دبي – مينا هيرالد: تشارك مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، في معرض جلف فود في الفترة من 21 – 25 فبراير 2016 في دبي، حيث يعد من المعارض الرئيسية على الخارطة الإقليمية والدولية في مجال الأغذية والمشروبات. وتضم أجندة المؤسسة العديد من الفعاليات خلال أيام المعرض دعما للشركات الإماراتية المتواجدة من خلال برنامج المشترين الدولي والتي تقوم المؤسسة من خلاله باستقطاب مشترين وموردين عبر مكاتبها التجارية والوفود الدولية من مختلف الدول للتعرف على الامكانات التصديرية التي تتميز بها الإمارة والدولة بشكل عام، بالإضافة إلى دعم مجموعة عمل الصناعات الغذائية من خلال مشاركة المجموعة في جناح المؤسسة المتواجد في المعرض.

وبهذه المناسبة قال المهندس ساعد العوضين المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات: “تأتي مشاركتنا تأكيدا على استمرارية دعم المؤسسة للفعاليات التي تقام في الإمارة والتي تحظى باهتمام واسع من مختلف أنحاء العالم، حيث يعتبر قطاع الأغذية والمشروبات من القطاعات الحيوية التي تركز عليها دبي والمؤسسة بالتحديد في الترويج الخارجي التصديري بشكل سنوي. وتشارك المؤسسة، من خلال جناح في المعرض بالتعاون مع مركز دبي التجاري العالمي، والذي تحتضن فيه مجموعة عمل الصناعات الغذائية والمشروبات في دبي لترويجها حيث من المتوقع نمو مبيعات هذا القطاع بنسبة 8% إلى 10% بشكل سنوي”.

وأضاف العوضي: “تتخلل أنشطتنا هذا العام تنظيم زيارة عدد 110 مشتري ومورد من مكاتبنا التجارية والمتواجدة في 6 دول في العالم، حيث يعتبر برنامج المشترين الدولي والذي تتبناه المؤسسة ويتم من خلاله استقطاب موردين لتنظيم أهم البرامج التي تدعم فعاليات الإمارة بشكل مستمر. وتم التنسيق عبر مكاتبنا بتنظيم هذه الزيارة وربط المشترين بالشركات الإماراتية المتواجدة بالمعرض، بالإضافة إلى تنظيم زيارات ميدانية للتعرف على امكانيات المصدر الإماراتي عن قرب”.

ومن جانبه قال صالح عبدالله لوتاه، العضو المنتدب لشركة الإسلامي للأغذية ورئيس مجلس إدارة المجموعة: “يسعدنا التعاون مع مؤسسة دبي لتنمية الصادرات في دورة هذا العام من معرض جلف فود من خلال مشاركتنا في فعاليات المؤسسة المتنوعة والتي تنظمها من خلال المعرض، والترويج عن المجموعة وأعمالها”.

وأضاف لوتاه: “نؤمن وبشكل مستمر بضرورة تضافر الجهود بين القطاع الحكومي والخاص في الإمارة والدولة بشكل عام، الأمر الذي يسهم في تطوير حركة القطاعات الحيوية وخدماتها والتي تساهم بشكل الكبير في تطوير القطاع الصناعي في الدولة بشكل عام. وستساهم هذه الأنشطة والتي نتعاون من خلالها مع مؤسسة دبي لتنمية الصادرات بدعم توسيع نطاق أعمال الشركات الإماراتية في الدولة والأسواق الخارجية ودعم عمليات تصديرها للخارج ولأسواق خارجية جديدة، حيث سنقوم بإعلان العديد من الفعاليات الخارجية والمبادرات مع المؤسسة خلال الفترة القادمة”.

وستساهم زيارة مثل هذه الوفود بزيادة فرص الشركات الإماراتية نحو التصدير وتعزيز امكانياتهم للنظر في أسواق تصديرية جديدة، حيث من المتوقع أن تشهد دورة هذا العام زيادة في عدد طلبات التصدير والتعرف على المنتجات الإماراتية، وزيارة 85 ألف زائر تجاري من 170 دولة بحسب مركز دبي التجاري العالمي.