دبي – مينا هيرالد: شهدت القمة العالمية للحكومات، حفل التوقيع على ميثاق دبي لتحالف مدن التنمية المستدامة الذي تعهد فيه عمداء أكثر من 11 مدينة عربية وأوروبية على التعاون والتحالف من أجل بناء مدن اﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ وﺗﺤﻘﻴﻖ أﻣﻨﻴﺎت اﻷﺟﻴﺎل.
وتضمن ميثاق دبي لتحالف مدن التنمية المستدامة 10 بنود هي: العمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة لتطوير المدن، تطوير التوجهات الاستراتيجية ﻹﻳﺠﺎد ﺑﻴﺌﺔ ﻣﺴتدامة، الإنسان أولويتنا، تبني اﺳﺘخدام التكنولوجيا النظيفة الصديقة للبيئة، تعزيز التوعية والتثقيف اﻟﺒﻴئي لأفراد المجتمع، تطوير ﻓـﺮص الشركات المؤسسية وتبادل الخبرات والالتزام بالابتكار والإبداع ورﻳﺎدة الأعمال، تحفيز البحث العلمي وترويج شراكات ﻣﻊ مؤسسات التعليم الأبحاث الجامعية، بناء نظم الحوكمة الرشيدة لبيئة مستدامة، الاستثمار ﻓﻲ بناء الموارد البشرية الخبيرة.
جاء ذلك خلال اجتماع نظمته بلدية دبي بحضور معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، ترأسه ﺳﻌﺎدة ﺣﺴﻴﻦ ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي، وشارك فيه: سعادة عبدالله عبدالرحمن الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، ﻣﻌﺎﻟﻲ أحمد حمد الصبيح اﻷﻣﻴﻦ العالم للمدن العربية، ﺳﻌﺎدة ﻣﺼﺒﺢ ﻣﺒﺎرك اﻟﻤﺮر مدير عام بلدية أبوظبي، ﺳﻌﺎدة ﻣﻠﻴﺢ كوتشك عمدة مدينة أنقرة، ﻣﻌالي ﻋﻘﻞ ﺑﻠﺘﺎﺟﻲ أﻣﻴﻦ أﻣﺎﻧﺔ ﻋﻤّﺎن اﻟﻜﺒﺮى، ﻣﻌﺎﻟﻲ ذﻛﺮى محمد علوش أﻣﻴﻦ مدينة بغداد، ﻣﻌﺎﻟﻲ اﻟﺸﻴﺦ محمد بن أحمد ﺑﻦ سطان ﺧﻠﻴﻔﺔ مدير ﻋﺎم أﻣﺎﻧﺔ اﻟﻌﺎﺻﻤﺔ اﻟﻤﻨﺎﻣﺔ، ﻣﻌﺎﻟﻲ الدكتور خالد ﺑﻦ عبد القادر طاهر أمين منطقة المدينة المنورة، ﺳﻌﺎدة ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺎدﻳﻘﻲ ﻋمدة مدينة اﻟﺮﺑﺎط، وسعادة عبدالله أسد عمادي نائب مدير ﻋﺎم بلدية الكويت، وﺳﻌﺎدة الدكتور ﺑﻼل سليم حمد رئيس المجلس البلدي لمدينة بيروت، والسيد أﻟﻴﺎن ﻛﻼود ﺟﺎﻟﻴﺎﻧﻮ نائب رئيس مقاطعة ليون الفرنسية، واﻟﺴيد جوثيير ﻛﻼود دﻳﺒﻮن مدير الطاقة النظيفة وخدمات الاستدامة.
وقدم ﺳﻌﺎدة ﺣﺴﻴﻦ ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي، عرضاً توضيحياً عن المشاريع الطموحة التي تقودها الإمارة بالتعاون مع كل الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص لتحقيق رؤية القيادة في أن تكون دبي المكان المفضل للعيش والعمل والمدينة الذكية الأولى في العالم.
واستعرض لوتاه مؤشرات مدن المستقبل التي تتطلع دبي إلى التفوق فيها وهي: النقل المستدام، التصاميم، الاتصال والمعرفة، الذكاء والاستدامة ودبي مدينة إنسانية. واعتبر أن القمة العالمية للحكومات تشكل منصة فريدة من نوعها للتلاقي وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة وتشارك التحديات التي تواجه المسؤولين والعمداء ورؤساء البلديات في العالم والعمل معاً على صياغة الحلول الملائمة بحسب خصوصية كل مدينة.

واعتبر سعادة عبدالله عبدالرحمن الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي أن الميثاق يأتي استكمالاً لجهود دبي وخططها الاستراتيجية في تعزيز جسور التعاون مع المدن الصديقة والشقيقة من أجل تحقيق أهداف التنمية الشاملة والمستدامة.

وتعهد العمداء بالاﺳﺘﺮﺷﺎد ببنود الميثاق والتعاون من أجل ﺗﺤﻘﻴﻖ رؤﻳﺔ ﻋﺎﻟﻤﻴﺔ لمدن اﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ، انطلاقاً من التزامهم بأهمية العمل لتحقيق اﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺎت والمواثيق الدولية ﻟﻠﺤﻔﺎظ ﻋﻠﻰ الموارد الطبيعية وتحقيق الاستدامة المتوازنة ﻓﻲ أﺑﻌﺎدﻫﺎ التنموية الاقتصادﻳﺔ ورﻓﺎﻫﻴﺔ ﻣﺠﺘﻤﻌﺎﺗﻬﺎ ومواردها الطبيعية لتنعم ﺑﻬﺎ اﻷﺟﻴﺎل اﻟﻘﺎدﻣﺔ.

وخلال الاجتماع قدم عمداء المدن المشاركين عروضاً حول الخطط والمشاريع الخاصة بمدنهم والتحديات التي يواجهونها في سبيل تحقيق أهداف التمنية المستدامة والوصول بمدنهم إلى أفضل مستويات الاستدامة.