دبي – مينا هيرالد: في ظل وصول حجم صادرات الأغذية والمشروبات النيوزيلندية إلى منطقة مجلس التعاون الخليجي إلى ما يزيد عن المليار دولار، جمعت نيوزيلندا 13 شركة رائدة في هذا المجال للمشاركة في معرض غلفود 2016.
وفي هذه المناسبة، قال هايلون سميث، المفوض التجاري لنيوزيلندا في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وباكستان: “تعد دول مجلس التعاون الخليجي من ضمن أبرز شركائنا التجاريين وسوقاً يحقق نمواً قوياً باستمرار ، لذلك تسعى الشركات النيوزيلندية بشكل مستمر إلى توسيع رقعة تواجدها فيها”.
وأضاف سميث: “نعود إلى معرض غلفود مرةً أخرى بعد غياب دام عشر سنوات، وذلك إدراكاً منا لأهمية هذا الحدث للمنطقة بأكملها، حيث سنقوم بعرض أفضل منتجات الأطعمة والمشروبات النيوزيلندية. ونحن نتطلع إلى استضافة جميع زوار المعرض في الجناح R-146 الخاص بنيوزيلندا والذي يقع بقاعة الشيخ راشد في مركز دبي التجاري العالمي.
وبصفتها أكبر مصدّر للألبان في العالم، سيتضمن جناح نيوزيلندا في معرض غلفود قسماً مخصصاً لمنتجات الألبان في الطابق الثاني، ما يتيح للزوار فرصة التواصل مع عدد من أبرز المصدرين في نيوزيلندا، بما في ذلك شركة بودكو، ومجموعة “فونتيرا جروب” التعاونية، وشركة غودمان فيلدر، وشركة أوبن كاونتري دايري.
وتشمل المنتجات الأخرى التي سيتضمنها الجناح النيوزيلندي لحوم البقر والأغنام، ولحوم الغزلان والدواجن، والفاكهة والمخبوزات. وبالإضافة إلى ذلك، يتيح قسم التذوق الذي يديره الشيف توماس ريجيه ويعد نقطة مركزية في الجناح، لزوار المعرض إمكانية تجربة عينات من أشهى المنتجات في نيوزيلندا والتي تأتي من أبرز المنتجين والموردين.
وتتضمن الشركات التي ستعرض منتجاتها في الجناح النيوزيلندي شركة أنزكو فودز المحدودة، وشركة فيرست لايت فودز، وشركة غارا إنترناشونال المحدودة، وشركة غرين ماونت فودز المحدودة، شركة روكيت للتجارة، وشركة سيلفر فيرن فارمز، وشركة تيغل فودز المحدودة، وشركة فان دايك فاين فودز المحدودة، وشركة ياروز ذا بايكرز المحدودة (2011).
وتعد نيوزيلندا بلداً رائدة عالمياً في مجال توفير المنتجات الغذائية حيث تقوم بتصدير أكثر من 80٪ من المواد الغذائية المنتجة، كما تعتبر أيضاً أكبر مصدر لمنتجات الألبان ولحوم الأغنام، والمورد الرئيسي للحوم البقر، وفاكهة الكيوي، والتفاح، والمأكولات البحرية إلى الأسواق الدولية. وشهدت البلاد زيادة بنسبة 73٪ في معدل تصدير المنتجات الغذائية والمشروبات بين الأعوام 2006 و2015، حيث ارتفعت قيمة تصدير هذه المنتجات لتصل إلى 18.25 مليار دولار بعدما كانت تبلغ 10.5 مليار دولار في السابق.