دبي – مينا هيرالد: إفتتح اليوم (الأحد الموافق 21 فبراير 2016) في قلب منطقة جميرا في دبي، المركز التجاري الجديد “ذي مول” الذي يتّسم بتصميم عصري مطوّر خصيصاً لتوفير تجربة ترفيهية منقطعة النظير، في خطوة من شأنها أن ترسي معايير جديدة في مجال التسوّق والترفيه حيث يضم هذا الصرح البالغة قيمته الإجمالية 400 مليون درهم إماراتي محفظةً واسعةً من العلامات التجارية والمقاهي والمطاعم الفاخرة وغيرها من الوجهات الترفيهية عالمية المستوى. وجاء إعلان الإفتتاح خلال مؤتمر صحفي أقيم بهذه المناسبة بتنظيم من شركة “موف للمقاولات” التي تتّخذ من دبي مقراً لها والرائدة في مجال المقاولات والإنشاءات وصيانة المشاريع السكنية والتجارية والحكومية. وحضر حفل الإفتتاح نخبةٌ من كبار المسؤولين في الشركة، على رأسهم معضد راشد معضد المهيري، مالك “ذي مول”؛ وعبيد سعيد بن مسحار، رئيس مجلس إدارة شركة “موف للمقاولات”؛ ونانسي نيس أزبك، مدير عام “ذي مول”.

ويكتسب “ذي مول”، الذي يتميّز بموقع إستراتيجي على مقربة من فندق “برج العرب” وفندق “شاطئ جميرا”، أهميةً كبيرةً كونه يشكّل إضافةً نوعيةً إلى الجهود المحلية الرامية إلى تحسين مظهر واجهة منطقة جميرا، حيث يتّسم الصرح الجديد بتصميم هندسي عصري من طراز “آرت ديكو” Art Deco) ) وهو مصمّم على نحو يتيح بدخول أشعة الشمس عبر فتحات على شكل أزهار في السقف. كما يضم المركز، الذي تصل مساحته الكلية إلى 80,756 قدماً مربعاً، شلال مياه داخلي يمتد على طول الدرج الكهربائي وصولاً إلى الطابق الأوّل. ويتألّف المركز من طابقين علوين لمرافق التجزئة، بالإضافة إلى موقف سيارات في الطابق السفلي بسعة 200 مركبة مع خدمة “صف السيارات”.

وفي معرض تعليقه على الإفتتاح، قال عبيد سعيد بن مسحار، رئيس مجلس إدارة شركة “موف للمقاولات”: “يشهد قطاع التجزئة في دبي حركة حيوية، وخير دليل على ذلك تصنيف الإمارة كثاني أهم وجهات التسوّق في العالم بعد العاصمة البريطانية لندن. وتشير الدراسات إلى أن حجم إنفاق المقيمين في دبي والبالغ عددهم حوالى 2.4 مليون نسمة، يصل إلى نحو 63 مليار درهم إماراتي ضمن قطاع التجزئة فقط، مع توقّعات بإرتفاع هذا الحجم بنسبة 8.5 بالمائة سنوياً، في حين يبلغ معدّل إنفاق السائح الواحد في دبي حوالى 1,000 درهم والذي من المتوقّع أن يشهد زيادة ملحوظة في ظل إستعدادات الإمارة لإستقبال ما يزيد على 20 مليون سائح بحلول العام 2020. وحرصاً منها على لعب دور محوري في دفع عجلة نمو قطاع التجزئة في دبي، عكفت “موف للمقاولات” على إطلاق “ذي مول” الذي يقدّم مفهوماً جديداً في عالم التسوّق والترفيه في منطقة جميرا. ونحن على ثقة بأن المركز سيصبح الوجهة المفضّلة لدى الزوّار من المقيمين والسياح الإقليميين والعالميين وذلك بالنظر إلى موقعه الإستراتيجي وما يقدّمه من علامات تجارية رائدة في مجالات الأزياء والأغذية والمشروبات وأساليب الحياة”.

وتصل نسبة الإشغال في “ذي مول” حالياً 100 بالمائة، ومن المقرّر أن يضم 66 وحدة تجزئة، من بينها 7 أكشاك مخصّصة، لعدد من كبرى العلامات التجارية من لبنان وإسبانيا والسويد وإيطاليا واليونان وتركيا وباكستان واليابان وروسيا والصين والولايات المتّحدة الأمريكية والإمارات العربية المتّحدة، بالإضافة إلى سوبرماركت لتلبية الإحتياجات المنزلية اليومية. ويُذكر أن 70 إلى 80 بالمائة من منافذ التجزئة في المركز تدخل أسواق الإمارات ودول الخليج العربي لأوّل مرّة. وعلاوةً على ذلك، سيضم “ذي مول” عدداً من أهم الأسماء الرائدة في مجال الأغذية والمشروبات، بالإضافة إلى منطقة ترفيهية مخصّصة للأطفال ومرافق للخدمات المصرفية ومكتب حكومي لضمان أقصى درجات الراحة والرفاهية لروّاد المركز.

وإختتم بن مسحار: “تعد جميرا من أهم المناطق الراقية في دبي والتي تجذب السياح والسكان على حد سواء لما تحويه من فنادق فاخرة ومنتزهات مائية ومطاعم وشواطئ رملية. ويأتي إفتتاح “ذي مول” بتصميمه الهندسي المتميّز ومنافذ البيع عالمية المستوى والخيارات الترفيهية المتعدّدة التي يضمها، ليشكّل إضافة نوعية إلى الثقافة السياحية في الإمارة ووجهة مثالية لتلبية الإحتياجات والمتطلبات المختلفة لمحبّي مراكز التسوّق. ولقد حرصنا على التعاون مع روّاد قطاع التجزئة الذين نثق بقدرتهم على تقديم الخدمات عالمية الجودة التي من شأنها الإرتقاء بتجربة الزوّار. ويتميّز هذا المركز بأنّه يضم مساحات داخلية وخارجية لضمان حصول الزوّار على أفضل تجربة تسوّق على مدار العام”.