دبي – مينا هيرالد: أعلنت الخطوط الجوية التركية عن استلام طائرتها رقم 300 ضمن أسطولها المتنامي، ما يعزز مكانتها كواحدة من أكبر الناقلات في العالم، وتواصل تنمية أسطولها لتلبية احتياجات شبكتها المتنامية وقاعدة عملائها المتزايدة. كما ترغب الخطوط الجوية التركية بهذه الطائرة الجديدة وهي من طراز “إيه 330-300” “A330-300” في خدمة عملائها من خلال أحدث أسطول في أوروبا.

وتم الاحتفال بإضافة الطائرة رقم 300 من خلال مراسم أقيمت في مطار أتاتورك الدولي في حظيرة الطائرات الجديدة لشركة “تيركيش تكنيك”، بمشاركة رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية التركية إلكر أيجي، والرئيس التنفيذي للخطوط الجوية التركية الدكتور تيميل كوتيل، والمدير الإقليمي لمبيعات “إيرباص” في الشرق الأوسط وأوروبا دوجلاس أندرسون، ومدير العقود في “إيرباص” ديفيد بونل، فضلاً عن عدد كبير من شركاء الأعمال وممثلي وسائل الإعلام.

وأشار إلكر أيجي، رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية التركية، في كلمته بهذه المناسبة إلى أن الخطوط الجوية التركية قد حددت أهدافاً كبيرة اتخذت على أساسها خطوات مدروسة تجاه أن تصبح الناقلة الرائدة في العالم، لافتاً إلى أن الخطوط الجوية التركية عملت أيضاً كرائد “دبلوماسي” نظراً لشبكة رحلاتها بعيدة المدى. وقال: “تعد الخطوط الجوية التركية بين أسرع الناقلات نمواً في العالم، فقد تأسست في عام 1933 بأسطول مؤلف من 5 طائرات فقط. وشهدت عمليات الشركة نمواً كبيراً لتصبح اليوم شركة طيران عالمية من فئة أربعة نجوم بأسطول يضم 300 طائرة ركاب وشحن، وتسير رحلاتها إلى 284 وجهة حول العالم، بما فيها 235 وجهة دولية و49 وجهة محلية. وتسلمت الخطوط الجوية التركية طائرتها رقم 100 في أغسطس 2006، أي بعد مضي 73 عاماً على تأسيسها. وبعد حوالي 7 أعوام وفي مارس 2013 وصل أسطولها إلى 200 طائرة. وببلوغ عدد طائرات أسطولنا اليوم 300 طائرة، نحن نعد الناقلة رقم 13 الأكبر في العالم من حيث حجم الأسطول*، وبإضافة 39 طائرة أخرى جديدة بنهاية هذا العام، سوف تكون الخطوط الجوية التركية أكثر بروزاً على المستوى العالمي من خلال أسطولها الفتي الحديث”.

وأضاف: “نحن عازمون على أن تمتلك الخطوط الجوية التركية أقوى قاعدة في قطاع الطيران العالمي من خلال قوتها العاملة المؤهلة وفق أعلى المستويات وأسطولها الحديث. لقد بذلنا جهوداً كبيرة للوصول إلى هذا الهدف كأسرة كبيرة تعمل سوياً. وتعد الطائرة رقم 300 رمزاً على تصميمنا على الوصول إلى الرؤية والأهداف التي حددناها”.

ومن جانبه، قال دوجلاس أندرسون، مدير أول المبيعات في “إيرباص”: “نود أن نهنئ الخطوط الجوية التركية على هذا الإنجاز لزيادة أسطولها إلى 300 طائرة، كما نود أن نعبر عن شكرنا على ثقتهم في طائرات ’إيرباص‘. منذ 10 أعوام كانت الخطوط الجوية التركية تقوم بتشغيل 7 طائرات عريضة البدن فقط، واليوم لديها ما يزيد عن 70 طائرة. ونحن يشرفنا أن نكون شريكاً لها في مسيرة نموها، ونتطلع إلى أن نكون جزءاً من أسطولها المتنامي في الأعوام المقبلة”.

ثم تم تسليم الطائرة إلى الخطوط الجوية التركية. وتعد الطائرة طراز “إيه 330-300” “A330-300″، التي تعمل بمحركات “سي إف6-80إي1” “CF6-80E1″، أول طائرة يتم تجهيزها بمطابخ من “تي سي آي” “تيركيش كابين إنتيريرز”، وبمقاعد الدرجة السياحية من “تي إس آي” “تيركيش سيت إندستريز”، وكلها مصنعة في تركيا. وسوف يتم تشغيل الطائرة الجديدة على الخطوط المتوسطة والطويلة الحالية من مركز الخطوط الجوية التركية في اسطنبول، ما يضيف المزيد من الطاقة الاستيعابية لتعزيز استراتيجية نمو الناقلة.

وتتمتع “إيرباص” بعلاقة طويلة الأمد مع الخطوط الجوية التركية تعود إلى عام 1984 عندما أضافت أول طائرة طراز “إيه 310” “A310”. وتقوم الناقلة اليوم بتشغيل 159 طائرة “إيرباص” بما فيها 53 طائرة “إيه 330” “A330” بأنواع مختلفة.

وتحظى “إيرباص” بمكانة تؤهلها لتلبية الطلب على استراتيجية النمو الطموحة للخطوط الجوية التركية من خلال عائلة طائراتها الحديثة ذات الكفاءة البيئية. وتستفيد شركات الطيران التركية من هذا النمو من خلال شراكات صناعية طويلة الأمد مع “إيرباص”.

وتتضمن عائلة طائرات “A330” أنواعاً مختلفة من طائرات الشحن وكبار الشخصيات والنقل/والوقود العسكري، وقد استقطبت الآن ما يزيد عن 1600 طلبية شراء. وتحلق أكثر من 1200 طائرة “A330” من خلال ما يزيد عن 100 مشغل حول العالم. وتعد الطائرة “A330″، التي تتمتع باعتمادية تشغيلية تبلغ 99.4%، واحدة من أكثر الطائرات كفاءة في العالم باقتصاديات تشغيل تعد الأفضل في فئتها. وتنتمي “A330” إلى المجموعة الناجحة من طائرات الإيرباص عريضة البدن، التي تتكون من “A330″، و”A350 XWB”، و”A380″، التي تمتد بشكل فريد عبر فئة قطاع المقاعد التي تتراوح بين 250 وأكثر من 500 مقعد.