جدة – مينا هيرالد: تستعرض «أﭬايا»، الشركة العالمية الرائدة في مجال تطبيقات الاتصالات وأنظمة الأعمال وخدماتها، حلولها التقنية الرائدة والمصمّمة لمساعدة مؤسسات القطاعين العام والخاص على بلوغ أهدافها في التحوّل الرقمي الكامل، والتي من شأنها تحقيق رؤية حكومات ومؤسسات المنطقة للوصول إلى مفهوم المدن الذكية المتكاملة، ومواجهة التحديات الاقتصادية من خلال حلولٍ تقنية تعتمد عنصر الاستدامة الاقتصادية، وذلك خلال إقامة النسخة الإقليمية الثانية من «منتدى أﭬايا التقني 2016» الذي يعقد على مدى ثلاثة أيام في مدينة دبي، الإمارات العربية المتحدة.

وخلال الحدث الأوسع من نوعه، يستضيف «منتدى أﭬايا التقني 2016» عدداً من الجلسات المتخصصة، التي ستساهم بتوفير فرصة فريدة للحاضرين للتعرف على أهم أساليب التحول الرقمي التي توفرها الحلول الرقمية التي تطورها «أﭬايا»، وذلك للمساهمة في مواجهة التحديات التي تواجه مختلف قطاعات الأعمال والقطاعات الخدمية في المنطقة خلال الفترة الحالية. كما ستشارك «أﭬايا» الحاضرين بعرض استراتيجيات مفصّلة، وحلول لمساعدة الشركات على الارتقاء بأدائها التشغيلي إلى مستويات جديدة من التميز، وتعزيز مستوى رضا العملاء، وتحقيق ميزات تنافسية أكبر، وخفض التكاليف في الوقت ذاته. ويمكن تخصيص التطبيقات الذكية لتلائم احتياجات أي قطاع أو صناعة عبر منصة «أﭬايا» لتطوير التواصل.

وبهذه المناسبة، قال نضال أبو لطيف، رئيس أﭬايا في منطقة أوروبا، والشرق الأوسط، وإفريقيا، وآسيا المحيط الهادئ: “يمثل ’منتدى أفايا التقني‘ عنصراً أساسياً ضمن رؤية الشركة في المنطقة، والتي تتمحور حول توعية القطاعين الحكومي والخاص بأهمية التحول الرقمي، ومدى الآثار الإيجابية التي ستنعكس على اقتصادات المنطقة من خلال السير قدماً نحو هذا الهدف. إن الحلولٍ التقنية التي نعرضها خلال الحدث تعد بحد ذاتها نموذجاً متكاملاً للمدينة الذكية التي نسعى لنراها في المستقبل، ومن شأنها تدشين عصر جديد يتمثل بالتحول نحو الاقتصادي الذكي، حيث يتيح التحول الرقمي للمؤسسات بمختلف أنشطتها فرصة لإعادة تعريف تجربة العملاء، سواءً من المستهلكين أو المؤسسات الأخرى. ويعتبر ’منتدى أﭬايا التقني 2016‘ المنصة المثالية للتعريف بالحلول المتكاملة التي طورناها لدعم مساعي مختلف الشركات نحو تعزيز القيمة المتاحة لعملائها، ومنحهم ميزات تنافسية أكبر”.

وحسب تحليلات شركة IDC العالمية للأبحاث، فإن الإنفاق على تقنيات المنصات الثالثة – مثل البيانات الضخمة، والتحليلات، والتقنيات المتحركة، وحلول الحوسبة السحابية التي تعتبر العناصر الأساسية في التحوّل الرقمي – ستشكل أكثر من نصف حجم الإنفاق على تقنية المعلومات خلال العامين المقبلين؛ حيث يسعى المدراء التنفيذيون للمؤسسات – بشكل متزايد – إلى وضع التحوّل الرقمي في صلب استراتيجيات مؤسساتهم. وخلال جلسات تقنية معمّقة مع مشاركة مدروسة لخبراء متخصّصين، يُركز «منتدى أﭬايا التقني 2016» على مساعدة المؤسسات في اتخاذ أكثر القرارات حكمة في سبيل انتقالهم الحقيقي إلى مؤسسات رقمية متكاملة.

ويعقد «منتدى أﭬايا التقني 2016» برعاية «أكسيس كوميونيكيشنز»، وشركة «انتيغريتد ريسيرش ليمتد»، و«بلاترونيكس»، و«سينيتاس»، و«سيمون» و«فرنيت». بينما ستكون «سي إن بي سي» القناة الرسمية الناقلة للحدث، و«بلومبرغ بيزنس ويك» الشريك الإعلامي، أما الشريك الإعلامي التقني فسيكون «سي بي آي ببليشينغ».

وتقام فعاليات «منتدى أﭬايا التقني 2016» في «فندق إنتركونتيننتال فستيفال سيتي» بين 15-17 مارس 2016، ويتضمن عروضاً توضيحية هامة يقدمها فريق الإدارة العالمي في «أﭬايا»، ونخبة من أبرز خبراء القطاع، بالإضافة إلى الشركاء التقنيين الرئيسيين. وخلال المنتدى، سيطلع عملاء أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا والهند والصين على أحدث التطورات في تطبيقات «أﭬايا» الذكية، والتي يمكن تخصيصها لخدمة قطاعات محددة ومتخصصة، ونشرها والاستفادة منها كنموذج خدمة.