دبي – مينا هيرالد: أعلنت الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية وشركة فلمنغ للمؤتمرات والمعارض، خلال مؤتمر صحفي، عن اقامة الدورة الثانية من مؤتمر ومعرض ناترانس اكسبو من 25 الى 26 اكتوبر 2016، في مركز أبوظبي للمؤتمرات والمعارض والذي سينعقد تحت رعاية معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي وزير الاشغال العامة ورئيس مجلس إدارة الهيئه الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية.
وترأس المؤتمر الصحفي، الذي عقد في فندق الريتز كارلتون في دبي، سعادة الدكتور عبدالله سالم الكثيري مدير عام الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، بحضور كل من ديرك البورن الرئيس التنفيذي لشركة هايبرلوب، وبيتر كوستا نائب الرئيس لحلول الأتمتة والتحكم في شركة هانيويل، وجون جريفز الأمين العام لاتحاد “لاست مايل” للشركات البريطانية، وكولن فولالوف المدير العام – كيوبيك ترانسبورتيشن سيستمز. بالاضافة الى نخبة من رجال الأعمال والاعلاميين والمختصين في قطاع النقل والمدن الذكية.

وأكد سعادة الدكتور في بداية المؤتمر، أن “الامارات سباقة دائما في استقطاب الأحدث في مجالات تكنولوجيا وسائل النقل المتعددة والأفكار التي من شأنها تعزيز مكانة الدولة في رقي المجتمع وفي شتى القطاعات”. وأضاف أن الهيئة قد قامت بدعم المؤتمر في نسخته الأولى في عام 2015، وسوف تجدد دعمها له هذا العام نظرا لنجاحه في طرح العديد من المواضيع الهامة واستقطابه لشركات ابرزت ما لديها من ابداع بما يسهم بشكل فعال في دعم عجلة التطور في دولة الامارات والخليج العربي.

وتابع الكثيري قائلا:”من المتوقع مشاركة مئات الخبراء والمختصين في قطاعات النقل والمدن الذكية من مختلف أنحاء العالم في الدورة الثانية من ناترانس اكسبو. اضافة الى دعم شركة هايبرلوب، وشركة هانيويل، واتحاد لاست مايل البريطاني. كما سيحضره ما لا يقل عن 50 محاضر من المؤسسات والهيئات العالمية المعنية.”

وتعليقا على مشاركته، قال ديرك البورن، الرئيس التنفيذي لشركة هايبرلوب لكنولوجيا المواصلات، والشريك الاستراتيجي لمعرض ناترانس اكسبو: “نفتخر بأن هذه هي المشاركة الثانية لنا في المعرض، حيث اننا كنا حاضرين وبقوة في النسخة الأولى. ونأمل من خلال مؤتمر ومعرض ناترانس اكسبو 2016 ان نستقتطب العديد من الجهات المختصة والهيئات الحكومية من دول مجلس التعاون العربي لتحتضن تكنولوجيا الهايبرلوب التي من شأنها تغيير مفاهيم وسائل النقل واحداث نقلة نوعية لا مثيل لها”

والهايبرلوب هومن بنات أفكار رجال الأعمال الأميركي إيلون ماسك، وهو عبارة عن نظام للنقل السريع يستخدم أنابيب منخفضة الضغط خالية من الهواء تربط بين المحطات تندفع فيها كبسولات الركاب بسرعة عالية على وسادات هوائية مضغوطة لا تحتك بجدران الأنبوب. وتصل سرعته إلى 1220 كيلومتراً في الساعة للتنقل الداخلي، والتي يجري تطبيقها حالياً في الولايات المتحدة الأميركية.

من جهته، قال بيتر كوستا نائب الرئيس لدى “هانيويل” لحلول الأتمتة والتحكم : “يسعدنا التعاون في تقديم الدعم الكامل لإنجاح النسخة الثانية من معرض ناترانس اكسبو. وانطلاقا” من كون شركة “هانيويل” هي واحدة من الشركات الرائدة في مجال التقنيات الذكية التي تقدم دعما” كاملا” في مجالات المواصلات والنقل المستدام والأبنية والمدن الذكية والمستدامة، فإن الفرصة كبيرة في تقديم الدعم الكامل لإظهار الفرص ومواجهة التحديات التي تواجهنا. كما نتطلع قدما” لتقديم خبراتنا الواسعة وتقنياتنا المتنوعة في هذا الإطار متماشيين مع جهود المنطقة في الحفاظ على البيئة وبناء منطقة اكثر استدامة وكفاءة في مواردها”.
هذا وعلق جون جريفز، الأمين العام لاتحاد “لاست مايل” للشركات البريطانية، ورئيس مؤتمر ناترانس: “ان التوقعات لقطاع النقل في دولة الإمارات متفائلة، مدفوعة بالبرامج الاستثمارية الحكومية مثل رؤية 2021 و خطة النقل البري الشاملة التي تهدف إلى تحسين البنية التحتية الاستراتيجية في البلاد.”
وأضاف: “الجدير بالذكر أنه من المتوقع للقيمة الإجمالية لاستثمارات مشاريع النقل أن تتخطى 21 مليار دولار خلال فترة 2016-2017 في دولة الإمارات العربية المتحدة. هذه الاستثمارات تتماشى مع خطة النقل الشاملة لإمارة أبوظبي، والتي تتماشى بدورها مع الاستثمارات في قطاع النقل في دبي لمواكبة معرض اكسبو 2020، الأمر الذي يوفر فرص نمو هائلة للمستثمرين والعاملين في هذا المجال”.
يهدف ناترانس اكسبو ان يكون نقطة الالتقاء السنوية لتكنولوجيا صناعة النقل والبنية التحتية، لمناقشة الوصول إلى حلول النقل الجماعي الأكثر كفاءة وانظمة النقل الفعالة، والوقوف على الاتجاهات العالمية الجديدة من أجل المساعدة في توجيه الاستثمارات المستقبلية في هذه القطاعات. هذا الحدث مكرس بالكامل لمناقشة حلول النقل المستدامة والمدن الذكية التي تنطوي على جميع أشكال التنقل والاتصال والبنية التحتية.
يقام مؤتمر ومعرض ناترانس اكسبو بتنظيم شركة فلمنغ وبدعم الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، وشركة هايبرلوب لتكنولوجيا المواصلات كشريك استراتيجي، و واتحاد لاست مايل البريطاني كراعي بلاتيني.