دبي – مينا هيرالد: من المنتظر أن يكون العام 2016 عاماً للثورة الرقمية في منطقة الشرق الأوسط، وفق ما أعلنت “إس إيه بي”، عملاقة برمجيات الأعمال العالمية، بالتزامن مع كشفها اليوم عن الفائزين في جوائز الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للجودة للعام 2016.

وقال فرانك فورندرون، رئيس مكتب العملاء لدى “إس إيه بي” الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ورئيس إدارة الجودة في أسواق “إس إيه بي” الناشئة، إن 2016 سيكون عام الثورة الرقمية في الشرق الأوسط. وأشار المسؤول إلى وصول الفرص التي تتيحها إنترنت الأشياء حول العالم إلى 14 تريليون دولار في السنوات الخمس عشرة المقبلة، داعياً الشركات والمؤسسات إلى المسارعة لتبني التحوّل الرقمي خلال العام الجاري لضمان النجاح على المدى الطويل. ولفت فورندرون، من جهة ثانية، إلى أن جوائز “إس إيه بي” السنوية للجودة “تكرّم أبرز الجهات المبدعة في المنطقة، التي تعتمد اللجوء إلى الرقمنة لإحداث التحوّل المنشود في العلاقات التي تربط بين الموظفين والعملاء والموردين، وتحرز النجاح في حقبة الاقتصاد الرقمي بفضل ذلك”.

وفي التفاصيل، فازت مجموعة “بايون” وشريكها “إن تي تي داتا” من دولة الإمارات، بالجائزة الذهبية في فئة “التنفيذ السريع” ضمن جوائز “إس إيه بي” للجودة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للعام 2016، وذلك لقاء أدوات التحليل الفوري لبيانات أسطول الشاحنات. وتعتبر “بايون”، التي عُرفت سابقاً باسم “طروادة للشحن والنقل” واحدة من المجموعات التي بدأت تبرز بقوّة على ساحة الشحن والخدمات اللوجستية بدولة الإمارات.

من جانبه، قال نواس الراوي، الرئيس التنفيذي لمجموعة “بايون”، بهذه المناسبة، إن استخدام حلول “إس إيه بي” “يمكّننا في مجموعة “بايون” من تعظيم العوائد جرّاء الدمج الكامل لعمليات الشركة، والتي تشمل تقنيات تتبع أسطول الشاحنات التابع لنا عبر نظام تحديد المواقع بالأقمار الصناعية، وهو نظام مؤتمت لإدارة الأساطيل يسهل عمليات تحليل البيانات فوراً وبدقة واعتمادية عاليتين، ما يزوّد عملياتنا اللوجستية بأدوات تتبع قوية، ويضمن التسليم في الوقت المحدد وتقديم مستوى مرموق من الخدمات لعملائنا”.

وفازت شركة الفنار، ومقرها الرياض، مع شريكها شركة “بزنس أون ديماند”، بالجائزة الذهبية في فئة الابتكار، لقاء نظام سحابي لخدمة العملاء ساهم في رفع مستوى رضاهم بنسبة 25 بالمئة.

وقال باسكال هورتر، نائب الرئيس للمبيعات والتسويق لدى الفنار، معلقاً على فوز شركته بالجائزة الذهبية، إن حلّ “كلاود فور كستمر” السحابي الخاص بخدمة العملاء “عزّز أداء قسم خدمات ما بعد البيع لدى الشركة عبر تقليل زمن تسليم الخدمة بنسبة 40 بالمئة”، مؤكداً أن طلب العملاء قد ارتفع جرّاء تطوير الخدمات، بنسبة 58 بالمئة، مع إحراز أعلى مستويات الرضا”.

من جانبه، أضاف ماركو فان دي سانت، كبير مسؤولي المعلوماتية لدى الفنار، بأن هذا الحلّ قد خلق نموذج خدمة فريداً من نوعه عبر الإنترنت تتيحه الفنار لعملائها، مؤكّداً أنه “ساهم في دفع عجلة نمونا في القطاع الصناعي الذي يسير بخطى متسارعة في المنطقة”.

وفي فئة ثالثة هي فئة “التحوّل في الأعمال”، فازت شركة عبدالله عبدالغني وإخوانه القطرية، إحدى أبرز وكالات السيارات في البلاد، بالجائزة الذهبية، إلى جانب شريكها في تنفيذ المشاريع شركة “هيكرون إس بي زو” البولندية. وجاء فوز “عبدالله عبدالغني” نظير مشروعها الناجح في تطبيق حل تخطيط موارد المؤسسات من “إس إيه بي”، ونظام “ديلر بزنس مانجمنت” من “إس إيه بي” الخاص بإدارة أعمال الوكلاء. وقد سرّع هذا المشروع عمليات خدمة العملاء في الشركة عبر الحدّ من وقت انتظار العملاء بشكل كبير.

وأدّى البرنامج الضخم الخاص بتحويل الأعمال التجارية لدى شركة عبدالله عبدالغني باستخدام منصة واحدة فورية ومتكاملة إلى تبسيط عمليات الشركة وإثراء خدمة العملاء وتنويع الأعمال التجارية الخاصة بمنتجاتها وخدماتها، علاوة على منح الشركة نظرة شاملة على عملائها. واستطاعت “عبدالله عبدالغني” إحراز هذه الجائزة من خلال الإدارة الجيدة للمشاريع، فضلاً عن الالتزام والتفاني والمواءمة بين أهداف موظفيها، ما يمكّن الشركة من تسليم مشاريع تقنية المعلومات والاتصالات في الوقت المحدد، الأمر الذي يجعل الشركة مثالاً يحتذى به في المنطقة في قطاع السيارات.

وسوف تتأهل الشركات الثلاث الفائزة بالجوائز الذهبية إلى نهائيات جوائز “إس إيه بي” للجودة لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، والتي ستقام في وولدورف ألمانيا في السادس من شهر إبريل المقبل.

أما الجهات التي انتزعت الجوائز الفضية فهي حكومة رأس الخيمة الإلكترونية مع شركة “إس إيه بي فيلد سيرفسز”، وشركة القريان للحديد مع شركة البلاد من المملكة العربية السعودية، وموانئ دبي العالمية مع شركة “كلاريبا”.

وأحرزت الجوائز البرونزية كلٌّ من “سيراميك السعودية” مع شركة “سي إس سي”، وجامعة الخليج العربي البحرينية مع شركة “كار تكنولوجيز”، وشركة “إيديتا” للصناعات الغذائية من مصر مع “إس إيه بي فيلد سيرفسز”.