أبوظبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة منازل العقارية “منازل”، إحدى الشركات الرائدة في مجال التطوير العقاري في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن نتائجها المالية لاثني عشر شهراً تنتهي في 31 ديسمبر 2015، وهي أول نتائج مالية لسنة كاملة منذ إدراج الشركة في سوق أبو ظبي للأوراق المالية في نوفمبر ٢٠١٤.
ويعكس النمو القوي في الأرباح الأداء القوي لهذا العام. فقد سجلت الشركة نمواً في صافي الأرباح بلغ 195 مليون درهم بنسبة نمو 29% مقارنة بـ 152 مليون درهم في عام ٢٠١٤، وجاء ذلك النمو مدفوعا بالمكاسب التي حققتها استراتيجيتها الناجحة لإعادة الهيكلة التي أطلقتها في عام 2014، والمبادرة المعززة للمبيعات والتسويق باشراف فريق إدارة من ذوي الخبرة والكفاءة.
استقرت إيرادات الفترة عند 740 مليون درهم مقارنة مع 739 مليون درهم عام 2014، مدفوعة بالطلب الكبير على فلل مشروع ريف 2 التابع لشركة منازل خلال العام. ويعيد ذلك تأكيد استمرار الطلب على السكن مناسب التكاليف ويدعم استراتيجية عمل شركة “منازل” الأساسية التي تستهدف شريحة متوسطي الدخل. ويمكننا أيضاً أن نعزو استقرار الإيرادات جزئياً إلى التدفق المتكرر لإيجارات محفظة منازل العقارية التي تضم مول تسوق/ مناطق البيع بالتجزئة وعقارات تجارية وسكنية، بالإضافة إلى وحدة تبريد المناطق والتي توضح مدى كفاءة استراتيجية منازل طويلة الأمد لتنويع مصادر دخلها وتضمينها تدفقات متكررة من الإيرادات بشكل يواكب عن كثب القطاعات النامية.
وارتفعت قيمة اجمالي الأصول من 3.626 مليون درهم إلى 4.191 مليون درهم بينما ارتفعت قيمة حقوق المساهمين من 2.015 مليون درهم عام 2014 إلى 2.602 مليون درهم بحلول نهاية عام 2015، ما أدى إلى ارتفاع القيمة الدفترية للسهم الواحد إلى 1.04 درهم كما هي موقوفة بتاريخ 31 ديسمبر 2015، مقارنة مع 0.81 درهم 31 ديسمبر 2014.
وبلغت القيمة الأساسية لربح السهم الواحد 0.08 درهم مقارنة مع 0.05 درهم في العام السابق، على أساس رأسمال بلغت قيمته 2.500 مليون درهم.
وفي تعليق له على النتائج المالية لعام 2015، قال السيد محمد مهنا القبيسي، رئيس مجلس إدارة شركة منازل: “لقد انصب تركيزنا على مدى الـ١٢ شهراً الماضية على تحقيق النمو في أعمالنا الأساسية وتنويع إيراداتنا في الوقت ذاته، مع سعينا لتحسين القيمة للمساهمين الكبار على المدى الطويل. لقد استثمرنا في رأسمالنا البشري والبنية التحتية للأعمال على نطاق واسع، ونتمتع الآن كشركة بوضعٍ فريد لتحقيق نمو مطرد ومستدام على المدى الطويل”.
أبرز النقاط التشغيلية
قامت “منازل” بتسليم 1.818 شقة سكنية، وعدد 2.376 فلل من خلال مشروع “الريف” الذي تم الإنتهاء منه في 2014. وركزت الشركة على مشروعها “الريف 2” خلال عام 2015، والذي يتألف من 860 فيلا الواقعة في السمحة بالقرب من مدينة خليفة الصناعية في ابو ظبي (كيزاد). وفي نهاية ديسمبر 2015 باعت “منازل” وحدات من مشروع الريف 2، في دلالة على زيادة الإقبال على نوعية المساكن ذات الاسعار المعقولة والجودة في الإمارات العربية المتحدة.

