دبي – مينا هيرالد: انضمّ “المستشفى الأمريكي دبي” إلى نخبة الجهات الإقليمية والدولية المشاركة في “المؤتمر الدولي الثاني للقسطرة العلاجية من الرأس إلى القدم” (4TS 2016)، الذي إنطلق اليوم الخميس 18 فبراير ويستمر لغاية يوم الجمعة 19 فبراير 2016. ويشارك المستشفى بصفة راعٍ بلاتيني في المؤتمر، الذي بدأ أعماله بسلسلة من الجلسات النقاشية وورش العمل والندوات والعروض التقديمية المتمحورة بالدرجة الأولى حول السبل المُثلى لتوظيف الإمكانيات العلاجية المتطورة لعملية القسطرة على نطاق أوسع في معالجة كامل أجزاء الجسم.

ويكتسب المؤتمر أهمية خاصة كونه منصة تفاعلية من شأنها تشجيع تبادل الخبرات العالمية وإثراء المعارف الطبية ذات الصلة بالقسطرة العلاجية، وذلك من خلال فتح قنوات مباشرة للحوار البنّاء بين 100 متحدّث رسمي من مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وأمريكا. وتستقطب الدورة الثانية من الحدث 500 من أبرز الأطباء المعروفين من أهم المستشفيات في الشرق الأوسط وكبرى المؤسسات الطبية والأكاديمية في العالم، مثل “معهد تكساس للقلب” و”جامعة جون هوبكنز” و”جامعة واشنطن”.

ويمثل تبنّي نهج الفريق الطبي متعدد الاختصاصات لعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية محور تركيز المؤتمر، الذي يترأسه الدكتور عمر كامل الحلاق، رئيس قسم العلاج التداخلي لأمراض القلب وإستشاري العلاج التداخلي لأمراض القلب في “المستشفى الأمريكي دبي”، الذي أوضح بأنّ استضافة مثل هذا المؤتمر الطبي يؤكّد مجدداً مستوى الريادة الذي وصلت إليه دولة الإمارات كإحدى الوجهات الرائدة في مجال عمليات القسطرة العلاجية، مدعومةً بنسب نجاح لافتة تعتبر من ضمن الأعلى عالمياً.

وأضاف الحلاق: “يأتي تنظيم الدورة الثانية من “المؤتمر الدولي للقسطرة العلاجية من الرأس إلى القدم” استكمالاً للزخم الكبير الذي تحقق العام الفائت، على صعيد مناقشة الفرص الحالية والآفاق المحتملة لتوسيع نطاق الاستفادة المثلى من التقنيات المتطورة للقسطرة العلاجية. ويسعدنا الانضمام إلى نخبة الأطباء المتخصصين في مجال العلاج التداخلي لأمراض القلب والشريان التاجي وجراحة الأوعية الدموية وطب الأشعة وأخصائيي الرعاية الصحية المعنيين بأمراض القلب وتصلب الشرايين، للإطلاع على أحدث الابتكارات الطبية ذات الصلة بالقسطرة العلاجية، والتي من شأنها أن تمثل إضافة هامة للجهود الرامية إلى الارتقاء بخدمات الرعاية الصحية بما يتماشى مع التطور العلمي والتقني.”

ويجدر الذكر بأنّ “المؤتمر الدولي الثاني للقسطرة العلاجية من الرأس إلى القدم” يقام برعاية “جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية” و”هيئة الصحة بدبي”، وفي إطار التعاون مع كلّ من “الجمعية الدولية لإختصاصي طب الأوعية الدموية”، فرع الإمارات التابع للكلية الأمريكية لأمراض القلب، “جمعية القلب الإماراتية”، “الجمعية الدولية لتصلب الشرايين”، “الجمعية التركية لأمراض القلب” و”الجمعية الأوروبية لتصلب الشرايين”.