دبي – مينا هيرالد: وقعت “هيئة الهلال الأحمر الإماراتي” اليوم اتفاقية تعاون مع “الإمارات للمزادات”، في خطوة سبّاقة لإطلاق سلسلة من المزادات الخيرية التي ستمثل قيمة مضافة لمسيرة التميز في العمل الإنساني والتنموي. ووقّع الاتفاقية كلّ من سعادة الدكتور محمد عتيق الفلاحي، الأمين العام لـ “هيئة الهلال الأحمر الإماراتي”، وسعادة عبدالله مطر المناعي، المدير التنفيذي لشركة “الإمارات للمزادات”، وسط تأكيد الجانبين على تأصيل مبادئ الشراكة الاستراتيجية وإطلاق مشاريع نوعية تتواءم مع أهداف “رؤية الإمارات 2021” في ترسيخ حضور دولة الإمارات كنموذج دولي يُحتذى به في المساعدات التنموية والإنسانية.

وبموجب أحكام الاتفاقية، تلتزم “الامارات للمزادات” بدعم المشاريع الإنسانية المنضوية تحت مظلة “هيئة الهلال الأحمر الإماراتي” على الصعيدين المحلي والدولي، سواء من خلال المساهمات المعنوية أو التبرعات العينية. وتتكفل الشركة أيضاً بالمزادات الإلكترونية الخاصة بـ “هيئة الهلال الأحمر الإماراتي”، فضلاً عن دعم المشاريع الموجهة لنشر التوعية والتثقيف وتشجيع التطوع في الأعمال الخيرية والإنسانية. وإتفق الطرفان على أن تتولى الشركة أيضاً مسؤولية التسويق لمشاريع “هيئة الهلال الأحمر الإماراتي” من خلال موقعها الإلكتروني (www.EmiratesAuction.com) وضمن القاعات المخصصة للمزادات المقامة بصورة دورية، بالإضافة إلى تزويد الهيئة بخدمات الإعلان والمزايدة على أي شكل من أشكال العقارات أو المنقولات العائدة لها.

وأكّد الدكتور محمد عتيق الفلاحي أهمية اتفاقية التعاون التي تضع أسساً متينة للوصول بالعمل الخيري إلى مستوى جديد من الريادة، وذلك بالاستفادة من الخبرة العالية والإمكانات المتطورة المتاحة لدى “الإمارات للمزادات”، لا سيّما في عالم المزايدة الإلكترونية. وأوضح بأنّ اختيار “الإمارات للمزادات” جاء انطلاقاً من الحرص على العمل مع شركة وطنية ملتزمة بمسؤولياتها المجتمعية وقادرة بمبادراتها النوعية على دعم رؤية ورسالة “هيئة الهلال الأحمر الإماراتي” المتمثلة في “الريادة والتميز في العمل الانساني”، مضيفاً: “نتطلع بتفاؤل حيال شراكتنا الجديدة التي ستمثل بلا شك إضافة هامة لجهودنا الرامية إلى بناء شراكات إنسانية متينة مع مجتمع الأعمال ومؤسسات المجتمع المدني، وصولاً إلى أهدافنا المتمحورة حول حماية حياة الإنسان ومساعدة الضعفاء والمحتاجين في العالم، إستلهاماً من الرؤية الثاقبة لقيادتنا الرشيدة”.
من جهته، أعرب عبدالله مطر المناعي عن سعادته بتأسيس شراكة إستراتيجية متينة مع “هيئة الهلال الأحمر الإماراتي”، مؤكداً أهمية التعاون الجديد باعتباره دفعة قوية لجهود تطوير منهجيات العمل الخيري والتطوعي إستناداً إلى مفهوم المزادات الخيرية، الذي يعتبر رافداً حيوياً لدعم مسيرة العطاء الإنساني والتكافل الاجتماعي، التي أرسى دعائمها المغفور له الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”.

وأضاف المناعي: “يشرفنا التعاون مع جهة وطنية رائدة مثل “هيئة الهلال الأحمر الإماراتي”، التي تواصل السير قدماً في رفع اسم الإمارات عالياً على خارطة العمل الإنساني الدولي. ونسعى من جانبنا إلى توظيف إمكاناتنا المتاحة من أرقى أنظمة المزايدة العالمية في إطلاق مزادات خيرية طموحة تخدم المشاريع المحلية والدولية المنضوية تحت مظلة الهيئة، إلتزاماً منا بمسؤولياتنا الوطنية والإنسانية والاجتماعية، وحرصاً منا على القيام بدور محوري في إنجاح المبادرات الخيرية والإنسانية والتطوعية، التي من شأنها أن تعود بالنفع على مجتمع الإمارات.”

وتُعنى “الإمارات للمزادات”، التي تأسست في العام 2004 في إمارة أبوظبي، بتنظيم وإدارة مزادات بيع السيارات والعقارات ومشاريع تصفية الأموال في إطار الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، وذلك عبر تنظيم مزادات علنية أو الكترونية على مواقعها الإلكترونية بما يتوافق مع أعلى معايير الاحترافية والشفافية والموثوقية. وأحدثت الشركة نقلة نوعية على صعيد مفاهيم المزايدة المتبعة في العالم العربي، مقدمةً منهجيات مبتكرة في المزايدة الإلكترونية التي تتسم بالأمان وسهولة الاستخدام وسلاسة التصفح. وحققت الشركة إنجازات عالمية في مجال المزادات العلنية والإلكترونية، وبالأخص في حقل بيع لوحات السيارات ذات الأرقام المميزة والعقارات.