صلالة – مينا هيرالد: سيشهد خريف صلالة المقبل افتتاح منتجع أنانتارا صلالة- البليد الفخم في محافظة ظفار وذلك في مشروع مشترك بين شركة عمران ومُستير، إحدى شركات التطوير والاستثمار العقاري الرائدة في سلطنة عمان، حيث سيستقبل المنتجع التي تديره أنانتارا للفنادق والمنتجعات زوّاره بأسلوب يعكس الأصالة العمانية ويقدم لهم تجربة إقامة فاخرة في موقع سياحي يتميز بإطلالة رائعة على بحيرة طبيعية وعلى مقربة من شاطيء البليد المتفرد.
وقد صُمّم المنتجع تصميما دقيقا لافتًا يعكس تراث ظفار الغني بتفاصيله الثقافية العريقة المستوحاة من الحصون الساحلية البارزة في المنطقة، وتحيط به أشجار النخيل الشاهقة وتحفّه الحدائق الاستوائية الغنّاء والمياه الوافرة. ويضم المنتجع 136 غرفة بالإضافة إلى فلل بغرفة واحدة وغرفتين وثلاث غرف وحمامات سباحة، تُعدّ الأولى من نوعها في صلالة وسلطنة عُمان. ويبعد المنتجع 10 كم عن مركز المدينة و15 كم عن المطار.
من بين أبرز التجارب السياحية التي يقدمها المنتجع لزواره هي الحمام العربي التقليدي من أنانتارا سبا الذي يشمل مجموعة من العلاجات بإستخدام المكونات والتقنيات المحلية. كما يستطيع نزلاء المنتجع الاستمتاع بمجموعة من الأنشطة الرياضية المائية وممارسة رياضة التنس إلى جانب زيارة النادي المخصص للأطفال والمراهقين الذي يشمل ساحة للألعاب المائية وأحدث الألعاب وأنشطة المرح والإبداع. وتقدم مطاعم المنتجع أشهى المأكولات من الشرق الأوسط والمطبخ الآسيوي التي تحمل عبق نهر ميكونغ الشهير في جنوب شرقي آسيا. كما يسهّل المنتجع الجديد الوصول إلى الشاطئ، ويمكن استخدام القوارب لعبور البحيرة وصولا إلى الحديقة النباتية المعروفة في المنطقة وكذلك متحف أرض اللبان في البليد. علاوة على ذلك، يضع المنتجع نزلاءه على مقربة من مواقع البليد الأثرية المدرجة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي مثل حصن البليد وسور المدينة والجامع الأكبر.
سيفتح منتجع أنانتارا صلالة أبوابه هذا الصيف لزواره من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي والعالم، لكنه يمثّل أيضًا وجهة مثالية للاسترخاء لضيوفه المحليين في المنطقة. وتأكيداً لمقولة “حيثما يكون القلب يكون البيت” فإن المنتجع سيكون وجهة مثالية للمواطنين والمقيمين وسيتيح لهم فرصةُ من عروض الافتتاح والأسعار خلال موسم الخريف.
وتماشيًا مع التزام أنانتارا المتواصل بالمجتمعات المحلية في كل وجهاتها، يهدف فريق المنتجع لتوفير فرص توظيف وتطوير طويلة الأمد للمقيمين في محافظة ظفار.
وفي هذا الصدد، قال معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي، رئيس مجلس إدارة عمران: “يعد افتتاح منتجع أنانتارا صلالة حدثاً بارزاً على مستوى المنطقة ويعكس التزامنا بتطوير قطاع السياحة لدعم الاقتصاد المحلي على المدى البعيد وفق أسس مستدامة. كما تعتبر صلالة وجهة سياحية معروفة تشتهر بشواطئها الجميلة على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، فضلاً عن تراثها الثقافي الغني. إن افتتاح منتجع البليد بصلالة يعزز من تنافسية ظفار على خارطة المسافرين الدوليين”.
من جانبه أضاف الدكتور محمد بن علي بن محمد البرواني، رئيس مجلس إدارة مجموعة محمد البرواني (مُستير): ” يكرس مشروع منتجع أنانتارا صلالة- البليد الإنجازات التي يمكن تحقيقها من خلال الشراكة الاستراتيجية بين القطاعين الحكومي والخاص، وهي الشراكة الأولى من نوعها في السلطنة في القطاع العقاري والضيافة. إنها تجربة مثرية، ونحن فخورون بشرف افتتاح المنتجع مع شريكنا الحكومي، عمران”.
وقال جيمس هِويستن، مدير عام أنانتارا صلالة- البليد: “نيابة عن فريق فنادق ومنتجعات وسبا أنانتارا: “إنه لشرف كبير أن نعمل مع شركاء يتمتعون برؤية ثاقبة مثل مُستير وعمران، وأن نحظى بفرصة افتتاح منتجع مميز في وجهة تتطوّر بوتيرة متسارعة. وصلالة موقع متفرّد، ليس في عُمان وحسب، بل وفي منطقة دول الخليج كذلك. لقد بنت أنانتارا علامتها المميزة بفضل خبرات مضيفيها وحسن ضيافتهم في كل وجهة من وجهاتنا. يتطلّع فريقنا للترحيب بأعضاء الفريق من المحليين.”
وأضاف:” قمنا بالإتفاق مع شركة كاريليون علوي حول الجدول الزمني لإنجاز المشروع وإفتتاحه وسوف نبدأ عمليات التوظيف والتدريب بمساندة فريق أنانتارا إبتداءً من هذا الأسبوع. ونحن سعيدون بتعاون وزارة القوى العاملة معنا لتوظيف العدد المطلوب من العمانيين في المنتجع، كما أننا نعمل مع كلية عمان للسياحة لتوفير برامج تدريبية في مرحلة الإفتتاح التجريبي.”
وقال: “نحن في إجتماعات متواصلة مع أهم الشركات السياحية وسوف نعلن خلال هذا الأسبوع عن عروض محلية للمواطنين والمقيمين في سلطنة عمان”.