دبي – مينا هيرالد: أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، البنك الرائد في منطقة الشرق الأوسط، عن اطلاق موقعه الإلكتروني المحدّث باللغة العربية، والذي يتيح للمستخدمين الناطقين باللغة العربية تجربة مصرفية متميزة وأكثر سلاسة مدعومة بأدوات تصفح متطورة وسهلة الاستخدام. ويأتي إطلاق النسخة المحدثّة من الموقع الإلكتروني لبنك الإمارات دبي الوطني في إطار برنامج التحديث متعدد القنوات الذي يعتمده البنك بهدف تعزيز الكفاءة وضمان راحة العملاء وتمكينهم من الحصول على الخدمات والمنتجات بشكل أكثر سهولة وسلاسة.

ويمكن لعملاء بنك الإمارات دبي الوطني تصفّح الموقع الإلكتروني المحدّث للبنك عن طريق أجهزة الحاسوب المنضدي، أو عبر أجهزة الكمبيوتر اللوحي أو الهواتف المتحركة. وتتميز الواجهة الجديدة للموقع بتصميم حديث يتيح لمتصفحيه العديد من الخيارات المتطورة، والتي صممت خصيصاً لضمان حصول العملاء على تجربة تصفح متميزة، ومنها إمكانية الحصول على نماذج إلكترونية للتقدم بطلب الحصول على الخدمات المصرفية المتنوعة، وأداة بحث سهلة الاستخدام وأداة إلكترونية لحساب الأقساط الشهرية.

وقد قام بنك الإمارات دبي الوطني خلال السنوات الماضية باستثمارات كبيرة في التقنيات الرقمية المتطورة بهدف تزويد العملاء بتجربة مصرفية استثنائية، وبما يتماشى مع أفضل الممارسات المتبعة عالمياً، وذلك في إطار التزام البنك بتزويد عملائه بمنتجات وخدمات تتلائم مع أنماط حياتهم العصرية، فضلاً عن منحهم حرية إنجاز معاملاتهم المصرفية في الزمان والمكان المناسبين لهم.

وبهذه المناسبة، قال أحمد المرزوقي، نائب رئيس تنفيذي أول ومدير عام الخدمات المصرفية للأفراد في بنك الإمارات دبي الوطني: “لقد تم تصميم موقعنا الإلكتروني الجديد بهدف تزويد عملائنا الناطقين باللغة العربية تجربة تصفح مطورة وفريدة من نوعها تتيح لهم الوصول السلس إلى المعلومات والحصول على الخدمات عبر وظائف ذكية ومبتكرة. وإنطلاقاً من كوننا أحد البنوك الرائدة في الدولة، أخذنا على عاتقنا زمام المبادرة بتقديم خدمات مبتكرة إلى عملائنا المتحدثين بلغة الضاد والتي صممناها لهم بشكل يتناسب مع احتياجاتهم المتغيرة، ومنها موقعنا الإلكتروني الذي يوفر محتوى متكامل باللغة العربية ومراكز الاتصال عبر الهاتف وفروع البنك التي يتوفر فيها متحدثون باللغة العربية”.

وأضاف: “يأتي إطلاق موقعنا المحدّث باللغة العربية مكملاً لباقة الحلول المصرفية الرقمية التي نوفرها للعملاء. مما لا شك فيه أن التكنولوجيا تؤدي دوراً رئيسياً بشكل متزايد في حياتنا اليومية، مما يحتّم على القطاع المصرفي اعتماد هذا التوجه بهدف تلبية الاحتياجات المتغيرة للعملاء وبما يتناسب مع أنماط حيواتهم”.

ويقوم حالياً عملاء بنك الإمارات دبي الوطني بإجراء نحو 80 في المائة من المعاملات المصرفية عبر القنوات الرقمية والمباشرة التي يوفرها لهم، بما في ذلك الخدمات المصرفية عبر الانترنت والخدمات المصرفية عبر الأجهزة المتحركة وأجهزة الصراف الآلي ومراكز الاتصال. ويهدف البنك إلى رفع هذه النسبة إلى نحو 90 في المائة في غضون السنوات الثلاث المقبلة.

يذكر أن بنك الإمارات دبي الوطني قد حاز على التكريم من القطاع لقاء جهوده المتواصلة في اعتماد برنامج التحديث متعدد القنوات، حيث حصد مؤخراً ثلاثة من جوائز مجلة “جلوبال فاينانس” للبنوك الرقمية، ومن ضمنها جائزة “أفضل تطبيق مصرفي على الأجهزة المتحركة” في الشرق الأوسط وإفريقيا، للعام الثاني على التوالي. ويحظى الجيل الجديد من منتجات الخدمات المصرفية الرقمية باهتمامٍ متنامٍ من قبل العملاء، حيث يحتل تطبيق البنك المتوفر على متجر “آبل” و”جوجل بلاي” و”بلاك بيري وورلد” و”ويندوز” المرتبة الأولى ضمن فئة القطاع المالي في هذه المتاجر بالدولة، بمعدل تقييم 4.5 من 5 وتسجيل أكثر من 500 ألف عملية تحميل.