دبي – مينا هيرالد: تم تكريم سعادة سالم الموسى، رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لشركة “فالكن سيتي أوف وندرز”، وذلك تقديراً لمساهماته القيّمة في دفع عجلة الاستدامة والحفاظ على التراث والثقافة المحلية لدولة الإمارات، على هامش فعاليات “المؤتمر والمعرض الدولي الرابع للحفاظ على التراث العمراني” الذي أقيم مؤخّراً في دبي . وجاء هذا التكريم تتويجاً للجهود الدؤوبة التي يقوم بها سعادة سالم الموسى في دعم مسيرة النمو والتطوير التي تنتهجها دولة الإمارات وتشجيع المجتمع بمختلف فئاته على صون التراث المحلي كواجب وطني. وقد قام بتسليم الجائزة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني بدبي، وتسلّمها نيابة عن سعادة سالم الموسى السيد أحمد بن سالم الموسى، نائب رئيس مجلس الإدارة ونائب المدير العام لشركة “فالكن سيتي أوف وندرز”. وبدوره قام السيد أحمد الموسى بتكريم سعادة المهندس رشاد بوخش، المدير التنفيذي لإدارة التراث العمراني والآثار- بلدية دبي ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر، تقديراً لجهوده ودوره الفعّال في الحفاظ على التراث العمراني الإماراتي.

وشاركت شركة “فالكن سيتي أوف وندرز” كراعٍ بلاتيني لدورة العام من “المؤتمر والمعرض الدولي للحفاظ على التراث العمراني” تحت شعار “التراث المستدام: رؤية عالمية، تجارب محلية”، والمُقام برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس بلدية دبي. وشهد الحدث مشاركةً واسعةً لنخبة من كبار الباحثين والمتخصّصين والمؤسّسات المحلية والعالمية لتبادل الخبرات والمعلومات والمعرفة حول شتى الجوانب المتعلّقة بالاستدامة والحفاظ على

التراث. وتخلّل الحدث تكريم الأفراد والمؤسّسات التي كان لها أثر إيجابي في الحفاظ على تراث دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي معرض تعليقه على الأمر، قال سعادة سالم الموسى: ” نهدف دائماً إلى دعم مثل هذه الفعاليات الرامية إلى ترسيخ أواصر التعاون وتضافر الجهود المشتركة للحفاظ على التراث الإماراتي الغنيّ وحماية الثروات الطبيعية. ونثني على دور “المؤتمر والمعرض الدولي للحفاظ على التراث العمراني” في توحيد الأصوات والجهود لتعزيز الاستدامة وصون التراث المحلي، ويسعدنا في “فالكن سيتي أوف وندرز” أن ندعم هذه الرؤية الطموحة والمبادرات التي تعكس تطلّعاتنا وأهدافنا المشتركة. ويشكّل شعار الحدث لهذا العام، “التراث المستدام: رؤية عالمية، تجارب محلية”، تجسيداً واضحاً للرسالة الرئيسية التي تنتهجها “فالكن سيتي”. فصحيح أنّنا نستند إلى مفهوم “العالم في مدينة” الذي يتيح للمرء التعرّف على جميع حضارات العالم تحت مظلة واحدة، غير أن تركيزنا الأساسي يصب على الاحتفاء بالتراث الإماراتي العريق ويتجسّد ذلك في تصميم المشروع”.

وتم خلال الحدث أيضاً تكريم مشروع “فالكن سيتي أوف وندرز” الذي يجري حالياً إنشاؤه في دبي، وذلك باعتباره نموذج يُحتذى به في مجال الحفاظ المستدام على الحضارة الأصيلة والتراث المحلي الغني لدولة الإمارات. ويُذكر أن هذا المشروع السكني والسياحي والترفيهي الضخم الذي يمتد على مساحة 41 مليون قدم مربع، يتّسم بتصميم متميّز يتّخذ شكل الصقر الذي يُعد الرمز الوطني لدولة الإمارات.