دبي – مينا هيرالد: تعمل هيئة كهرباء ومياه دبي على تركيب 160,000 مصباح موفر للطاقة LED في 2000 منزل بالإضافة إلى تركيب ألواح كهروضوئية، وذلك في عدد من المشاريع الإسكانية الحالية والجديدة التابعة لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، بهدف خفض الطلب على الطاقة؛ وتوفير الأموال بشكل كبير على المدى المتوسط والطويل. وجاء هذه التعاون المشترك عقب توقيع مذكرة التفاهم بين الهيئة والمؤسسة في عام 2015.
وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “يسرنا التعاون مع مؤسسة محمد بن راشد للإسكان لدعم مبادرة “اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة” والتي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بهدف تحقيق التنمية المستدامة في دبي. وسيساهم هذا التعاون في تحقيق استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030 والهادفة إلى خفض الطلب على الطاقة بنسبة 30% بحلول العام 2030، واستراتيجية خفض الانبعاثات الكربونية التي تعتبر الأولى من نوعها في المنطقة، والرامية إلى خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 16% بحلول العام 2021.”
وأضاف سعادته: “يساهم تركيب المصابيح الموفرة للطاقة (LED) في قرابة 2000 منزل في خفض الطلب على الطاقة؛ وعلى الرغم من أن أسعار هذه المصابيح أعلى نسبياً عن المصابيح التقليدية، إلا أنها تساهم في توفير الأموال بشكل كبير على المديين المتوسط والطويل. وتجري الأعمال على قدم وساق أيضاً لتوفير الألواح الكهروضوئية الشمسية لعدد من الفلل التابعة لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان وذلك عملاً بمبادرة “شمس دبي” والتي أطلقناها بهدف تشجيع أصحاب المنازل والمباني على تركيب لوحات كهروضوئية لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية الأمر الذي يساهم في رفع اعتمادية الطاقة المتجددة وزيادة نصيبها في إنتاج الكهرباء، وبالتالي الحد من استهلاك الموارد الطبيعية والسير بخطى ثابتة على طريق الاستدامة”.
وبدوره أشاد سعادة/ سامي عبد الله قرقاش المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان بإنجازات ونجاحات هيئة كهرباء مياه دبي التي تساهم في دعم النمو المستدام للإمارة بما يحقق التنمية المستدامة وتعزيز ازدهار ورفاهية المواطنين والمقيمين والزوار في دبي.
وقال سعادة/ سامي عبد الله قرقاش،: “نسعى في مؤسسة محمد بن راشد للإسكان للتعاون مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة بما ينسجم مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والهادفة إلى تعزيز التعاون الحكومي لتقديم خدمات وإطلاق مبادرات نوعية تساهم في تحقيق سعادة الناس. ونتطلع من خلال هذه المذكرة إلى تقليل التأثيرات البيئية وترشيد استهلاك الطاقة والكهرباء والمياه في كافة مشاريعنا عبر تبني أنظمة ذكية، بالإضافة إلى غرس ثقافة ترشيد الاستهلاك والتعريف بأهمية تبني سكان الإمارة للممارسات الخضراء في حياتهم اليومية.”
ومن جهته قال المهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس – قطاع الاستراتيجية وتطوير الأعمال: “أن تعزيز التعاون الحكومي لتقديم خدمات وإطلاق مبادرات نوعية تساهم في تحقيق سعادة الناس هو من أولويتنا في المرحلة الحالية”