دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة F5 نتووركس (المسجلة في بورصة ناسداك تحت الرمز: FFIV) اليوم عن إصدارها لنتائج أول دراسة للعملاء تقوم فيها على مستوى أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا تحت عنوان “حالة تسليم التطبيقات”.

وتقدم تفاصيل التقرير السنوي لهذا العام رؤية جديدة ومتعددة الصناعات حول كيفية قيام المؤسسات بتسليم التطبيقات بنجاح، والحفاظ على البيانات والمستخدمين بأمان، وكيف تقوم السحابة الهجينة، والشبكات المعرفة بالبرمجيات (SDN)، والعمليات المتطورة (DevOps) بتغير واقع تقنية المعلومات.

في هذا السياق، قال كارل تريبس، الرئيس التنفيذي للتقنيات ونائب الرئيس التنفيذي لتطوير المنتجات لدى شركة F5 نتووركس: “تعتبر التطبيقات الوريد الحيوي لنجاح الأعمال، ونظراً لاستخدامها من قبل جميع الموظفين، فإن التطبيقات تساهم بشكل رئيسي في تعزيز الكفاءة، وخفض التكاليف، وزيادة الأرباح. وفي ظل غياب الخدمات المناسبة لدعم هذه التطبيقات، فإنها لن تكون متاحة، أو آمنة، أو حتى سريعة بما يكفي لتلبية احتياجات الشركات. وتقدم نتائج الدراسة “حالة تسليم التطبيقات” لهذا العام رؤى قيمة حول كيفية قيام العملاء بإدارة وتنفيذ خدمات التطبيقات الخاصة بهم، وذلك ضمن بيئات تقنية المعلومات التفاعلية والمعقدة”.

أبرز نتائج الدراسة
شملت الدراسة رصد آراء أكثر من 3,000 عميل حول العالم، بمن فيهم 980 شركة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

كما تم تمثيل مجموعة متنوعة من الصناعات ضمن دراسة “حالة تسليم التطبيقات” للعام 2016، حيث تضمنت أوسع نطاق لمشاركة العملاء من مختلف القطاعات، بما فيها المؤسسات المالية، والشركات التقنية، وشركات الاتصالات، والجهات الحكومية. أما أبرز نتائج الدراسة فهي كالتالي:

خدمات التطبيقات ضرورية و واسعة الانتشار: أربعة وأربعين بالمائة من الشركات في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وافريقيا تستخدم أكثر من 200 خدمة للتطبيقات على امتداد عمليات الشركة يومياً. ومن المتوقع نمو هذه المعدلات لأن 42 بالمائة من المستطلعة آراؤهم وضعوا ضمن نطاق إنفاقهم على تقنية المعلومات خلال العام 2016 التركيز على تطبيقات الهواتف المحمولة. فقد أصبح من الواضح أن التطبيقات البطيئة، والتي لا تستجيب بسرعة، وغير الآمنة بإمكانها التأثير سلباً وبدرجة كبيرة على الإيرادات والعمليات.

السحابة الهجينة هي المعيار الجديد: أظهرت نتائج التقرير أن 30 بالمائة من الشركات في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا تملك إستراتيجية “السحابة أولاً”، حيث يتم تقييم حلول تقنية المعلومات القائمة على السحابة قبل الشروع بأي استثمارات جديدة في مجال تقنية المعلومات. بالإضافة إلى ذلك، تقوم 67 بالمائة من الشركات بتقدير استضافة ما يصل إلى 50 بالمائة من التطبيقات ضمن بيئة السحابة بحلول نهاية العام 2016. وتتيح بيئة السحابة الهجينة للمؤسسات، لاسيما الصغيرة منها والمتوسطة، الاستفادة من المرونة، وتحقيق وفورات محتملة في التكاليف.

التركيز على الحلول الأمنية من أجل حماية المستخدمين والبيانات والتطبيقات: يعمل خبراء الحلول الأمنية، الذين يمتلكون خبرات واسعة وثقة كبيرة بقدراتهم على صد الهجمات، على حماية العملاء والطلبات والاستجابات، وهي النقاط الهامة والحيوية التي تتعرض من خلالها البيانات وبكل سهولة للخطر. وتعتبر جدران الحماية (بنسبة 84 بالمائة) وتقنيات مكافحة الفيروسات (بنسبة 85 بالمائة) من خدمات التطبيقات الأمنية الأكثر انتشاراً على مستوى شركات منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. لكن لا تزال هناك الكثير من التحديات التي تنتظرنا، حيث أفاد 22 بالمائة من الشركات أن الافتقار لوجود موظفين خبراء في هذا المجال يشكل أكبر تحد أمني خلال الأشهر الـ 12 القادمة.

العمليات المتطورة DevOps والشبكات المعرفة بالبرمجيات (SDN) هي المفتاح لتحسين الكفاءة التشغيلية: نظراً لتمكين العمليات المتطورة DevOps والشبكات المعرفة بالبرمجيات (SDN) مفاهيم الأتمتة والتزامن، فإنه تعتبر من العوامل الرئيسية للحد من تكاليف التشغيل، وتحسين زمن الوصول إلى الأسواق.