دبي – مينا هيرالد: قام سعادة السيد فيليب داليداكيس وزير التجارة والابتكار والأعمال الصغيرة في حكومة ولاية فيكتوريا اليوم، بالإطلاع على المنتجات الطازجة التي توفرها الولاية، وذلك خلال زيارة أحد فروع سلسلة متاجر “سبينيس” في مول مركاتو بدبي.
وتأتي الزيارة ضمن جدول أعمال وفد تجاري من الولاية يرأسه سعادة الوزير، والتي تهدف إلى تطوير وتعزيز العلاقات التجارية الثنائية القوية مع منطقة الشرق الأوسط. وتضم البعثة ممثلين عدد من الشركات الرائدة من الولاية.
وأتاحت الزيارة الفرصة لمعرفة المزيد من المنتجات التي تنتجها الولاية، والتي تتوافر في فروع سلسلة متاجر “سبينيس” بمختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة.
وقال سعادة الوزير: “تعتبر ولاية فيكتوريا بمثابة السلة الغذائية لاستراليا، وهي الولاية الأكثر تصديراً للأغذية في الدولة”.
وأضاف: “تعتبر منطقة الشرق الأوسط واحدة من أسرع مناطق نمواً لقطاع الأغذية والمشروبات في العالم، ونحن نسعى لتوفير أجود أنواع اللحوم ومشتقات الحليب والفواكه والخضروات والأطعمة المصنعة والمعلبة، وذلك لتلبية احتياجات هذه السوق المتنامية.”
جدير بالذكر أن سلسلة متاجر “سبينيس” تعرض حالياً أكثر من 800 صنف من المنتجات الاسترالية، من بينها 550 يتم تصنيعهم في ولاية فيكتوريا. ويتم إنتاج 65-70 بالمائة من هذه الأصناف في ولاية فيكتوريا، في حين أن 95 بالمائة من هذه المنتجات يتم تصديرها من موانئ ومطارات الولاية. يشار إلى أن “سبينيس” تستلم أسبوعياً حوالي 10 شحنات جوية من الفواكه والخضروات الطازجة من الولاية.
وتنوي سلسلة متاجر “سبينيس” افتتاح متاجر جديدة والتوسع في دول الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان، وبالتالي فإن مساهمة سلسلة التوريد في الولاية واستراليا ستكون اساسية في دعم هذا التوسع.
ويعتبر الأمن الغذائي من أهم القضايا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تحرص شركات الأغذية والمشروبات على تقديم أعلى معايير الجودة التي تتوافق مع المتطلبات لديهم من المنتجات الحلال وسلامتها.