دبي – مينا هيرالد: أعلن سوق دبي المالي اليوم أن الشركات المحلية المدرجة في السوق سجلت معدل التزام نسبته 98% من حيث الإفصاح عن البيانات المالية الأولية لسنة 2015 في حدود المهلة الزمنية القانونية التي حددتها هيئة الأوراق المالية والسلع وهي 45 يوماً من انتهاء السنة.

وقد بلغ عدد الشركات الإماراتية التي أفصحت عن البيانات المالية الأولية 47 شركة، في حين تخلفت شركة وطنية واحدة عن تزويد السوق بالبيانات. وبلغ عدد الشركات غير الإماراتية المدرجة في السوق التي أفصحت عن البيانات المالية الأولية خلال المهلة المحددة 6 شركات من بين 12 شركة مدرجة في السوق.

وأشاد السوق بحرص الغالبية العظمى من الشركات المدرجة على الالتزام بهذا القرار، وأهاب بها إلى العمل دوماً من أجل ضمان الإفصاح خلال الأطر الزمنية التي تحددها هيئة الأوراق المالية والسلع، بما يسهم في الحفاظ على المعدلات العالية للالتزام بالإفصاح التي تحققها الشركات المدرجة في السوق بصورة منتظمة.

وتجدر الإشارة إلى أن سوق دبي المالي قام على مدى الشهور القليلة الماضية بتنفيذ حملة مكثفة لتوعية الشركات المدرجة بدخول قرار هيئة الأوراق المالية والسلع حول الإفصاح عن البيانات المالية الأولية السنوية خلال 45 يوماً من انتهاء السنة حيز التنفيذ لأول مرة هذا العام، حيث تمت مخاطبة تلك الشركات عبر رسائل تذكيرية كما تم التواصل مع الإدارات المعنية بالإفصاح والامتثال للقوانين لديها بهدف التشديد على ضرورة الالتزام بالإطار الزمني الجديد، وذلك لضمان وصول تلك البيانات للمستثمرين بأسرع وقت في إطار حرص السوق على تعزيز مستويات الإفصاح والشفافية.

ويوفر السوق آليات متطورة تتيح للشركات المدرجة الإفصاح الفوري عن بياناتها المالية وقراراتها الأخرى من خلال نظام الإفصاح الالكتروني المتطور “إفصاح”.

وقد رفع سوق دبي المالي تقريراً تفصيلياً إلى هيئة الأوراق المالية والسلع يتضمن تواريخ الإفصاح عن البيانات المالية وملاحظاته عليها لاتخاذ ما تراه مناسباً بحق الشركات غير الملتزمة بالإفصاح.