دبي – مينا هيرالد: كشف ماركوس دي كوينتو، الرئيس التنفيذي للتسويق في شركة “كوكاكولا”، خلال فعالية أقيمت في فندق أستوريا في دبي، الإمارات العربيّة المتحدة، الخميس الماضي الموافق 11 فبراير، عن تبني الشركة استراتيجية تسويق عالمية جديدة، تجمع كافة منتجات “كوكاكولا”، بما في ذلك “كوكاكولا لايت” و”كوكاكولا دايت” و”كوكاكولا زيرو”، تحت علامة “كوكاكولا” التجارية الشهيرة، وذلك ضمن إطار حملة ابداعية عالمية واحدة بعنوان “ذوق اللحظة”.
وشارك في الحدث عدد من الممثلين عن شركاء الشركة ومعامل التعبئة، ومجموعة من أبرز الإعلاميّين في المنطقة، إلى جانب مجموعة من كبار المسؤولين في الشركة، بما في ذلك رئيس شركة “كوكاكولا” في منطقة أوربا وآسيا وأفريقيا، ناثان كالومبو، والرئيس التنفيذي للتسويق لشركة كوكاكولا، ماركوس دي كوينتو، ونائب رئيس قسم الإبداع والتواصل والمحتوى الرقمي، رودلفو إيشفيريا.
وتستخدم حملة “ذوق اللحظة” القصص العالمية واللحظات اليومية للتواصل مع المستهلكين في مختلف أنحاء العالم، كما توظف الشهرة العالمية والمظهر المتميز لعلامة “كوكاكولا” في التسويق لكافة علاماتها التجارية، وذلك من خلال توحيد عائلة منتجات “كوكاكولا” تحت علامة المشروب المرطب الأشهر على مستوى العالم.
وتركّز الاستراتيجيّة الجديدة التي توظف أساليب مبتكرة لتسويق منتجات “كوكاكولا”، على الاحتفاء بلحظة الانتعاش المنقطعة النظير التي تفرها أي من هذه المنتجات. كما تسعى الحملة إلى إبراز الطيف الواسع من الخيارات التي توفرها منتجات “كوكاكولا”، ليتناسب مع احتياجات المستهلكين، على اختلاف أذواقهم وأنماطهم الحياتية ونظمهم الغذائية. هذا وسيتم إطلاق حملة “ذوق اللحظة” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال النصف الأول من العام الجاري، بدءاً في المملكة المغربية، وسيتم التركيز على الإعلانات الخارجية والمصورة والرقمية.
وبهذه المناسبة، قال ماركوس دي كوينتو: “يتناول ملايين الأشخاص حول العالم يومياً مشروب “كوكاكولا” البارد. وقد صُممت هذه الحملة التسويقية الجديدة للعلامة التجارية الواحدة، لتجمع كافة منتجات “كوكاكولا” تحت مظلة “كوكاكولا” الشهيرة، كما تعكس التزامنا بتوفير باقة واسعة ومتنوعة من الخيارات، وبدرجة أعلى من الشفافية. ومن جهة أخرى، توضح هذه الحملة كيف أن بوسع الجميع الاستمتاع بالمذاق والانتعاش الذي يقدمه مشروب “كوكاكولا” المثلّج، سواء إن احتوى السعرات الحرارية أو دونها.”
وأضاف دي كوينتو: “ندرك اليوم أكثر من أي وقت مضى، مدى حاجة الناس للحصول على منتجاتهم المفضلة من “كوكاكولا” بطرق مختلفة؛ وبغضّ النظر عن النوع الذي يفضلونه، فهم يسعون بنهاية المطاف للحصول على هذا المنتج الذي يمنحهم مذاقاً رائعاً وانتعاشاً ملهماً. ولا شك أن استراتيجية العلامة التجارية الواحدة تغنينا عن إطلاق حملات متعـددة لعلاماتنا التجارية، وتتيح لنا جمعها كلها تحت مظلة علامة “كوكاكولا” الشهيرة، لنحتفي بها وبمختلف منتجاتها في وقت واحد”.
وتتجذر الحملة الإبداعية في صلب العناصر الأساسية التي تقوم عليها هذه العلامة التجارية، وهي الطريقة المتميزة التي يُكتب بها “كوكاكولا”، والقرص الأحمر، والمظهر الخارج للزجاجة، ولكن بلمسة عصرية تجسد روعة اللحظات الحقيقية الأصيلة التي تكون منتجات “كوكاكولا” جزءاً منها. هذا ويجري العمل على إطلاق نسخة مصممة للشرق الأوسط من الحملة، تتضمن ما يزيد عن المائة صورة تم التقاطها في المنطقة، وتحمل رسائل تسويقية باللغة العربية. كما سيتمّ إطلاق حملة إعلانيّة مختلفة بمناسبة شهر رمضان المبارك.