دبي – مينا هيرالد: أضافت “محاكم دبي” إنجازاً جديداً إلى مسيرة التحول الذكي، عبر إطلاق خدمة “الميراث الذكي” التي تستهدف تيسير أمور مكاتب المحاماة والمعنيين بقضايا الإرث، من الورثة ووكلاء الورثة والأوصياء، بما يضمن تحقيق أعلى مستويات رضا وسعادة المتعاملين. وتستند الخدمة، المتاحة باللغتين العربية والإنجليزية، إلى منهجية تفاعلية توفر ميزة الاستعلام عن تفاصيل قضايا الميراث، بما في ذلك أنصبة الورثة المعروفة بـ “الإشهاد” وتوريدات أنصبة الورثة وديون القضية وصرف الأنصبة وغيرها.

وتعليقاً على الخطوة الأخيرة، لفت سعادة طارش عيد المنصوري، مدير عام “محاكم دبي”، إلى أنّ جودة وتميّز وكفاءة الخدمات القضائية تصب في جوهر أولويات “محاكم دبي”، التي تسير بخطى ثابتة لتحقيق أفضل مؤشرات الأداء وجعل المعاملات القانونية أسهل وأسرع وأبسط والمتعاملين أكثر رضا وسعادة. وأضاف بأنّ الخدمة الجديدة تندرج في إطار محفظة الخدمات المبتكرة التي من المقرر إطلاقها خلال العام الجاري، دعماً لمساعي حكومة دبي الرامية إلى تقليل نسبة المراجعين إلى 80% عبر تسهيل إنجاز المعاملات عبر الهواتف الذكية، تجسيداً للتوجيهات السديدة للقيادة الرشيدة.

وأضاف المنصوري: “نضع في “محاكم دبي” نصب أعيننا توفير الوقت والجهد وتسهيل حياة المتعاملين، والتي تعتبر بمجملها مقياس النجاح وفق ما حدّده سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”. ومن هنا، نولي اهتماماً كبيراً لتطوير محفظتنا المتكاملة من الخدمات الذكية والمبتكرة، والتي نتطلع من خلالها إلى المساهمة في بناء حكومة ذكية ومبدعة وسبّاقة من شأنها ابتكار الحلول الفاعلة التي تسعد الناس وتضمن الرفاه للمجتمع. وتدفعنا إنجازاتنا المتلاحقة في مجال التحول الذكي إلى تكثيف الجهود ليس لمواكبة التطور المتسارع فحسب، بل لقيادته أيضاً وإحداث بصمة واضحة في مسيرة النهضة الشاملة التي تقودها دبي. ونحن على ثقة تامة بأنّ خدمة “الميراث الذكي” ستلقى أصداءً إيجابية بين أوساط المتعاملين، لتمثل بذلك دفعة قوية لتعزيز ريادة “محاكم دبي” كنموذج يُحتذى به في العمل القانوني والقضائي على المستويين الإقليمي والدولي.”

ويجدر الذكر بأنّ “محاكم دبي” شهدت في الآونة الأخيرة تقدماً لافتاً على صعيد التحول الذكي، وذلك عقب إطلاق باقة من “الخدمات الذكية”، المقدّمة عبر تطبيق ذكي واحد هو الأول من نوعه ضمن القطاعين الحكومي والقضائي في العالم، في خطوة تعزز مساهمة المحاكم في دفع عجلة تحويل دبي إلى المدينة الأذكى عالمياً. وحقق التطبيق الذكي خلال العام الفائت نقلة نوعية على صعيد إدارة طلبات القضايا وتسهيل وتسريع عملية إتمام التقدم بالطلبات بصورة الكترونية، الأمر الذي أهله للحصول على جائزة “درع الحكومة الذكية” باعتباره أفضل تطبيق ذكي على مستوى دولة الإمارات.