دبي – مينا هيرالد: استكمالاً لخطتها الاستراتيجية الهادفة لتعزيز أعمالها في المنطقة، أعلنت “أڤايا”، الشركة العالمية الرائدة في مجال تطبيقات الاتصالات وأنظمة الأعمال وخدماتها، اليوم عن تعيين معن الشكرجي رئيساً لشبكات “أڤايا” في منطقة أوروبا، والشرق الأوسط، وأفريقيا وآسيا المحيط الهادئ.

سيكون معن الشكرجي في منصبه الجديد مسؤولاً عن تنمية مبيعات الحلول الشبكية المستقبلية التي توفرها “أڤايا” في المنطقة، مع التركيز على تكنولوجيات الشبكات المعرفة بالبرمجيات SDN Fx. ومع تحوّل الأعمال في هذا الوقت نحو أنظمة الحوسبة السحابية، والشبكات المعرّفة بالبرمجيات، فسيعمل الشكرجي على تعزيز الزخم في واحدة من أكثر مناطق الشركة استراتيجية وقدرةً على النمو، حيث سيعمل مباشرة مع نضال أبو لطيف، رئيس “أڤايا” في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا المحيط الهادئ.

وبهذه المناسبة، قال نضال أبو لطيف، رئيس “أڤايا” في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، وآسيا المحيط الهادئ: “منذ انضمامه إلى ’أڤايا‘، لعب معن الشكرجي دوراً حيوياً في توجيه أعمال الشركة نحو قطاع البرمجيات وتعزيز أداء عملائنا، حيث شهد هذا القطاع نمواً كبيراً بالنسبة لنا اليوم. ومع سجله الحافل في دفع تبني تكنولوجيا الشبكات المعرفة بالبرمجيات SDN Fx، يعتبر معن واحداً من الأسباب الرئيسية التي أكّدت ريادة ’أڤايا‘ لقطاع الشبكات، وحالياً، نحو البنية الشبكية المعتمدة على الاتصالات الذكية. ومن خلال منصبه الجديد، لدي كل الثقة بأنه سيواصل قيادة أعمال حلولنا الشبكية قدماً لتحقيق نسب أعلى من النمو والتطور والنجاح”.

واستهل معن الشكرجي عمله في “أڤايا” عام 2005 حيث كان جزءاً من فريق “نورتل”، وقاد مؤخراً أعمال حلول “أڤايا” الشبكية على صعيد الأسواق الناشئة عالمياً، وأشرف على تنفيذ الشبكات لدى عددٍ من ابرز العملاء مثل؛ “مستشفى النور”، و”برج خليفة” و”سوق دبي للأوراق المالية”.

وبدوره، قال معن الشكرجي، رئيس شبكات “أڤايا” في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ: “هدفت منذ إنضمامي إلى ’أفايا‘ إلى أن أعمل على تطوير مهاراتي واكتساب خبرات جديدة من شأنها أن تنعكس إيجاباً على المستوى الشخصي وعلى الشركة كذلك. إنه لمن دواعي سروري أن أشغل هذا المنصب بعد هذه المسيرة الناجحة لي ضمن فرق عمل الشركة، والذي سيوفر لي الفرصة لتقديم المزيد من الدعم لعملاء ’أڤايا‘ لتحقيق طموحاتهم في التحوّل نحو الأعمال الرقمية، ومساعدتهم في تأمين استثماراتهم التكنولوجية المستقبلية عبر اعتماد ما نعتقد أنه أكثر حلول شبكات الاتصالات الذكية تقدّماً في أسواق اليوم. إن وجود شبكة مرنة موثوقة قضية حاسمة بالنسبة للشركات التي تتطلع إلى المستقبل، وخاصة إذا كانت تلك الشركات تطمح للاستفادة من التوجهات التكنولوجية الكبرى السائدة اليوم، ومنها؛ الشبكات الافتراضية؛ والسحابيات؛ وقابلية الحركة؛ والفيديو، وذلك في سبيل تحقيق ميزة تنافسية”.

وعلى مدى خبرته التي تمتد لأكثر من 15 عاماً في قطاع التكنولوجيا، عمل الشكرجي جزءاً من فرق مهندسي المبيعات، ومبيعات الخدمات. ومنذ عام 2002، كانت دبي قاعدة لانطلاق عمله في الشرق الأوسط برفقة زوجته وأولاده الثلاثة، وهو يحمل شهادة الهندسة الإلكترونية من “جامعة مكغيل” في مونتريال، كندا.