدَّلة لتتحوَّل إلى ما يشبه الحكاية، ولتجسّد نمطاً إبداعياً جديداً.

وتنطلق أعمال «هل تثق بي؟» يوم السبت 9 أبريل بجلسة حوارية عامة يتحدَّث خلالها بيتر بيالوبرتسيسكي، الفائز بالجائزة العالمية للصورة الصحافية في عامَي 2003 و 2010 وأستاذ التصوير الفوتوغرافي في جامعة بريمين المرموقة في ألمانيا؛ والدكتورة يولى هيلجيرتنير، مديرة اتحاد الفنون في براونشفايج (جمعية براونشفايج للفنون)؛ إلى جانب ممثلين اثنين عن أكبر القنوات الإعلامية في ألمانيا هما: الدكتور ستيفان لايفيرت، المراسل الصحفي لقناة ZDF الألمانية، ومايكل فيجنير، مدير المحتوى لدى الخدمة التلفزيونية الإخبارية ARD. وسيقدِّم المشاركون آراءهم ورؤاهم حول أخلاقيات مهنة المصورين الفوتوغرافيين المحترفين، والفرق بين الصور الإخبارية والصور الفنية، والاعتبارات الأخلاقية لصناعة التصوير عامة.

ثم سينضمّ المصورون المختارون، وعددهم 15 مصوراً، إلى ورشة عمل تنعقد في «مركز مرايا للفنون» تقودها الدكتورة يولى هيلجيرتنير للتعريف بكيفية إدخال تعديل في الصور الفوتوغرافية الأصلية للتعبير عن مكنون متفق عليه، في إطار استكشاف النظرية والممارسة في موثوقية الصور الفوتوغرافية الملتقطة. وبعد انتهاء ورشة العمل سيُطلب من كل مصور مشارك تقديم صور فوتوغرافية أصلية ومعدَّلة لبدء حوار مع الحضور عن أحقية التصوير بالتصنيف كشكل من أشكال الفنون وكوسيلة للتواصل.

وفي هذا الصدد، قال يوسف موسكاتيلو، مدير إدارة مركز مرايا للفنون: “تزايد على نحو غير مسبوق الدور المؤثر للتصوير، سواء الفوتوغرافي أو تصوير الفيديو، في تحديد مسار الرأي العام حول العالم، وفي موازاة ذلك تزايدت فرص تعديل تلك الصور من أجل تمرير رسالة معينة أو لتحقيق غاية معينة. وعبر شراكة بين مركز مرايا للفنون ومعهد جوته، سيستكشف المصورون المحترفون والمتطلعون لاحتراف هذه المهنة مثل هذه القضايا، وسيقومون بتطبيقها على أعمالهم الأصلية، ومن ثم عرض الأعمال المعدَّلة لإثراء الحوار حول دور التصوير وموثوقيته في الصحافة الإخبارية وفي الفضاءات الإبداعية على السواء”.

حضور الجلسة الحوارية العامة المقررة يوم السبت 9 أبريل مجاناً شريطة التسجيل مسبقاً [rabi.georges@abudhabi.goethe.org ]. يتعيَّن على المصورين الفوتوغرافيين الراغبين بالمشاركة في ورشة العمل والمعرض المنعقدين بعنوان «هل تثق بي؟» إرسال ثلاثة أعمال أصلية مع نبذة عن الحكاية التي تقف وراء كل صورة وكيفية تعديلها لنقل حقيقة مغايرة. لمعرفة المزيد عن تفاصيل تقديم طلبات المشاركة يمكنكم اتباع الوصلة التالية: http://www.goethe.de/gulfregion.