دبي – مينا هيرالد: أعلنت الصكوك الوطنية، الشركة الرائدة في برنامج الادخار والاستثمار الفريد من نوعه والمتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية في دولة الإمارات، عن إطلاق برنامجها الإلكتروني المبتكر “منظومة” لتنظيم وإدارة علاقات العملاء. ويقوم البرنامج الجديد بربط جميع قنوات التواصل بين الشركة والعملاء، والمتاحة عبر قنوات الصكوك الوطنية المتنوعة، بمنصة إلكترونية تفاعلية واحدة.
وتتطلع شركة الصكوك الوطنية من خلال البرنامج إلى رفع مستوى أدائها لتلبية متطلبات عملائها وتوفير الوقت والجهد للرد على استفساراتهم ومتابعة معاملاتهم والادخارية والاستثمارية وصولاً إلى تحقيق تطلعاتهم في استقرار مالي مستدام.
وقد بدأ العمل مؤخراً بالبرنامج الجديد الذي تم تطويره من قبل شركة إكسينفو الكندية، وهي شركة استشارية متخصصة بتكنولوجيا المعلومات والبرامج المخصصة لعلاقات العملاء.
ويوفر برنامج “منظومة” لفريق خدمة العملاء في شركة الصكوك الوطنية معلومات كاملة ومفصلة عن العملاء من خلال نظام شامل يتيح لهم عرض كافة التعاملات والبيانات عبر شاشة واحدة. كما يسمح البرنامج بالوصول الى هذه المعلومات عبر الأجهزة الذكية والمحمولة لموظفي خدمة العملاء في الشركة حتى يتمكنوا من توفير كل الخدمات التي يطلبها أي عميل في أي وقت ومن أي مكان دون الحاجة لترتيب موعد معه أو إلزامه زيارة مكاتب الشركة.
وعن أهداف هذا البرنامج، قال هاني حسين، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة الصكوك الوطنية: “إن عصر التكنولوجيا والثورة الرقمية يقدم لنا حلولاً مبتكرة للتواصل مع عملائنا بشكل أسرع وأسهل ومن أي مكان. لقد اخترنا لهذا البرنامج اسم “منظومة” لنشير الى ميزاته المتكاملة التي تسمح لنا بتلبية متطلبات عملائنا على مدار الساعة وملاءمة خدماتنا وفقاً لاحتياجاتهم استناداً إلى قراءة ومتابعة بياناتهم باستخدام التحليل والذكاء الاصطناعي. وتوفر التقارير الديناميكية “الداش بورد” معلومات كاملة حول كافة بيانات العملاء فنصبح قادرين على توقع ما يجب العمل عليه من أجل ضمان أفضل معايير الأداء بالنسبة لخدمة العملاء”.
وأضاف: “من خلال متابعتنا وتواصلنا مع عملائنا لاحظنا أنهم يرغبون في التواصل معنا عبر قنوات مختلفة ويتطلعون الى استخدام وسائل تقنية حديثة كالتسجيلات الصوتية التفاعلية مع مشاركة الصور والوسائل المرئية عبر الهاتف الذكي، بالإضافة إلى تطبيقات المحادثات الفورية عبر شبكة الإنترنت.
ونوّه حسين بأن العملاء في دولة الإمارات هم من أكثر العملاء اعتماداً على الأساليب التقنية الحديثة في العالم، فقد أظهرت أحدث الدراسات في هذا المجال أن الاعتماد على وسائل التواصل الاجتماعي ومختلف وسائل التواصل الشبكي قد بات توجهاً سائداً في الدولة.
وختم الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة الصكوك الوطنية قائلاً: “إننا حريصون دائماً على الارتقاء بمستوى أدائنا فيما يتعلق بخدمة عملائنا. فنحن ندرك مدى حاجتهم الى الدعم والمساعدة في كافة الأوقات خاصة عندما يتعلق الأمر بشؤونهم المالية. وانطلاقاً من سعينا الدائم الى تشجيعهم على الادخار المنتظم والتخطيط السليم للمستقبل، يأتي برنامج “منظومة” ليستكمل مهامنا ويقدم حلولاً ذكية لتحقيق أهدافنا”.
يذكر أن تقرير “العميل المستقل 2015” في نسخته الخامسة أظهر في دراسة أخيرة له من إعداد “أفايا” و”بريتيش تيليكوم”، أن المستهلكين في دولة الإمارات يقومون بعمليات شراء أكثر بنسبة 89% من المؤسسات التي تولي خدمة العملاء أهمية خاصة وتجعل منها أكثر سهولة، كما أنهم أكثر ولاءً لها بنسبة 83%.
وأصبحت المؤسسات المالية العالمية تعتمد بشكل أكب رعلى برامج تنظيم وإدارة علاقات العملاء، لكونها تساعد على تحسين الأداء ورفع مستويات خدمة العملاء من خلال التفاعل المباشر والفوري مع العملاء بكفاءة عالية وعبر قنوات متعددة. كما أن أنظمة التحليل والتنبؤ التي يتيحها البرنامج توفر كل ما يلزم لدراسة تاريخ المعاملة، بالإضافة إلى توظيف وسائل التواصل الاجتماعي لدعم هذه المعلومات وتوظيفها لخدمة العميل، ولمعرفة احتياجاته وتقديم الأنسب له”.