دبي – مينا هيرالد: أعلن مركز دبي المالي العالمي، بوابة المال والأعمال التي تربط بين الأسواق الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، عن تحقيق أرقام قياسية جديدة في عام 2015.
فقد ارتفع عدد الشركات المسجلة لدى المركز بنسبة تفوق الربع (27%) مقارنةً بعام 2014، وذلك من 242 إلى 309، وهو أعلى رقم يحققه المركز في عام واحد حتى الآن.
وشهدت القوة العاملة من الموظفين لدى المركز ارتفاعاً إلى 19808 موظف، ما يمثل زيادة بنسبة 11% عن العام الماضي و40% من الهدف الاستراتيجي العام الذي وضعه مركز دبي المالي العالمي في إطار استراتيجية النمو لعام 2024.
وقال سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي، تعليقاً على الأداء الاستثنائي الذي يحققه المركز: “حقق مركز دبي المالي العالمي عدة إنجازات مهمة خلال العام الماضي. حيث توسعت محفظة عملائنا وازدادت تنوعاً، كما تطورنا من مركز مالي دولي إلى ملتقى مالي عالمي. وكشفنا العام الماضي عن استراتيجيتنا للنمو، ونحن الآن في طريقنا لتحقيق عدة أهداف أساسية منها”.
وأضاف كاظم: “في ظل التوقعات بأن تشهد مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا نمواً اقتصادياً كبيراً خلال العقد القادم، يحتل مركز دبي المالي العالمي موقعاً متميزاً يؤهله للاستفادة من الحركة التجارية والاستثمارية في المنطقة، ومن تشكيل ممر اقتصادي جنوبي-جنوبي يصل آسيا بأفريقيا وأمريكا اللاتينية”.

أبرز الإنجازات لعام 2015:
1445 شركة مسجلة تعمل حالياً ضمن مركز دبي المالي العالمي، مقارنة بـ1225 شركة في نهاية عام 2014، ما يمثل زيادة بنسبة 18%.
ازداد عدد الشركات المسجلة العاملة في الخدمات المالية بنسبة 13%، وازداد عدد الشركات المسجلة العاملة في الخدمات غير المالية بنسبة 22%، مقارنة بعام 2014.
بلغ عدد الشركات المسجلة العاملة في الخدمات المالية 408 شركات، في حين بلغ عدد الشركات العاملة في قطاع الخدمات غير المالية 835 شركة.
واصل مركز دبي المالي العالمي 2015 توسيع محفظته من منافذ بيع التجزئة، مضيفاً 18 متجراً (بزيادة 11% عن العام السابق).
تم تأجير مساحة مكتبية إضافية تبلغ 335600 قدم مربعة، ما يمثل زيادة بنسبة 39% عن عام 2014

استراتيجية الممر الجنوبي-الجنوبي
تماشياً مع استراتيجية النمو لعام 2024، التي تركز على تعزيز أنشطة التجارة والاستثمار في البلدان الواقعة على طول الممر الجنوبي-الجنوبي، قام وفد من مركز دبي المالي العالمي بزيارة إلى مدينة مومباي في أغسطس لعقد اجتماعات مع عملاء محتملين في القطاعين المصرفي والمالي، بالإضافة إلى شركات هندية رائدة تتخصص في المحاماة وشركات تعمل في قطاع إدارة الأصول والثروات.
وفي إطار هذه الزيارة، عقد مركز دبي المالي العالمي اتفاقيات شراكة مع كل من، شركة الخدمات الاحترافية “كي بي إم جي”، وجمعية التجارة التابعة لغرفة التجارة الهندية، وشركة المحاماة الهندية الرائدة “خيطان وشركاه”، وذلك لاستضافة ثلاث فعاليات متخصصة في القطاع. كما التقى وفد المركز بطاقم سفارة دولة الإمارات في الهند، لمناقشة مجالات الاهتمام المتبادل، بما في ذلك التجارة والاستثمار بالإضافة إلى التعاون في تطبيق أفضل الممارسات في مجال الأعمال والمجال المالي.
