دبي – مينا هيرالد: بحث مركز دبي للتحكيم الدولي، أحد مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي، مع وفد رفيع المستوى من كازاخستان ترأسه معالي بيريك إيماشيف، وزير العدل الكازاخستاني تعزيز العلاقات في مجال تسوية النزاعات التجارية وذلك خلال لقاء جرى مؤخراً في دبي.

وكان في استقبال الوفد الزائر سعادة الدكتور حبيب الملا، رئيس مجلس أمناء مركز دبي للتحكيم الدولي حيث رحب سعادته بالوفد الزائر، مؤكداً التزام مركز دبي للتحكيم الدولي بتقديم كل المساعدة والخبرات التي يمتلكها المركز لنظرائه في كازاخستان، معتبراً إن خبرات المركز مسخّرة لتعزيز استخدام الوسائل البديلة لتسوية النزاعات التجارية في كافة أنحاء العالم.

واستعرض الملا أمام الوفد الزائر نبذةً عن خدمات مركز دبي للتحكيم الدولي، مسلطاً الضوء على بعض من خططه التطويرية وخصوصاً مناقشة المركز لاعتماد قواعد تحكيم إسلامية وقرب إطلاق جائزة دبي للتحكيم التي تشكل إضافة نوعية للتحكيم التجاري في العالم.

وأشاد معالي بيريك إيماشيف، وزير العدل الكازاخستاني بالمكانة التي وصلت إليها إمارة دبي، والانجازات التي حققتها خلال الفترة الماضية وخاصة في مجال التحكيم التجاري ، مؤكداً الرغبة بتعزيز أطر التعاون في التحكيم وتطبيقاته وممارساته بما يخدم الأهداف المشتركة للطرفين.

ولفت معاليه ان هذا اللقاء يشكل منصةً تفاعلية مثالية للحوار والنقاش الجدّي، حيث يمكن البناء على مخرجات اللقاء خصوصاً وأن بلاده تعمل على تطوير مركز أستانا المالي العالمي، مبدياً رغبته بالاستفادة من تجربة وخبرات مركز دبي للتحكيم الدولي ونقلها إلى كازاخستان.

وتأتي زيارة الوفد الكازاخستاني في إطار تبادل الخبرات والمعرفة مع مركز دبي للتحكيم الدولي الذي يعتبر أحد أبرز المراكز العالمية العاملة في مجال التحكيم التجاري، حيث ساهم المركز منذ تأسيسه في إبراز اهمية التحكيم في تحفيز بيئة الأعمال في دبي والمنطقة.

يشار بالذكر إلى أن “مركز التوفيق والتحكيم التجاري” تأسس في عام 1994 وتطور ليصبح الآن “مركز دبي للتحكيم الدولي” وهو هيئة مستقلة دائمة غير ربحية تهدف إلى توفير خدمات التحكيم وتسوية النزاعات التجارية في مجتمعات الأعمال المحلية والإقليمية والدولية بأسعار مناسبة. ويوفر المركز أحدث المرافق وأفضل التسهيلات لضمان جودة خدمات التحكيم التي يقدمها وحل النزاعات بين الأطراف التجارية بمساعدة فريق من المحكمين الدوليين الملمين بأصول التحكيم الدولية وإجراءاتها المعتمدة.