الدوحة – مينا هيرالد: أعلنت مرجان ماريناس- مدينة لوسيل، المرسى الرائد ووجهة اليخوت الأولى في مدينة الدوحة، مؤخراً، عن النجاح الذي تم تحقيقه في مشروع أشجار المانجروف العائمة وذلك من خلال استضافتها للتلفزيون القطري الرسمي والذي سيقوم بعرض وثائقي يتحدث عن هذا المشروع وهذا النوع من الأشجار خلال الفترة القادمة من شهر فبراير، كما سيتم نشر هذة العروض الوثائقية على شبكات التواصل الاجتماعي.
وقد أطلق المشروع عام 2012 من قبل مرجان ماريناس – مدينة لوسيل، بالتعاون والتنسيق مع منظمة اليونسكو ومدينة لوسيل وذلك لمراقبة استخدام أشجار المانجروف العائمة في التقاط انبعاثات الكربون، مما يساعد على خفض مستويات الكربون في الغلاف الجوي. فمنذ إطلاقه استمر المشروع في جذب الانتباه العالمي من الأوساط العلمية والبيئية خاصة أن هذا النوع من التجمعات الشجرية يوفر بيئة آمنة ومحمية طبيعية لمئات من الطيور والكائنات البحرية، الأمر الذي يساعد على دعم التنوع البيولوجي وزيادة الثروة السمكية.
وقال واين شيبرد المدير العام لمرجان ماريناس: “إن حماية البيئة أصبحت بالتأكيد نقطة وجب التركيز عليها وأخذها بعين الاعتبار في كل الأعمال التجارية وليس فقط في مجال الصناعات البحرية. ومع زيادة النشاط البشري في جميع أنحاء العالم، أصبح من الواجب على كل مواطن وعلى كل منظمة توظيف المبادرات التي تقلل من تأثير انبعاثات الكربون.”
وأضاف شيبرد: “تعتبر المحافظة على البيئة المحلية والعمل على مبدأ الاستدامة الصديقة للبيئة إحدى أهم أولويات “مرجان ماريناس”. كما نضمن أن جميع عمليات البناء والصيانة في جميع المراسي التابعة لنا تتم ضمن أطر رفيعة المستوى تراعي متطلبات البيئة المحلية. ولفترة طويلة كانت هذه المبادرات مدرجة ضمن رؤيتنا في عمليات التصميم والبناء، ونحن سعداء لشراكتنا مع اليونسكو وشركة لوسيل للتنمية العقارية في جعل هذا الإنجاز حقيقة واقعة.”
يذكر بأن مرجان ماريناس- مدينة لوسيل تم تكريمها عام 2014، بجائزة أول شركة إقليمية تحقق إنجازاً دولياً في مجال الصناعات البحرية مع اعتماد رسمي لنظافة المراسى التابعة لها. كما حصلت على لقب “الشركة الرائدة في مجال تطوير المرافئ في دول مجلس التعاون الخليجي” من قبل جوائز عالم اليخوت للتقدير والتميز عام 2015 على المستويات العالمية.