دبي – مينا هيرالد: أطلق مركز حمدان للإبداع والابتكار، التابع لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، فعالية “ريوق المبدعين”، وهي إحدى فعاليات نادي مركز حمدان للإبداع والابتكار يتم خلالها تنظيم فعاليات وورش عمل لرواد الأعمال والمفكرين المبدعين في المنطقة لتوفير بيئة مشتركة وفعالة لرواد الأعمال من ذوي الأفكار المتشابهة والمبتكرة لتعزيز التواصل بينهم ولتطوير أفكارهم، بالإضافة إلى دعمهم بالموارد المطلوبة لتطوير نموهم المهني والعملي. ويأتي إطلاق البرنامج في إطار استراتيجية المركز الرامية إلى إنشاء جيل جديد وناجح من رجال الأعمال الإماراتي، وتطوير ودعم الأعضاء ومشاركة قصص نجاحهم للاستفادة منها على صعيد ريادة الأعمال.

ونظم فريق عمل مركز حمدان للإبداع والابتكار خمسة جلسات ضمن فعالية ريوق المبدعين في خمسة قطاعات أبرزها: قطاع الضيافة، وقطاع التصميم، وقطاع الإعلام، وقطاع الأزياء، وغيرها، حيث شارك فيها أكثر من 100 رائد ورائدة أعمال. وقام المركز خلال اللقاءات على تفعيل وتعزيز التواصل الاجتماعي بين رواد الأعمال المشاركين، وكيفية ربط المبتدئين منهم بذوي الاختصاص لنشر المعرفة، وتقديم النصح والارشاد، وبحث فرص التعاون والعمل الجديدة بينهم.

وبهذه المناسبة، قال سعيد مطر المري، نائب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: “تنطوي مهام مركز حمدان للإبداع والابتكار على إنشاء جيل واعد وناجح من رواد وسيدات الأعمال الإماراتيين، الذين يمتلكون الحس الإبداعي في مشاريعهم، وعليه يقوم المركز بتطوير ودعم هذه الفئة، ومشاركتهم قصص نجاح رواد الأعمال الإماراتيين. ويعد ريوق المبدعين من أبرز آليات التواصل بين مجتمع المبتكرين، والراغبين في دخول عالم الأعمال، والحلقة التي تربط المبدعين للخروج بحلول ومبادرات تخدم وتوفر احتياجات أصحاب المشاريع الناشئة”.

وأشار المري إلى أنه تم اختيار عدد من القطاعات المتخصصة تبعاً لاهتمامات رواد الأعمال الإماراتيين ولتلبية احتياجات السوق المحلي، مؤكداُ أن المرحلة المقبلة ستشهد إطلاق برامج وروش عمل مشابهة تلبي اهتمام الجيل الجديد، ورغبتهم في إقامة مشاريع جديدة في هذه القطاعات والقطاعات الأخرى.

وقال المري: “تم تسليط الضوء خلال أجندة البرنامج على المشاكل والتحديات التي تواجه رواد الاعمال، والعوامل المساعدة في رفع مستوى تبادل الخبرات والمعرفة، وتعزيز التواصل الاجتماعي والشراكات بين الحضور، وكذلك التعرف على طبيعة الأعمال في القطاعات الأخرى، وكيفية الاستفادة من الخبرات والمعرفة التي يمتلكها أصحاب المشاريع الناجحة الأخرى في سبيل الصعود واختراق أسواق جديدة”.

وضم ريوق المبدعين في قطاع التصميم، الذي تم تنظيمه في ماركيت كافيه، مناقشة طرق تعزيز وجود العلامة الإماراتية في التصاميم داخل وخارج الدولة، ودور الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي في دعم القطاع، إلى جانب مناقشة كيفية المحافظة على استدامته. وضمت قائمة المتحدثين كل من عبدالله الحساوي، الرئيس التنفيذي للابتكار في برنامج الشيخ زايد للإسكان؛ وفاطمة الملا، مؤسسة شركة إف إم إم؛ وحمد بن شيبان المهيري وعبدالله بالجافلة مؤسسي مجوهرات قافلة؛ والمحاورة أمل سالم، مقدمة برامج واخبار في شبكة قنوات دبي.

