دبي – مينا هيرالد: شهدت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي “دافزا” نمواً لافتاً بمعدل 23% في أعداد الشركات الهندية العاملة لديها خلال العام 2015. وجاء ذلك وفقاً للإحصائيات الرسمية التي أفادت بأنّ الهند احتلت موقع الصدارة في قائمة الدول الأكثر استثماراً ضمن المنطقة الحرة في العام الفائت، مستحوذةً على 38% من إجمالي استثمارات دول شرق آسيا. وتتركز استثمارات الشركات الهندية، التي يندرج 45% منها ضمن فئة الشركات متعددة الجنسيات، ضمن قطاع الإلكترونيات والاتصالات الذي يحتل المرتبة الأولى بـ 25%. ويأتي قطاع الكمبيوتر والإنترنت وحلول تكنولوجيا المعلومات في المرتبة الثانية بـ 14%، يليه قطاع المجوهرات والساعات والأحجار الكريمة بـ 9%. وتمثل الكوادر البشرية الهندية نحو 34% من إجمالي القوى العاملة في “دافزا” والشركات الإقليمية والدولية والمتعددة الجنسيات المتواجدة ضمنها.

وكشفت “دافزا” عزمها على مواصلة تطوير الحوافز الاستثمارية، وتطبيق أفضل الممارسات الدولية، وأحدث التقنيات المبتكرة وتوفير بنية تحتية متكاملة من شأنها استقطاب المزيد من الاستثمارات الهندية، تماشياً مع جهودها الحثيثة للمساهمة في تعزيز الروابط الاقتصادية والتجارية والاستثمارية المتينة بين الهند والإمارات التي بلغت قيمة التبادل التجاري بين الدولتين 59 مليار درهم خلال العام الماضي. وتسعى “دافزا” لتقديم محفظة متكاملة من التسهيلات التي من شأنها تفعيل مشاركة الشركات الهندية في المشاريع التنموية والاستثمارية الجارية في دولة الإمارات.

كما تؤكد المنطقة الحرة التزامها بتوفير السبل اللازمة لتفعيل مساهمة الاستثمارات الهندية في المشاريع الطموحة ضمن أبرز القطاعات الاقتصادية في دبي، بما يخدم مسيرة نمو الاقتصاد الوطني ويعزز العلاقات التاريخية بين الهند والإمارات. ولقد خطت “دافزا” خطوات سبّاقة على صعيد فتح قنوات جديدة للتعاون المشترك مع مجتمع الأعمال الهندي، حيث زار معالي أومين شاندي، رئيس وزراء ولاية كيرلا الهندية، العام الماضي لبحث دعم مشروع إنشاء منطقة حرة جديدة في مدينة كوتشي تعكس التميز الإداري واللوجستي والمعرفي الذي تتمتع به “دافزا”، باعتبارها إحدى المناطق الحرة الأكثر تطوّراً في العالم.

وقد تركزت الجهود خلال العام الماضي حول تنظيم سلسلة من الندوات التعريفية في مدينة مومباي الهندية ضمن الجولات الترويجية الدولية التي تنظمها دافزا لجذب المستثمرين من كبرى الأسواق الاقتصادية العالمية، وتتطلع المنطقة الحرة خلال العام الجاري إلى توسيع نطاق هذه النشاطات التفاعلية لتحقيق المزيد من النتائج الإيجابية، لا سيّما على صعيد تعزيز قنوات نقل المعرفة وتبادل الخبرات مع رواد الأعمال والاستثمار في الهند.

وتؤكد النتائج الهندية الإيجابية التي حققتها دافزا في العام الماضي على الثقة العالية التي يوليها مجتمع الاستثمار الهندي بالمنطقة الحرة، وعلى استمرارها للعمل على خلق بيئة استثمارية جاذبة، مستندةً إلى أعلى معايير التميز والابتكار والتقدم التكنولوجي في سبيل تلبية تطلعات الشركات الهندية الباحثة عن الاستفادة من الفرص الواعدة المتاحة في إمارة دبي والشرق الأوسط.

ويجدر الذكر بأنّ “دافزا” تحتضن حالياً عدداً من أبرز الشركات الهندية، وفي مقدمتها “تاتا” (TATA)، و”كليان للمجوهرات” (KLAYAN JEWELLERS) و”هيملايا” (Himalaya)، و”إتش.سي.إل إنفوسيستمز المحدودة” (HCL INFOSYSTEMS LTD)، و”تِك ماهيندرا” (Tech Mahindra)، و”ويبرو” (WIPRO).