دبي – مينا هيرالد: أعلنت تيسنكروب عن توسيع عملياتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجال القدرات الهندسية الصناعية، بنسبة 60% خلال العام 2016. وتأتي هذه الخطوة في ظل زيادة الطلب المحلي وفي أماكن تواجدها، على قدراتها الهندسية المتكاملة. وعلى هذا الصعيد، قامت الشركة مؤخراً برفع قوتها العاملة بمقدار 70 موظفاً في مصر وحدها ليبلغ عدد الموظفين في هذا البلد نحو الـ 200. وتخطط تيسنكروب للقيام بخطوات مماثلة عبر منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا.

تنظر شركة تيسنكروب إلى منطقة الشرق الأوسط ومصر، باعتبارهما المحور الرئيسي للعمليات التجارية للشركة، لاسيما مع استمرار المنطقة، الاستثمار في تطوير البنية التحتية الصناعية، حيث فازت الشركة في نهاية العام الماضي بعقد إنشاء خطي انتاج اسمنت الكلنكر بمئات الملايين من اليورو، لصالح شركة اليمامة التي تعد واحدة من أكبر منتجي الاسمنت في المملكة العربية السعودية. ومن شان هذين الخطين بعد انتهاء العمل منهما، أن يعززا مكانة الشركة لتصبح أكبر منتج للإسمنت على الإطلاق في المملكة.

تجدر الإشارة إلى أن تيسنكروب كانت قد أعلنت في وقت سابق، عن افتتاح مقر لها في قطر برئاسة بوريس فان تيل، استجابة لحجم النمو الذي تشهده المنطقة، بالإضافة إلى دعم تطوير مراكز إقليمية في مجال الحلول التقنية والإدارة التنفيذية وزيادة القدرة التنافسية المحلية للشركة على صعيد القدرات الهندسية الصناعية.

وفي هذا الإطار، قال بوريس فان تايل الرئيس التنفيذي الإقليمي لتيسنكروب للحلول الصناعية في الشرق الاوسط “تعد منطقة الشرق الأوسط منطقة محورية رئيسية لعملياتنا التجارية إذا بلغت حصتها في العام الماضي 20% من مجمل عملياتنا على مستوى العالم. ونحن ماضون في رؤيتنا الرامية إلى زيادة عائداتنا خلال السنوات القادمة لذلك نعمل مع شركائنا على تعزيز تواجدنا وصقل خبراتنا ودراسة كافة متطلبات العملاء في المنطقة، بما يوفر لهم حلول فعالة على المدى الطويل وتحقيق النجاح المستدام”.

من جانبه، قال تور لوهمان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة تيسنكروب للحلول الصناعية في مصر : “لقد بنينا شراكاتنا مع الشركات المصرية على أسس قوية وراسخة تؤسس للعمل معها على المدى الطويل في كافة الظروف. وقد استطعنا بفضل خبراتنا وقدراتنا التكنولوجية المتطورة ذات الكفاءة العالية، أن نستفيد بشكل كامل من عمليات توسعة البنية التحتية في العديد من مناطق النمو، في الوقت نفسه نساهم في الحفاظ على الموارد الثمينة لتأمين استمرار نجاح عملائنا في مواجهة التحديات المستقبلية للأسواق”.

تتمتع تيسنكروب في مصر بخبرة واسعة وعلاقات قوية وطويلة الأمد مع قطاع صناعة الأسمدة المصرية والمصافي والبتروكيماويات، حيث قامت تيسنكروب حتى اليوم بإنشاء 15 مصنعاً للأسمدة من أصل 16 مصنعاً في مصر. وفي عام 2010 حازت الشركة على عقد لإنشاء مصنع للبروبلين بطاقة انتاجية 350000 طن سنوياً لصالح الشركة المصرية لإنتاج البروبلين في بور سعيد. وقد استطاعت تيسنكروب، على مدار 140 عاماً أن تصبح شريكاً موثوقاً للاقتصاد في مصر بما يحقق الاستقرار والإزدهار للشعب المصري.