أبوظبي – مينا هيرالد: أنهت شركة أبوظبي موتورز، الوكيل الحصري والموزّع المعتمد لمجموعة BMW في أبوظبي والعين، العام 2015 بنمو ملفت في المبيعات بلغ 36% مقارنةً بالعام الماضي. وساهم في هذا النجاح عددٌ من الشراكات الاستراتيجية مع أبرز المؤسسات في أنحاء الإمارات، منها فندق قصر الإمارات، بإدارة كمبنسكي، ومطار أبوظبي الدولي، ونادي العين، فحقّقت الشركة أنجح نتائجها هذا العام الذي احتفلت فيه بمرور 30 عاماً على تمثيل مجموعة BMW.

ويُعزى أداء االشركة الملفت إلى حد كبير إلى مبيعات مجموعة طرازات X الأرقى من علامة BMW، التي تشمل سيّارات BMW X5، وX5، وX4، وX3، بالإضافة إلى سيّارة BMW X1 الجديدة كلياً التي طُرحت مؤخراً. ومن المتوقّع أن يزيد الجيل الثاني من طراز X1 حصة السوق التي تستأثر بها سيّارات X التي تحقق نجاحاً مدوياً.

وشهدت MINI أيضاً نمواً قوياً، إذ ارتفعت مبيعات شركة أبوظبي موتورز لهذه العلامة بنسبة 32%. أمّا الطرازات الأفضل مبيعاً، فكانت سيّارة MINI Hatch، بثلاثة وخمسة أبواب، التي ساهمت بمبيعات MINI التي وصلت إلى 450 سيّارة عام 2015، تليها سيّارة MINI Countryman.

في هذا السياق، قال أرنو هوسيلمان، مدير عام شركة أبوظبي موتورز: “يشرّفنا أن نحتفل بثلاثة عقود من التميّز ومن الشراكة الناجحة مع مجموعة BMW، وأيضاً أن نكون مرة أخرى الوكيل الأفضل في المنطقة لمجموعة BMW من ناحية المبيعات. وننال هذا اللقب بفضل الخدمات المميزة التي نقدّمها إلى عملائنا. فنحن لا نبخل بأي مجهود في كل مجالات عملنا حرصاً منّا على تخطّي توقّعات عملائنا. وتساندنا في ذلك مجموعة الطرازات المختلفة التي نقدّمها والتي تشمل أفضل الخيارات ومزايا لا تضاهى لخدمة العملاء. فنحن نقدّم تجربة راقية منذ لحظة الشراء وطيلة فترة الملكية. وقد كانت هذه المقاربة محورية في جعلنا أنجح وكيل لمجموعة BMW في المنطقة”.

وقد استهلّت شركة أبوظبي موتورز عامها الناجح بالإعلان عن صفقة رعاية قيمتها عدم ملايين من الدراهم، أصبحت الشركة بموجبها وكيل السيّارات الرسمي لنادي العين لموسم 2015 و2016، وتشمل الصفقة تسليم أسطول فاخر من سيّارات BMW إلى لاعبي نادي العين والطاقم الإداري، يضمّ سيّارات BMW M6، وBMW الفئة السابعة، وAlpina، وتسلّمها الفريق الأول الذي يضف في صفوفه النجم الإماراتي عمر عبد الرحمن ومساعد الكابتن محمد أحمد اسماعيل في حفل حصري جرى في حرم نادي العين.

وأبرمت الشركة أيضاً شراكة جديدة مع مطار أبوظبي الدولي بخصوص أسطول مؤلّف من ستّ سيّارات جديدة، منها خمس سيّارات BMW الفئة السابعة وسيّارة رولز-رويس فانتوم. وفي إطار هذه الشراكة، تغيّرت تسمية صالة كبار الشخصيات وصالة كبار كبار الشخصيات الجديدتين إلى صالة BMW وصالة Rolls-Royce VVIP تباعاً. وقد عزّزت أبوظبي موتورز موقعها على الصعيدين المحلي والإقليمي، مع تمديد الشراكة القائمة مع فندق قصر الإمارات الخمس نجوم. وبموجب الاتفاقية، سلّمت شركة أبوظبي موتورز أسطولاً يشمل 23 سيّارة BMW الفئة السابعة، وأربع سيّارات BMW الفئة الخامسة، وسيّارتَي BMW X5، إلى فندق الخمس نجوم الفاخر ليستخدمه في نقل ضيوفه المُدركين.

وتابع أرنو هوسيلمان قائلاً: “نحن مسرورون بهذه الشراكات الجديدة، إذ تمثّل هذه المؤسسات التزامنا الدائم بالتميّز وبتحقيق معايير أعلى من الأداء. وتعود علاقتنا مع فندق قصر الإمارات إلى عدّة سنوات، وتثبت هذه الاتفاقية المجدّدة التزامنا المتواصل بأن نكون جزءاً من الخدمات الفاخرة التي يتمّ تقديمها إلى ضيوف قصر الإمارات، وتعكس معايير الخدمة المميزة التي يستفيد منها عملاؤنا في تعاملهم مع شركة أبوظبي موتورز”.

وقد عززت شركة أبوظبي موتورز تركيزها على خدمة العملاء عام 2015، مع تقديم عرض الصيانةBMW Service Inclusive المحسّن، وهو عرض الخدمة الأكثر شمولية في القطاع، إذ يشمل خدمات التصليح والصيانة. وتقدّم الشركة عرض BMW للصيانة الشاملة لمدة 8 سنوات و/أو لمسافة 160 ألف كيلومتر، وعرض BMW للصيانة الشامل لستّ سنوات و/أو لمسافة 200 ألف كيلومتر، كميزة قياسية في سيّاراتها، ممّا يزيد من المنافع التي يكسبها العملاء بشكل ملحوظ ويمنحهم تجربة ملكية منخفضة الكلفة ، وبذلك تزيد قيمة سيّارتهم عند بيعها، ويستفيدون من دقّة احتساب ميزانيتهم. فنحن نحرص على أن ترافق “متعة القيادة المطلقة” “متعة ملكية مطلقة”.

وفي مؤشّر رضا العملاء السنوي، تبيّن أنّ أهمّ 14 مستشار صيانة في الشرق الأوسط يعملون في شركة أبوظبي موتور، حيث أنّ المراتب الـ17 الأولى ما عدا المرتبة 15 كانت جميعها من نصيب موظّفي الشركة، وهذه نتيجة مذهلة. علاوة على ذلك، تُعتبر شركة أبوظبي موتورز وكيل قطع السيّارات الأفضل مبيعاً في الشرق الأوسط نتيجة أداء مبيعاتها القوي على مرّ العقد الماضي من الزمن. وتصرّ شركة أبوظبي موتورز على أن يكون العملاء محور عملها، وتعزي نجاحها إلى ولاء عملائها الكثيرين الذين لا يطلبون أفضل المنتجات فحسب، بل أفضل معايير الخدمة أيضاً.