دبي – مينا هيرالد: نظمت المدرسة الدولية للفنون والعلوم (ISAS) إحدى مدارس أكاديميا الدولية لحلول الإدارة، زيارة ناجحة لمتحف المستقبل وذلك في إطار إعداد الطلبة وتأهيلهم أكاديمياً ومعرفياً للمستقبل وتطوراته المتسارعة. يشار إلى أن طلبة آيساس كانوا في طليعة المدارس التي زارت المتحف حيث شاهدوا العديد من التجارب التفاعلية وانتقلوا في رحلة تخيلية للمستقبل وتعرفوا أكثر عن مستقبل قطاع الروبوت والذكاء الاصطناعي.
يذكر أن متحف المستقبل الذي هو إحدى الفعاليات الرئيسة التي صاحبت القمة العالمية للحكومات في دورتها الرابعة والتي أقيمت مؤخراً بدبي وشارك فيها كبار الشخصيات وقادة وخبراء القطاعين الحكومي والخاص في العالم وصناع القرار بجانب الوزراء. وخلال الزيارة شاهد الطلبة العديد من الابتكارات العلمية التي تستشرف الغد وتصنع المستقبل، ومن بينها أحد المنتجات الطبية “نانو-كبسول” والذي يحمي الإنسان من البكتيريا والفيروسات الضارة، كما عُرض ايضاً منتجات تعزز سرعات الإنسان لدى ممارسته لرياضة العدو.

ليس هذا فحسب بل شاهد الطلبة أحد المنتجات التقنية “نانو-إيربلج” والذي يوفر للإنسان ترجمة فورية لعدد من اللغات وبالتالي فهو منتج هام خاصة خلال السفر لدول أخرى ما يمنح الانسان الفرصة لتخطي حاجز اللغة. وتأتي هذه المنتجات والأفكار في سياق أن تكون دبي مدينة عالمية تحتضن كافة الأفكار والثقافات.

تأتي هذه المبادرة من قبل المدرسة في سياق ربط الطلبة بكافة الأحداث العالمية الحديثة وتحضيرهم للمستقبل وتسليحهم بالعلم والمعرفة ليكونوا افراداً بنَّاءين ومنتجين ويساهموا في تعزيز رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة واستشراف مستقبل أفضل للجميع.