دبي – مينا هيرالد: تعرض “بيه. أف. يو”، إحدى الشركات التابعة لـ “فوجيتسو”، مجموعتها من حلول تصوير الوثائق “فوجيتسو”، التي تتماشى هذه الحلول مع موضوع الاقتصاد الرقمي لدورة هذا العام “شارك – أبدع – إنجح”، خلال معرض “سيبت 2016” (CeBIT). وتعرض الشركة حلولها التي تساعد الشركات على معالجة تحديات الأعمال المتنامية اليوم ومتطلبات تحويل الوثائق الورقية إلى محتوى رقمي وذلك في المنصة رقم (D18) في القاعة 3. وسيستفيد شركاء “فوجيتسو” مثل “آكانتوم” و”إفيسوفت” و”سايلكس تكنولوجي يوروب من هذه المنصة لتقديم حلول المسح الضوئي المخصصة لمجموعة من التطبيقات والقطاعات.
وستعرض “بيه. أف. يو” مجموعتها من الحلول التي تدمج المعلومات الورقية في أنظمة الملفات الإلكترونية للقطاع العام، بالإضافة إلى سلسلة الماسحات الضوئية المخصصة للوثائق “فوجيتسو أف. آي” (Fujitsu fi Series)، التي سترسي معايير جديدة في مجال المسح الضوئي المكتبي عالي الأداء.
وتتميز الطرازات الجديدة باحتوائها على برنامج “بيبر ستريم”، الذي أثبت جدارته، بتنفيذ عملية التحول الرقمي وتحويل كافة عمليات المسح الضوئي إلى صور عالية الجودة، بالإضافة إلى تسريع عملية قراءة التعرف البصري على الحروف بشكل كبير. ويزود برنامج “بيبر ستريم كابتشر” المؤسسات بحل متكامل لعملية التصوير، حيث يتميز بواجهة مستخدم سهلة لتحسين عملية تغذية المعلومات في سير العمل الرقمي ضمن هذه المؤسسات.
ومن بين أبرز ما تقدمه منصة الشركة في هذا المعرض حزمة التطوير البرمجي لـ”سكان سناب” وسلسلة “أف. آي”، التي توفر الأدوات التي تحتاجها شركات البرمجيات المستقلة ومطورو البرمجيات لبناء تطبيقات متكاملة وإنشاء حلول مخصصة للمسح الضوئي للوثائق بهدف تلبية احتياجات العملاء.
كما ستركز عروض الماسحات الضوئية في معرض “سيبت 2016” على مجموعة الماسحات الضوئية “فوجيتسو أس. بي.”، الحل الرائد الذي تقدمه الشركة لأول مرة والذي يساعد الشركات على زيادة الإنتاجية.
وقال مايك نيلسون، نائب الرئيس في “بيه. أف. يو أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا”: “لكي تواكب التطورات المتسارعة في العالم الرقمي اليوم، تسعى المؤسسات من شركات القطاع الخاص إلى الهيئات الحكومية إلى البحث عن طرق تتيح لها تطبيق الإدارة الإلكترونية للملفات في كافة عملياتها. وتواصل مجموعة منتجاتنا الاحترافية من الماسحات الضوئية للوثائق دعم وتمكين الشركات للبقاء في دائرة المنافسة في ظل المناخ الاقتصادي الحالي متسارع الوتيرة”.