دبي – مينا هيرالد: أعلنت مجموعة “ماجد الفطيم”، الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، اليوم، عن افتتاح أول فرع لـ “كارفور هايبر ماركت” في مدينة ألماتي في كازاخستان، وذلك بالتماشي مع التوسع السريع للشركة في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى وأفريقيا وروسيا.

وتبلغ مساحة الهايبر ماركت الجديد 8,200 متر مربع في مول “ألماتي جراند بارك” ويوفر أكثر 30 سلعة متضمنة تشكيلة واسعة من المنتجات الغذائية الطازجة والبقالة والأجهزة المنزلية والسلع الرياضية وغيرها من معدات الترفيه والألبسة.

وتمتلك المجموعة التجزئة الامتياز الحصري لكارفور في 38 سوق في المنطقة مشغلةً أكثر من 70 هايبر ماركت و90 سوبر ماركت في 38 دولة، حيث كانت أخر إطلاقاتها في جورجيا عام 2012 و أرمينيا عام 2014.

وبهذه المناسبة، قال إيريك ليغرو، الرئيس التنفيذي لمجموعة “ماجد الفطيم” للتجزئة: “يعتبر افتتاحنا لأول فروع كارفور في كازاخستان إنجازاً كبيراً لمجموعة ماجد الفطيم للتجزئة، كما يعد بمثابة تأكيد على الانجازات المتواصلة في النمو على مستوى المنطقة.”

وتابع ليغرو: “إن السوق في كازاخستان هو سوق متنامي ومهم بالنسبة إلينا حيث نسعى للاستثمار فيها على المدى الطويل، ويمثل مول “ألماتي جراند بارك” البداية الحقيقية لبرنامج الاستثمار طويل المدى لدينا في الدولة الذي بلغت تكلفته 5 مليار تينغ كازاخستاني (52 مليون درهم إماراتي) وسيشمل هذا البرنامج مشروعين إضافيين في مدينتي ألماتي وأستانا حرصاً على زيادة ودعم النمو والتوسع في الدولة.”

وتماشياً مع التزام مجموعة “ماجد الفطيم” لدعم المجتمعات المحلية، من المتوقع أن يوفر المول الجديد مجموعة واسعة من الفوائد الاقتصادية للمجتمع في المدينة، الذي من ناحيته قد وفر أكثر من 450 وظيفة عمل، إلى أن يضاف 150 وظيفة مباشرة وغير مباشرة في المدينة حسب التوقعات تشمل 50 وظيفية إدارية للسكان المحليين.

كما بدأت الهايبر ماركت بالعمل مع أكثر من 500 مورد من مدينة ألماتي و20 غيرهم من مناطق مختلفة من الدولة، بما فيهم 130 من المصنعين المحليين والمزارعين.
وتعد كارفور من العلامات التجارية المنزلية الأبرز والأكثر شهرة في العالم، وقد ساهمت في إدخال العديد من المعايير الدولية الجديدة لدولة كازاخستان مع أفضل الممارسات في قطاع التجزئة. والتي تتضمن معايير جديدة لخدمة العملاء وتجربة التسوق المتطورة يدعمها وجود أفضل النظم لعمليات النظافة الداخلية للمتجر.

وفي هذا السياق قال ليغرو: “نحن ملتزمون لتحقيق أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم، والحرص على تقديم فائدة اقتصادية للمجتمعات. حيث تعمل هذه المبادرات على خلق فرص العمل ودعم المنتج المحلي والمنتجين المحليين، مع حماسنا الكبير لتحسين تجربة العملاء لدينا وتقديم أفضل قيمة مقابل المال لهم في ألماتي وخارجها.”