دبي – مينا هيرالد: أكد أعضاء منظمة الرؤساء الشباب “YPO”، الشبكة العالمية التي تضم أكثر من 23 ألف من الرؤساء التنفيذيين وكبار رجال الأعمال في 130 دولة حول العالم، على مدى الاستفادة من مكانة دبي كمركز عالمي للابتكار.
وتسعى دبي بدورها إلى مواصلة التفوق على جميع المدن في المنطقة وفق مؤشر التنافسية العالمية وريادة الأعمال، وفقاً للتقرير الصادر عن مختبر بحوث الموقع الالكتروني “ومضة” في ديسمبر 2015.
وأشار بعض من أعضاء “YPO” إلى تمتع إمارة دبي بروح المبادرة والابتكار في جعل المستحيل ممكناً، كما يعتبرها الكثيرين مصدر إلهام لرواد الأعمال والمستثمرين، ومدخلاً للأسواق الأكثر نمواً في آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا.
وفي تعليقه عن الأسواق الأكثر نمواً قال مصطفى عبد الودود رئيس اللجنة التنفيذية لمجموعة “أبراج”: ” لقد نمت هذه الأسواق بمقدار الضعف عن المعدلات العالمية، وتعتبر إمارة دبي هي المركز الرئيسي للوصول إلى هذه الأسواق.”
أما فادي غندور، المؤسس المشارك ونائب رئيس مجلس إدارة شركة “أرامكس” الرئيس التنفيذي لـ “ومضة كابيتال”، الشركة التي أطقت مؤخراً صندوق التمويل لدعم النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بتكلفة 75 مليون دولار أمريكي، والذي أكد على أن دبي المتميزة بموقع استراتيجي ومدخل إلى الأسواق الناشئة مستفيدة من العامل الأساسي لديها في جذب رجال الأعمال. فقد أشار في تعليق له: “تعتبر مدينة المكان المثالي لأي شركة لممارسة أعمالها، حيث تسعى جميع الشركات إلى التوسع عبر الشرق الأوسط وجنوب آسيا وأفريقيا وأنا لا أخص شركات التكنولوجية.”
وأردف غندور: “تقوم معظم شركات الإعلام ووكالات الإعلان باتخاذ دبي مقراً لممارسة أعمالها التجارية، مدعومة بما تمتلك من عوامل جذب في البنى التحتية عالمية المستويات والكفاءات متعددة الجنسيات. ومن جهتي كمستثمر وأحد المشاركين في النظام الاقتصادي لريادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فإنني متفائل بنمو قطاع تكنولوجيا المعلومات على وجه الخصوص”.
وفي ذات السياق، علق بهجت الدرويش الشريك الرئيسي مع “استراتيجي أند” (بوز أند كومباني سابقاً) ورئيس قسم الاتصالات والإعلام والتكنولوجيا في الشرق الأوسط، على أهمية السياسات الحكومية في دبي لتعزيز الابتكار، من خلال تسهيل الروابط بين الجامعات والشركات والمشاريع الناشئة في قطاعات عديدة، حيث قال: ” لا تزال هذه الروابط غير مكتملة بعد، لكنها قيد التنفيذ بمعدلات سريعة وعلى وجه الخصوص قطاع التكنولوجيا والإعلام والميزانيات التي تركز على الابتكار والشركات بين القطاع الخاص والعام والبرامج التي تدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وشركات المتخصصة في تطوير القوانين والتشريعات وقوانين الإفلاس.”
وأشار الدرويش إلى البنية التحتية العامة المتينة في الدولة بما في ذلك البنية التحتية للاتصالات، بالإضافة للمبادرات الحكومية الكبيرة في التكنولوجيا ومراكز الابتكار. قائلاً: “توفر دبي الوجهة الأمثل في دولة الإمارات العربية المتحدة، باعتبارها سوقاً مثالياً لاختبار المنتجات والخدمات التقنية، وذلك بفضل موقعها الاستراتيجي والقريب، كما توفر أيضاً النظام الايكولوجي المستدام والمتكامل للشركات التكنولوجية لمساعدتها في النمو. ويمكن للشركات أن تبدأ استثماراتها من بيروت أو مكان آخر لكن في دبي يوجد عدد أكبر من الفرص الاستثمارية الداعمة.”
وفي الوقت التي تستعد فيه دبي لاستضافة معرض إكسبو 2020 والذي من المتوقع أن يجذب حوالي 25 مليون زائر من 20 أكتوبر 2020 ولغاية أبريل 2021، ومع استمرار انخفاض أسعار النفط التي خلقت الشكوك بين الأشخاص الراغبين في بدء أعمالهم التجارية. إلا أن غندور بقي متفائلاً بقوله: “لطالما كانت أسعار النفط تؤثر على منطقة الشرق الأوسط، وينبغي النظر إلى انخفاض الأسعار كفرصة حقيقة للإصلاح، وعلى البلدان في هذه المنطقة أن تأخذ هذه الفرصة على محمل الجد. وعلى عكس أسعار النفط فإن التكنولوجيا تتخذ مساراً مختلفاً، على الرغم من أنها لا تزال في مراحلها الأولى والتي ستشهد نمواً ملحوظاً في السنوات القليلة المقبلة. وقد عبر الدرويش عن مدى ثقته بالمستقبل مشيراً إلى أن الانخفاض في أسعار النفط ما هو إلا عميلة إصلاح اقتصادي لدول مجلس التعاون الخليجي، والذي يدفع الحكومات والشركات الكبيرة للمزيد من الكفاءة والمنافسة التكنولوجية.
وقال سكوت مورديل الرئيس التنفيذي لمنظمة “YPO”: “تشجع منظمة الرؤساء الشباب”YPO” على القيادة الجريئة من خلال ربط الأعضاء مع الأفكار الجديدة والأسواق المحتملة والقوة في مشاركة الخبرات فيما بينهم. وأنه لا يوجد طريقة للتعلم أو الإلهام أفضل من تبادل الآراء بين الأفراد وهذا ما توفره المنظمة بين أعضائها، حيث قاموا بتطوير الصناعات لديهم وإنشاء شركات جديدة ومبتكرة في دبي والمنطقة. ونحن نتطلع إلى معرفة المزيد عن الفرص التي يحملها قطاع التكنولوجيا في المنطقة وربطهم مع أقرانهم من مختلف أنحاء العالم ضمن المدينة الأكثر طموحاً وتحولاً من خلال المؤتمر السنوي الذي ننظمه سنوياً “YPO – EDGE” في مارس المقبل.”