كما تمتلك شركة منازل بمحفظة مميزة في أصول تبريد المناطق التابعة لها، والتي تولد الإيرادات للشركة. وقد تمكنت محطات التبريد المتقدمة، التي تستخدم الطاقة بكفاءة والتي أنشئت في إطار عمليات تطوير مشروع الريف و”كابيتال مول” وأبراج “بريستيج تاورز”، من تقليص تكاليف الصيانة والتكاليف التشغيلية، كما وفّرت تدفقات مالية إضافية للشركة من المستأجرين.
وتم خلال هذه الفترة تعزيز فريق إدارة شركة “منازل”، وذلك بتعيين السيد بالاجي براساد مديراً مالياً، والسيد وليد جمال الدين مديراً للاستثمار والشؤون التجارية، مما سيعزز توسع الشركة في قطاعات وأسواق جديدة مع فريق عالي الخبرة والكفاءة.
وقد سمح استحواذ شركة “منازل” على حصة غير مسيطرة في اثنتين من الشركات التابعة لها في عام 2014 بتعزيز التدفق النقدي وزيادة الربحية والرقابة الإدارية في إطار التحضير للتوسع خلال تلك الفترة. فقد قامت شركة منازل بتوسيع خدمات شركة “سنسوس إنترناشيونال جنرال مينتينانس” التي أصبحت مملوكة لها بالكامل والشركات التابعة لشركة “منازل سبيشالست ريل إستيت” خلال الإثني عشر شهراً المنتهية بـ٣١ ديسمبر 2015.
وبعد انتهاء الفترة، أعلنت شركة منازل عن تأسيس شركة جديدة تابعة لها تحت اسم “منازل مول”، والتي ستتولى مسؤولية إدارة الجوانب التشغيلية والإدارية لـ”كابيتال مول” ومناطق التسوق التابعة لمجمع الريف السكني والريف 2، بالإضافة إلى مشاريع مراكز التسوق المستقبلية الخاصة بالشركة. وتتمتع الشركة التابعة الجديدة بفريق عمل متخصص ومهني وذو خبرات متميزة، وهو مسؤول عن الجوانب التشغيلية لمراكز التسوق التابعة لشركة منازل، وسيقوم بتعزيز الكفاءة التشغيلية وتحسين مستوى الأداء في مختلف مجالات العمل.
وستواصل شركة “منازل مول” الاستثمار في تطوير مناطق التسوق في مجمع الريف السكني بالدرجة الأولى، وتوفر الوحدات التجارية المؤجرة مجموعة من الخدمات المجتمعية، بما في ذلك محلات السوبرماركت ومحلات بيع المأكولات والمشروبات والصيدليات ووسائل الاتصال وتأجير السيارات ومحلات الحلاقة وماكينات الصراف الآلي، ومتجر للحيوانات الأليفة، وخدمات المنتجعات الصحية.
وفي معرض تعليقه على النتائج والمساعي المستقبلية، قال السيد حسن فهمي، الرئيس التنفيذي لمنازل العقارية: “لقد حققت شركة منازل العقارية أداء قوياً في عام 2015 مدفوعاً باستراتيجية تركز على تنويع الإيرادات. وسيؤدي دخولنا المدروس إلى أسواق جديدة، بما فيها قطاع مراكز التسوق والقطاعات النامية الأخرى، إلى تحقيق مكاسب هامة للمساهمين، ويتمم نجاحنا الحالي في قسم تطوير العقارات. وسينصب تركيزنا في العام القادم على تحسين ميزانيتنا العمومية التي تدار مقدراتها بصورة تحقق مكاسب كبيرة للارتقاء بعلامتنا التجارية وتعزيز سمعتها، فضلاً عن التركيز على أعمالنا الأساسية في العقارات السكنية تماشياً مع استراتيجيتنا في تلبية احتياجات الشريحة متوسطة الدخل”.