أبوظبي – مينا هيرالد: كشفت “دريك آند سكل إنترناشيونال” (DSI) اليوم عن النتائج المالية الأولية غير المدققة للسنة المالية المنتهية بتاريخ 31 كانون الأوّل/ديسمبر 2015.

ونجحت “دريك آند سكل إنترناشيونال”، على الرغم من التباطؤ الذي يشهده قطاع البناء والإنشاء، في تسليم المشاريع وفق الجدول الزمني المحدّد، حيث وصلت إيرادات الشركة إلى 1,4 مليار درهم خلال الربع الرابع من العام 2015، مقارنةً بـ 1,1 مليار درهم خلال الفترة ذاتها من العام 2014.

وعادت الربحية إلى مستوياتها الطبيعية في أعقاب إقرار مخصصات الإيرادات والأرباح في الربع الثالث من العام الفائت، لتحقق الشركة أرباحاً صافية بقيمة 14,7 مليون درهم خلال الربع الرابع من السنة المالية 2015 مقابل 3,8 مليون درهم في الربع ذاته من السنة المالية 2014.

وتأثرت نتائج السنة المالية 2015 إلى حدّ كبير بالإجراءات الاستباقية غير المتوقعة التي تم اعتمادها في الربع الثالث من العام الماضي، استجابةً للظروف الاقتصادية الصعبة والتحديات الناشئة ضمن الأسواق العالمية. وتشتمل العوامل الأخرى المؤثرة على الأداء المالي خلال العام الماضي أيضاً على تبني نهج أكثر تحفظاً على صعيد الوضع المالي للشركة، وبالأخص فيما يتعلق بالعمليات التشغيلية ضمن عدد من المشاريع المحددة في الأسواق الرئيسية.

وظهرت تأثيرات الإجراءات الاستباقية بصورة واضحة على مستويات الأرباح والإيرادات والربحية خلال السنة المالية الفائتة، التي تأثرت أيضاً بإقرار مخصصات بقيمة 984 مليون درهم خلال الربع الثالث من العام 2015، والتي شملت المخصصات المتعلقة بقضايا التحكيم والقضايا القانونية الجارية حالياً لبعض المشاريع في كل من الإمارات والمملكة العربية السعودية، فضلاً عن مخصصات الإيرادات والأرباح التشغيلة لطلبات التغير الغير موافق عليها وتلك المتنازع عليها، وتحصيلات العمل المستحقة والموافق عليها مسبقاً وغيرها من الأحكام العامة ذات الصلة بمختلف المشاريع الرئيسية في منطقة الخليج العربي.
وبالنتيجة، حققت “دريك آند سكل إنترناشيونال” إيرادات بقيمة 4,23 مليار درهم إماراتي خلال العام 2015، مقارنةً بـ 4,76 مليار درهم في العام 2014. وبالمقابل، وصلت قيمة إجمالي الخسائر للسنة المالية 2015 إلى 936,7 مليون درهم مقابل صافي أرباح بقيمة 101 مليون درهم في السنة المالية 2014.

وقد بلغت قيمة محفظة المشاريع قيد التنفيذ 11,86 مليار درهم بحلول 31 كانون الأول/ديسمبر 2015، في حين بلغت القيمة الإجمالية لعقود المشاريع التي فازت بها الشركة خلال العام المالي الماضي 3 مليار درهم. وشكلت مشاريع الشركة في دولة الإمارات وأعمالها الهندسية نسبة 70٪ و 82٪ على التوالي من إجمالي قيمة المشاريع الجديدة، مما يؤكد على التركيز الاستراتيجي والمستمر للشركة على أعمالها الأساسية والسوق المحلية.

وستواصل الشركة متابعة المستحقات والمطالبات المستحقة وسط توقعات بعدد من الأحكام الإيجابية في المستقبل.

وبدأت الشركة مؤخراً تطبيق برنامج يستهدف الحد من التكاليف الإجمالية، في إطار الجهود الحثيثة لتحسين الكفاءة التشغيلية وتخفيض “النفقات العامة والإدارية” (SG&A). واتخذت الشركة أيضاً سلسلة من الإجراءات الجديدة الهادفة إلى تعزيز رأس المال العامل وتقليل مستويات الدين ودعم هيكلية رأس المال، من شأنها زيادة السيولة النقدية.

وعلى الرغم من التحديات المتزايدة ضمن الأسواق العالمية، إلاّ أنّ التوقعات الإيجابية بتحقيق قطاع البناء والإنشاء الإقليمي نمواً على المدى الطويل يفتح آفاقاً جديدة وفرصاً واعدة أمام “دريك آند سكل إنترناشيونال” ضمن الأسواق الرئيسية، وبالأخص السوق الإماراتية. وبالتزامن مع المؤشرات التي تؤكد تنامي حدة التعقيدات الاقتصادية خلال السنة الحالية، تعتزم “دريك آند سكل إنترناشيونال” الاستمرار في الالتزام بسياسة التحفظ والانضباط وضبط الأوضاع المالية العامة في سبيل مواكبة متطلبات البيئة الاقتصادية الكلية السائدة في المنطقة.

ومن المتوقع أن تواصل الأعمال الهندسية الحفاظ على دورها المحوري باعتبارها محرك النمو الرئيسي بالنسبة لـ “دريك آند سكل إنترناشيونال”، في الوقت الذي يبرز فيه قطاع السكك الحديدية كأحد أهم المجالات الاقتصادية ذات الآفاق الواعدة خلال العام الجاري.