وفي الشهر التالي، سبتمبر ٢٠١٥، قام وفد رفيع المستوى، برئاسة سعادة عيسى الكاظم، بزيارة إلى بيجين وشانغهاي في الصين، لعقد لقاءات مع عدد من القيادات والهيئات التنظيمية في قطاعي الأعمال والخدمات المالية، ولتعزيز الشراكة التجارية المتميزة بين دولة الإمارات والصين. كما استعرض محافظ المركز استراتيجية مركز دبي المالي العالمي لعام ٢٠٢٤ أمام عدد من ممثلي وسائل الإعلام الصينية في لقاء مائدة مستديرة ركّز على الشراكة الاستراتيجية بين الدولتين.
وقام عدد من كبار مسؤولي المركز بعقد اجتماعات رفيعة المستوى في أكتوبر مع أهم المسؤولين الحكوميين وقادة القطاع الخاص في جنوب أفريقيا، وذلك على هامش قمة أفريقيا المالية في جوهانسبرغ التي استضافتها المؤسسة المالية الدولية و”منتدى إرنست آند يونج الاستراتيجي للنمو في أفريقيا”. وخلال شهر نوفمبر، ترأس سعادة عيسى كاظم وفداً إلى العاصمة البيروفية ليما لحضور حفل استقبال نظمه مصرف الإمارات لتعزيز مكانة القطاع المالي الإماراتي على الصعيد العالمي.
بالاضافة إلى بلدان الممر الجنوبي-الجنوبي التي استهدفها مركز دبي المالي العالمي، استمر المركز في مواصلة جهوده لبناء والحفاظ على علاقات مع شركاء استراتيجيين في جميع أنحاء العالم، حيث زارت وفود من المركز عددا من المدن على مدار العام، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر لندن، نيويورك، سنغافورة، فرانكفورت، و مجمل دول الخليج العربي.
خلال هذا العام, شارك مركز دبي المالي العالمي في 125 فعالية تتعلق بالمال و الأعمال قام فريق العمل في أكثر عن 35 مناسبة منها بمشاركة الحضور أهداف المركز الرئيسية و استراتيجيته للعقد المقبل.
توسيع محفظة العملاء
تمثل محفظة عملاء مركز دبي المالي العالمي التوسع الجغرافي لأعمال المركز، حيث يضم شركات من الأسواق المتطورة والناشئة على حد سواء. ويأتي ثلث (34%) الشركات المسجلة في المركز، والبالغ عددها 408 شركات، من الشرق الأوسط، في حين يأتي 18% منها من أوروبا، و15% من المملكة المتحدة و13% من أمريكا الشمالية، و11% من آسيا، أما ما تبقى (10%) فمن بقية أنحاء العالم.
ومن بين الشركات المالية الجديدة المسجلة لدى مركز دبي المالي العالمي، خلال عام 2015، رحّب مركز دبي المالي العالمي في مارس بشركة “لويدز أوف لندن”، الشركة الرائدة عالمياً في مجال التأمين وإعادة التأمين الاختصاصيين.
وافتتح بنك البحر المتوسط، أحد أسرع المصارف اللبنانية نمواً، مكاتبه في مركز دبي المالي العالمي في شهر مارس أيضاً، وهو أول مؤسسة مالية مقرها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحصل على ترخيص من الفئة 1 في مركز دبي المالي العالمي.
وافتتحت شركة “باي وكيم ولي”، أول شركة محاماة من كوريا الجنوبية تنضم إلى مركز دبي المالي العالمي، مكاتبها لدى المركز في أبريل، في حين افتتح “بنك شينهان”، أحد أكبر المصارف في كوريا الجنوبية، مكاتبه لدى المركز في ديسمبر.
