دبي – مينا هيرالد: أصدر قطاع التسجيل والترخيص التجاري في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي 62437 تصريحاً تجارياً خلال العام 2015، بمعدل نمو قدره 20% مقارنة بالعام 2014، جاء ذلك في البيانات السنوية الصادرة عن اقتصادية دبي حول نتائج التصاريح التجارية من إمارة دبي للعام 2015. وتعكس هذه النتائج سهولة الإجراءات التي تتبعها اقتصادية دبي في إصدار التصاريح التجارية الخاصة بالعروض الترويجية والتنزيلات، إلى جانب دور مراكز التعهيد في تقديم خدمات الدائرة. وتؤكد هذه الحقائق النمو المطرد في مختلف النشاطات التجارية، واستمرارية الاستدامة والتوسع في قطاعات الأعمال على الصعيد المحلي بإمارة دبي ودولة الامارات.

وشكلت تصاريح اللافتات الإعلانية ما نسبته 59% من مجموع التصاريح الصادرة في العام 2015، بواقع نمو قدره 8.8% مقابل 34,019 تصريحاً تجارياً خلال العام 2014. وتنوعت تصاريح اللافتات الإعلانية ما بين إعلانات الأسماء التجارية، والورقية، وكذلك الإلكترونية، وإعلانات الطرق الداخلية، واللافتات القماشية، وإعلانات العلامات التجارية، وغيرها من التصاريح المندرجة ضمن هذه الفئة.

وأشار تقرير التصاريح التجارية بإمارة دبي للعام 2014 إلى أن تصاريح التخفيضات والعروض الخاصة والتصفية قد نمت بمعدل 58.8% في العام المنصرم لتبلغ 18,833 تصريحاً تجارياً، في حين سجلت في العام 2014 نحو 11,853. وشهدت التصاريح الخاصة بالمعارض التجارية ارتفاع ملحوظاً بمعدل 20.7% حيث بلغت 239 تصريحاً تجارياً، في حين وصل عددها إلى 198 تصريحاً في العام 2014، وهذه النتائج تظهر نمو الفعاليات والمبادرات القائمة في إمارة، مما يؤكد تسهيل دبي في استقطاب المشاريع والمنشآت التجارية خلال العام 2015.

وعلى نحو متصل، قال عمر بوشهاب، المدير التنفيذي في قطاع التسجيل والترخيص التجاري بدائرة التنمية الاقتصادية: في دبي: “تشير نتائج التقرير الخاصة بالتصاريح اللافتات الإعلانية إلى استمرارية نمو الانفاق الإعلاني خلال العام 2015، وهو ما يظهر ثقة المستثمرين والتجار من أصحاب المنشآت التجارية بواقع الأعمال بإمارة دبي من جهة، وارتفاع معدل التنافس بين الشركات على إبراز منتجاتها وخدماتها من جهة أخرى”.

وأضاف بوشهاب: “تظهر النتائج استمرارية النمو في تصاريح الحملات الترويجية، حيث ارتفعت من واقع 3,460 تصريحاً في العام 2014 إلى 3,978 تصريحاً خلال العام 2015، وكذلك سجلت تصاريح عروض الصيف الترويجية لقطاع التجزئة نمواً ملحوظاً، لتقفز من 2,115 تصريحاً إلى 2,353 تصريحاً تجارياً في العام 2015، وهذه النتائج تعكس الجهود التي تبذلها اقتصادية دبي في تسهيل مزاولة الأنشطة التجارية، وسعيها المستمر نحو دفع عجلة التنمية الاقتصادية ورسم سياسات النمو والتطور الاقتصادي في دبي”.

وأكد بوشهاب أن مبادرة تعزيز القنوات المقدمة لخدمات التصاريح التجارية الخاصة بالعروض الترويجية والتنزيلات، الذي أطلق في العام المنصرم، لتشمل 8 منافذ خدمية موزعة على إمارة دبي، ساهمت بشكل أساسي في توسيع شبكة الخدمات للمتعاملين، وبالتالي نمو عدد المعاملات المنجزة، والخاصة بالتصاريح التجارية.

وقال بوشهاب : “ساهمت الجهود المبذولة في تسهيل وصول العملاء إلى الخدمات التي تقدمها اقتصادية دبي، وأظهرت هذه المساعي نمو حجم صناعة المعارض بإمارة دبي، واستدامها في التطور والنمو باعتبارها بوابة للنمو الاقتصادي، إلى جانب نمو تصاريح الفعاليات الترويجية وبشكل خاص فعاليات القطاع الخاص، وبالتالي تدفق النمو بقطاعات الأعمال وتوسعها في السوق المحلي بإمارة دبي، ودولة الامارات على وجه العموم”.