دبي – مينا هيرالد: أعلن “الإمارات الإسلامي”، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن إبرام اتفاقية تعاون مع منتدى الشارقة للتطوير بهدف دعم برنامج الشارقة للقادة بدورته الثالثة والذي يتم تنظيمه برعاية من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الفخري للمنتدى بالشراكة مع الجامعة الأمريكية في الشارقة. وتم الاعلان عن هذه المبادرة خلال اللقاء الذي تم في مقر مبنى برنامج الشارقة للقادة والذي ضم كل من عبدالله شويطر، نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية للشركات والاستثمار في الإمارات “الإسلامي”، وعواطف الهرمودي، مدير عام، الجودة التشغيلية والعمليات في “الإمارات الإسلامي”، جاسم البلوشي رئيس مجلس إدارة منتدى الشارقة للتطوير.
ويهدف “برنامج الشارقة للقادة” إلى إعداد الجيل القادم من القيادات في القطاعين الخاص والعام وتأهيلهم على أفضل الممارسات العالمية وإلمامهم التام بخطط الدولة نحو الابتكار واقتصاد المعرفة إلى جانب آليات تطبيق الأسس العلمية في مجال الإدارة والقيادة في شتى المؤسسات والتعريف بقطاعات الشارقة الاقتصادية والخطط المستقبلية. وسوف يتضمن البرنامج زيارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية وبالأخص ولاية كاليفورنيا للمشاركة في أحد المؤتمرات الهامة عن الابتكار إلى جانب عدد من الزيارات إلى شركات مرموقة ومراكز أبحاث.
وسيتم من خلال هذه الاتفاقية تخصيص أربع مقاعد لمرشحي “الإمارات الإسلامي” من مواطني الدولة ممن يتموا إختبارات الإختيار بنجاح.
وبهذه المناسبة، قال عبدالله شويطر: “يسعدنا للغاية في ’الإمارات الإسلامي‘ أن نقوم برعاية فعاليات ’برنامج الشارقة للقادة‘ الثالث لعام 2016، والذي يأتي في إطار التزامنا الراسخ بأهمية تعزيز وتطوير المهارات القيادية لأبناء الإمارات من ذوي الكفاءات وتزويدهم بالمعرفة اللازمة التي تؤهلهم لأن يكونوا قادة المستقبل، وبما ينسجم مع رؤية الإمارات 2021. ونود أن ننتهز هذه الفرصة للتعبير عن تقديرنا للدور المتميز الذي يقوم به منتدى الشارقة للتطوير في اتاحة الفرصة للمؤسسات الوطنية لتؤدي دور أكبر في بناء أجيال تقود التطور في مختلف الأنشطة الاقتصادية”.
من جهته، قال جاسم البلوشي :”يستند برنامج الشارقة للقادة في طرحه إلى ترسيخ رؤية المنتدى لتأهيل القيادات الشابة وتمكينهم بكافة المعارف والامكانات التي تؤهلهم للقيادة ومواصلة عجلة التقدم والنماء التي تشهدها الدولة من خلال الاطلاع على آليات عمل عدد من القطاعات وكيفية تحقيقها لمتطلبات الادارة المتكاملة من خلال ترجمة نهج الابتكار في كافة مجالاتها من خلال ورش ومحاضرات وبرامج علمية وزيارات ومشاريع تتلاقى والتوجهات المستقبلية للدولة.
وأكد جاسم البلوشي أن توقيع اتفاقية مع “الإمارت الإسلامي” يمثل إضافة نوعية وشراكة استراتيجية ستحقق تلاقي الأدوار وفق ما نصبو إليه من التعاون والشراكة مع كبريات شركات القطاع الاقتصادي العاملة بالدولة وتعزيز مشاركتها، لتكون شريكاً في هذا التوجه نحو تأهيل قيادات وطنية وأجيال تقود التطور في مختلف الأنشطة الاقتصادية وغيرها.