كما انضم إلى المركز، في شهر سبتمبر 2015 “بي دي أو يونيبانك”، أول مصرف من الفيليبين يسجل لدى مركز دبي المالي العالمي.
علاوة على ذلك، أطلق مصرف “أكسس بنك المملكة المتحدة”، وهو شركة فرعية مملوكة بالكامل لمؤسسة “أكسس بنك بي إل سي”، شركة تداول الأسهم النيجيرية، مكاتبه في مركز دبي المالي العالمي في شهر أكتوبر.

تطوير البنية التحتية
شهد شهر يوليو انطلاق الأعمال الإنشائية في المبنى رقم 11 ضمن منطقة البوابة، ما يمثل توسيعاً كبيراً لموقع مركز دبي المالي العالمي. وتصل تكلفة إنشاء المبنى، الذي من المقرر الانتهاء من إنجازه مع نهاية عام 2017، إلى 205 ملايين درهم ويمتد على مساحة 200 ألف قدم مربعة. وسوف يستضيف المبنرى مركز الأعمال الخامس التابع لمركز دبي المالي العالمي، وسيتم تخصيص 160 ألف قدم مربعة للمساحات المكتبية و40 ألف قدم مربعة لمتاجر التجزئة والمطاعم والمقاهي.
التطورات التكنولوجية الإضافية
تماشياً مع مبادرة “المدينة الذكية” في دبي، أطلق مركز دبي المالي العالمي في عام 2015 بوابة إلكترونية شاملة للعملاء. وتوفر البوابة للشركات المسجلة مجموعة من الخدمات الإدارية، بما في ذلك خدمات الموظفين، والتسجيل والترخيص، والحصول على الشهادات، وتسديد الدفعات عبر الإنترنت.
وبالإضافة إلى ذلك، وقع مركز دبي المالي العالمي مذكرة تفاهم مع شركة “دو”، مورد خدمات الاتصالات الأسرع نمواً في الشرق الأوسط، ليقدم أسعاراً متميزة لعملائه مع تخفيضات تصل إلى 50% على الاتصالات الدولية وخدمات الشبكات.
وتهدف المذكرة إلى إرساء بنية تحتية فريدة ومتطورة توفر خدمات فعالة وسلسة وذات قيمة مُضافة للمستأجرين والمقيمين في المركز. وتضمن هذه الخدمات المتطورة، التي تعتمد على قنوات آمنة ومتماسكة، تحقيق المزيد من الاندماج والاتصال بين العملاء، وتوفير أعلى مستويات الاتصالات الدولية لتلبية احتياجات الأعمال.
الجوائز والتكريم
تلقى مركز دبي المالي العالمي جوائز وتكريمات بارزة خلال عام 2015. وتضمنت قائمة التكريمات جوائز هامة منها “صفقة إجارة للعام 2014″، وجائزة الاقتصاد الإسلامي عن فئة المال والتمويل. كما حصل المركز على جائزة صفقة العام في فئة السندات/الصكوك من الفئة الاستثمارية وجائزة صفقة العام السيادية/شبه السيادية من “جوائز الشرق الأوسط للسندات والقروض والصكوك”. وقد مُنِحت هذه الجوائز للمركز تكريماً لإتمام المركز صفقة صكوك بلغت قيمتها 700 مليون دولار أمريكي عام 2014.
علاوة على ذلك، تم تكريم التزام وجهود مركز دبي المالي العالمي في وضع وتنفيذ خطة مبتكرة لتوفير الطاقة، وذلك بمنحه الجائزة الفضية لفئة مشاريع الطاقة الصغيرة عن مشروع نفق الشاحنات الذي يوفر الخدمات لمعظم الأبنية التابعة للمركز.
وتعكس هذه الجوائز ثقة المستثمرين المتزايدة بالمركز، وترسخ دور مركز دبي المالي العالمي الرائد بوصفه مساهماً رئيسياً في دعم نمو سوق الخدمات المالية والاقتصادية في إمارة دبي.