دبي – مينا هيرالد: أعلنت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي (دبي للسياحة) صدور القرار التنفيذي رقم 3/2015 الذي يتضمن تفاصيل الأنظمة والتشريعات الخاصة بقطاع بيوت العطلات في الإمارة، وبدوره يوفر المزيد من الشفافية والسلامة وكذلك يضمن توحيد معايير الجودة في السوق لتعزيز قدرة هذا القطاع على استقطاب الضيوف وأصحاب الوحدات العقارية والمشغلين والمطورين.
وتأتي هذه الخطوة في مرحلة تعتزم فيها دبي زيادة العروض في قطاع الضيافة وتعزيز تنوعها بما يتماشى مع رؤيتها لاستقطاب 20 مليون زائر سنوياً للإمارة بحلول العام 2020.
وتتضمن الأنظمة الجديدة، التي تهدف إلى ضمان انسجام فئة بيوت العطلات مع الإرشادات التنظيمية لباقي مكونات القطاع السياحي من فنادق وشقق فندقية عالمية المستوى، تفاصيل حول معايير محددة ينبغي على أصحاب الوحدات العقارية الالتزام بها للتقدم بطلب الحصول على ترخيص لتأجير منشآتهم كبيوت للعطلات، ومنها معايير الجودة ووسائل الراحة والصحة والسلامة ومتطلبات التأمين وميثاق السلوك والاندماج في المجتمع.
ويلزم القرار أصحاب الوحدات العقارية باستخدام مشغل مرخص من قبل سياحة دبي لتأجير بيوتهم، بحيث يتولى المشغلون مسؤولية ضمان تلبية البيوت لجميع المتطلبات التنظيمية وسياسات إدارة الشكاوى وتمتعها بما يكفي من وسائل الراحة وخدمات الصيانة وخدمات الضيافة التي يتم توضيحها بعناية للزوار.
كما تتناول الأنظمة الجديدة تفاصيل المتطلبات الخاصة التي يجب على المشغلين الالتزام بها من أجل الحصول على تراخيصهم وتعزيز ثقة السوق بهذا القطاع من خلال إدارة تتماشى مع أرقى المعايير العالمية.
وستقوم سياحة دبي بزيارات تفتيشية دورية للبيوت المرخصة، التي يتم تصنيفها على أنها عادية أو فاخرة بناء على المقومات التي تتمتع بها، وذلك لضمان الحفاظ على معايير الجودة وإصدار غرامات بحق الذين لا يلتزمون بالمتطلبات التنظيمية.
وفي تعليقه على ذلك، قال خالد بن طوق، المدير التنفيذي لقطاع التراخيص والتصنيف في دائرة السياحة والتسويق التجاري: “يهدف قرار تنظيم قطاع بيوت العطلات في دبي إلى توسيع نطاق خيارات الإقامة المتاحة للزوار في جميع أنحاء المدينة وتأكيد الالتزام بمستويات الجودة العالية التي تتميز بها دبي، وتمكين الزوار من حجز الشقق السكنية والفلل عبر مشغلين مرخصين وهم على ثقة تامة بأن تصنيف هذه العقارات قد تم وفق أفضل الممارسات العالمية، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة لأصحاب الوحدات العقارية للاستفادة من خبرات المشغلين المؤجرين للوحدات وقدراتهم التسويقية”.
وأكد بن طوق أن سوق بيوت العطلات يشكّل أحد المكونات الأساسية التي تساهم في تحقيق أهداف دبي للسياحة بعيدة المدى، وتوفير المزيج المناسب من خيارات الإقامة المنظمة والجاذبة التي تلبي احتياجات مختلف فئات الزوار.
و أضاف بن طوق قائلاً: ” تفيد هذه الأنظمة في تمكين الشركات المعنية بالإدارة والتطوير وجمعيات أصحاب الوحدات العقارية للعب دور نشط في ضمان جودة عروض بيوت العطلات في دبي وتحقيق الفوائد المشتركة المترتبة على زيادة قدرة دبي على المنافسة والجذب السياحي”.
يُذكر أن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي قد قامت حتى الآن بترخيص 57 مشغلاً لتأجير بيوت العطلات وتسجيل أكثر من 1633 وحدة عقاريّة في نظام بيوت العطلات بما يتماشى مع الأنظمة النافذة.
ودعت سياحة دبي جميع المشغلين وأصحاب العقارات الذين يؤجرون منشآتهم كبيوت للعطلات للالتزام بالأنظمة والعمل على ترخيص ممتلكاتهم لدى دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي.