دبي – مينا هيرالد: تصدر الدكتور رافي بيلاي، رئيس مجلس إدارة مجمـوعة شركات “آر بيه” (RP)، قائمة رجـال الأعمال الأثرياء الـ 13 المنحدرين من ولاية كيرالا جنوبي الهنـد ضمن قائمة أغنى 50 شخصية هندية في منطقة الخليج العربي والصادرة عن مجلة الأعمال الرائدة “أريبيان بزنس”.
وحل الدكتور بيلاي في المرتبة الثالثة على قائمة أغنى 50 شخصية هندية في الخليج؛ وذلك بعد سونيل فاسواني، رئيس مجموعة “ستاليون”، الذي تصدر القائمة في المرتبة الأولى؛ وميكي جاغتياني، رئيس مجموعة “لاندمارك”، في المرتبة الثانية.
ويقدر صافي ثروة مؤسس مجمـوعة “آر بيه” بنحو 4,6 مليار دولار أمريكي؛ وقد جمع ثروته هـذه من مجموعة شركات “آر بيه” التي تتخذ من المملكة العربية السعودية مقراً لها، وتتوزع استثماراتها على قطاعات الضيافة، والإنشاءات والتطوير الصناعي، والرعاية الصحية، والتعليم، والتجارة؛ وتزاول المجموعة نشاطها عبر الشرق الأوسط، وأفريقيا، وأستراليا، وآسيا.
وتشكل “آر بيه” شبكة أعمال عالمية ناجحة تعتبر بين أكبر مزودي الوظائف بمنطقة الشرق الأوسط؛ حيث يعمل لديها أكثر من 100,000 موظف، وتتجاوز قيمة المشاريع التي نفذتها على مستوى العالم 25 مليار دولار. ويتبع للمجموعة 26 شركة تعمل في 20 مدينة عبر 9 بلدان حول العالم، وتشغـل مقاولات النفط والغاز حيزاً كبيراً من نشاطاتها؛ مما يجعلها أكبـر مقاول صناعي في منطقة الشرق الأوسط.
وسجلت “آر بيه” إنجازات كبيرة خلال العام الماضي مع فوزها بعقود إنشاءات صناعية ضخمة في قطاع النفط والغاز الخليجي تتجاوز قيمتها الإجمالية 2 مليار دولار. كما أعلنت ذراعها العقارية “آر بيه جلوبال” عن تنفيذ الأعمال الإنشائية لمشروعين رئيسيين في “وسط مدينة دبي” بتكلفة إجمالية 1,5 مليار دولار.
ويمتلك الدكتور بيلاي كذلك 6 فنادق – أربعة في الهند واثنان في دبي، بالإضافة إلى فندق “كراون بلازا” في منطقة “دبي مارينا” والمقرر افتتاحه لاحقاً هذا العام. وتمتلك ذراع الضيافة التابعة لمجموعة “آر بيه” فندق “ليلا رافيز كوفالام” الشاطئي المصنف من فئة الخمس نجوم، وهو الفندق الأكثر نيلاً للجوائز في ولاية كيرالا الهندية.
ويصل إجمالي ثروات الهنود الـ 13 المنحدرين من ولاية كيرالا إلى 20 مليار دولار، وهم يشكلون 26% من قائمة أغنى خمسين هندياً في منطقة الخليج والذين تصل قيمة ثرواتهم مجتمعين إلى 60 مليار دولار تقريباً، الأمر الذي يعكس التأثير المتنامي لهذه الولاية الهندية الجنوبية في المشهد الاقتصادي الإقليمي.
ومن الأثرياء الآخرين المنحدرين من كيرالا والمدرجة أسماؤهم ضمن قائمة هذا العام، هناك يوسف علي، رئيس “مجموعة لولو” العالمية الرائدة بمجال تجارة التجزئة، والذي حل بالمرتبة الثانية على قائمة أغنى الهنود المنحدرين من ولاية كيرالا.
وجاء في المرتبة الثالثة على هذه القائمة صني فاركي، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة “جيمس للتعليم”، وهي أكبر مزود عالمي لخدمات التعليم من مرحلة الحضانة وحتى الصف الثاني عشر.
وحل الدكتور أزاد موبن، رئيس مجلس إدارة مجموعة “استر دي إم” للرعاية الصحية، بالمرتبة الرابعة على قائمة أغنى الهنود المنحدرين من ولاية كيرالا؛ مما يجعله الشخصية الهندية الأنجح في قطاع الرعاية الصحية الخليجي. وتلاه في القائمة بي إن سي مينون، رئيس مجلس إدارة مجموعة “شوبا” بالمرتبة الخامسة؛ ثم جوي ألوكاس، مالك مجموعة “جوي ألوكاس”.
واختارت “أريبيان بزنس” قائمة الشخصيات الهندية الخمسين الأغنى بمنطقة الخليج بناءً على القيمة التقديرية لأصولهم، وأسهمهم، والقيمة المتوقعة لشركاتهم فيما لو تم طرحها في أسواق الأسهم. كما استند الفريق المسؤول عن إصدار القائمة إلى ممتلكات هذه الشخصيات لجهة الأسهم والسندات والعقارات وغيرها من الأصول.