دبي – مينا هيرالد: كجزء من احتفالات كريستيز بمرور عشرة أعوام على انطلاقة مزاداتها في الشرق الأوسط، تنظِّم الدار «مزاد الساعات الهامة» يوم الثلاثاء 15 مارس في مستهلّ موسم مزاداتها العشرين بدبي. ويتضمن المزاد 176 ساعة، تُضاف إليها 60 ساعة خلال مزاد «عناصر الأناقة» المقرر يوم الخميس 17 مارس، ليكون المزاد المقبل الأكبر على الإطلاق بمنطقة الشرق الأوسط من حيث عدد الساعات الفخمة والنخبوية المشاركة.

يُشار إلى أن سوق الساعات الفخمة والنخبوية بمنطقة الشرق الأوسط ازدهر طوال العقود القليلة الماضية، وفي موازاة ذلك اجتذبت كريستيز أعداداً متزايدة من المقتنين الذين شاركوا بمزاداتها بالمنطقة والتي شهدت إقبالاً على الساعات الفاخرة وتحولاً تدريجياً لافتاً نحو الساعات الفريدة ذات التصاميم العتيقة “فينتج”.

وتتراوح القيمة التقديرية للساعات المعروضة في هذا المزاد بين 2000 – 200.000 دولار أمريكي بما يناسب المقتنين المخضرمين والجُدد على السواء. ومن المتوقع أن يجتذب معرض المعاينة المقتنين والجمهور المهتمين بصناعة الساعات الفخمة، لاسيما أنه سيشمل مجموعة منتقاة من الساعات التي ستعرضها كريستيز في مزاداها المقبل في جنيف.