وعقد ريوق المبدعين في قطاع الإعلام في كولينري بوتيك كافيه، بحضور المتحدثين محمد سعيد حارب، مؤسس شركة لمترى للإنتاج الفني؛ وحصة القاسم، مؤسسة كولينري بوتيك كافيه، حيث تمت مناقشة قطاع الإعلام ومدى تطوره في الأعوام الأخيرة، وكيفية وصول الإعلاميين الإماراتيين للعالمية وتخطيهم للمعوقات والوصول للنجاح. وكان للأزياء نصيب من برنامج ريوق المبدعين في مطعم زمان أول، مع المتحدثين ريم الزرعوني، سفيرة مجوهرات فرني وشريكة منظمة لمعرض المرأة العصرية؛ وفاطمة وشيماء السويدي، مؤسستي شركة بيدازلد لتصميم العبايات العصرية؛ والمحاورة ديالا على، إعلامية في شبكة قنوات دبي للإعلام، حيث تمّ تسليط الضوء على المشاكل والصعاب التي تواجه رواد الأعمال في قطاع الأزياء مع البحث عن حلول وتوصيات.

وعلى نحو متصل، قال يوسف لوتاه، مدير أول مركز حمدان للإبداع والابتكار: “شهدت لقاءات المبدعين من رواد الأعمال تفاعلاً ملحوظا، وكانت المطالبات والمناشدات ذات قيمة مضافة إذا ما جرى تنفيذها، وكانت أهمها: استحداث أنشطة تجارية جديدة تشمل مشاريع الأعمال الاجتماعية لتمكن المواطنين من تحقيق أهدافهم الاجتماعية، واستحداث حلول دفع إلكترونية من قبل الحكومة تمكن المشاريع الصغيرة والمتوسطة من استخدامها، والمطالبة بإنشاء نادي للأزياء يضم المصممين القدامى والجدد لتعزيز التواصل بينهم، وللاطلاع على المستجدات ودعم بعضهم البعض”.

وأضاف لوتاه: “يحمل العديد من أصحاب المشاريع الناجحة حس المبادرة، حيث أظهر ريوق المبدعين في بايكرز كافيه، توافق الرسائل بين المتحدثين، وهم: عائشة حارب، مؤسسة الضمادة الاجتماعية للشباب؛ وأحمد محمد خوري، مؤسس سمسار الإمارات؛ وخالد بن حاضر، مؤسس بايكرز كافيه؛ والمحاضر الإعلامي محمد المناعي، وضيف الشرف سعيد حارب، أمين عام مجلس دبي الرياضي، حيث تمت مناقشة تحديات المراحل الأولي التي يواجهها رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة، وتم تقديم العديد من النصائح حول كيفية التغلب على هذه التحديات، وسبل الحفاظ على استدامه التطوير، إلى جانب مشاركة الرؤى الشخصية في مجال رياد الأعمال المهنية”.

وأختتم سعيد المري، قائلاً: “شاركت في ريوق المبدعين بقطاع الضيافة في كافيه هوم بيكري، بحضور المتحدثين إبراهيم الملوحي، مؤسس اسبريسو لاب كافيه؛ وفاطمة إبراهيم أحمد، رئيسة تحرير مجلة ذوق؛ باستضافة عبدالله الملا، مؤسس هوم بيكري كافيه؛ والمحاورة الإعلامية مريم العوضي، مذيعة في شبكة قنوات دبي للإعلام. وأسعدني المناقشات والتفاعل الايجابي بين المشاركين، إذ سلط اللقاء الضوء على بدايات مشاريع الضيافة ومصاعب الانتقال من المشاريع المنزلية إلى المشاريع العالمية، وأهمية تدخل قطاع السياحة في دعم قطاع الضيافة، وكيفية إبراز الحضارة الإماراتية في مشاريع الضيافة”.

ينظم مركز حمدان للإبداع والابتكار ورش عمل ولقاءات ضمن فعالية ريوق المبدعين مرتين في الشهر (مرة كل اسبوعين، يوم السبت)، حيث تستمر مدة الفعالية ساعتين بمشاركة نخبة من رواد الأعمال والمبدعين من داخل وخارج الدولة.