دبي – مينا هيرالد: أعلنت “ميشلان”، الشركة العالمية الرائدة في مجال تصنيع الإطارات، أنه اعتباراً من شهر يوليو المقبل سوف تصبح المورد الحصري لإطارات جهاز الهبوط الرئيسي لطائرات “بوينغ” النفاثة من طراز 777-300ER (ذات المدى الموسع) و 777-200LR (طويلة المدى) وطائرة كارغو 777 النفاثة. وبالتالي، سيتم تزويد هذه الطائرات القادرة على نقل ما يصل إلى 400 راكب لرحلات جوية تغطي مسافة تصل إلى 13,650 كيلومتراً، بإطارات ميشلان الحاصلة على براءة اختراع والمزودة بالجيل الجديد من تقنية NZG، التي تسهم في الحفاظ على حجم الإطار وحمايته من التمدد عند تعبئته بالهواء أو تعرضه للحرارة الشديدة، وتقلل من احتمالية تعرض الإطار للتلف.

وتأتي هذه الخطوة في ضوء الاستراتيجية التعاونية المستدامة بين الشركتين العالميتين. حيث مُنحت “ميشلان” جائزة “أفضل مورد للعام” من شركة “بوينغ” في شهر أبريل العام الماضي. إذ تتوفر إطارات “ميشلان” الشعاعية في عدد كبير من طائرات “بوينغ” النفاثة وتشمل طائرات 737 و 747 و 787 و 777 بالإضافة إلى عدة طائرات حربية. وقد صممت إطارات “ميشلان” الشعاعية المزودة بتقنية NZG، لتوفر أقل كلفة إجمالية على الملكية وعمر طويل وتطبق أعلى معايير السلامة.

وقال فرانك موريو، رئيس قسم إطارات الطائرات في ميشلان: “يسعدنا اختيار “ميشلان” لتكون الشريك الحصري لإطارات الطائرات النفاثة 777-300ER.”

وتواصل “ميشلان”، الرائدة في الصناعات التكنولوجية، تقديم إطارات التقنية الشعاعية المبتكرة للسوق مع أداء معزز وجودة لا مثيل لها.

يحقق إطار ميشلان الجديد MICHELIN Air X NZG ثلاث مزايا رئيسية:
خفة الوزن وبالتالي تخفيض معدل استهلاك الوقود.
قدرة عالية على الاحتمال، أدت إلى 15% زيادة بعدد مرات الهبوط مقارنة بإطارات النايلون الأخرى.
موثوقية عالية، وتحديداً في مستوى مقاومة التلف الناجم عن الاصطدام بأجسام غريبة، ما يحد من إجراء عمليات الصيانة خارج الجدول الزمني المحدد.

سيتم إنتاج الإطارات في مصنع “ميشلان” في مدينة بوجيز الفرنسية، والذي يعد مركزاً عالمياً لتصنيع إطارات الطائرات.