دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة فورد الشرق الأوسط عن طرحها بيك أب فورد رنجر الجديد طراز عام 2016 في دولة الإمارات العربية المتحدة، بمعايير جديدة في فئة المركبات التجاريّة الخفيفة من خلال مزيج لا مثيل له من القدرات الهائلة، والمهارة الحرفيّة والتكنولوجيا المتطوّرة.
وقال تييري صياغ، المدير الإداري لدى فورد الشرق الأوسط: “يقدّم بيك أب فورد رنجر الجديد مستوى جديداً من الراحة والرفاهية إلى فئته بدون التأثير سلباً على القدرات الهائلة التي يطلبها عملاؤنا والتي يقدرّونها في الطراز الحاليّ. فهو يجسّد نوعاً أكثر ذكاءً من الصلابة، وسيساعد عملاؤنا على تحقيق المزيد في كافة المجالات.”
وتابع صباغ: “يعتبر بيك أب رنجر الحاليّ من سيارات البيك أب الأكثر صلابةً وقدرةً، وينعكس هذا الأمر من خلال المبيعات الاستثنائيّة لبيك أب رنجر حتى هذه اللحظة. بفضل أصالة إرث شاحناتنا وخبرتنا العالميّة في فئة السيارات المتعدّدة الاستعمالات، تمكننا من تحسين ما كان عظيماً في المقام الأول، من خلال مظهر جديد جريء، وتحسين الفعاليّة ومستوى جديد من الرفاهية.”
يستمرّ تصنيع بيك أب رنجر الجديد في مصنع سيلفرتون لتجميع السيارات التابع لشركة فورد في بريتوريا، ويتمّ تصديره إلى 148 سوقاً في الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا. ويتمّ تصنيع محرّكات Duratorq TDCi في مصنع سترويندايل للمحرّكات في بورت إليزابيث.

تصميم صلب ومعاصر
تبدأ التغييرات في بيك أب رنجر الجديد من خلال تصميم خارجيّ محدّث. حيث أنّ المظهر الجريء الأكثر عصريّةً يمنح بيك أب رنجر الجديد حضوراً قوياً على الطريق، ويعكس على الفور قدراته الهائلة.
حيث ينساب غطاء المحرّك المفعم بالقوّة إلى الشبكة الأمامية شبه المنحرفة الجديدة الشرسة، التي تتكامل بسلاسة مع المصابيح الأمامية الكاشفة المنحوتة، ما يعزّز عرض بيك أب رنجر الجديد ووقفته القويّة.
وقال صباغ: “عندما ننظر إلى الطريقة التي يستخدم فيها عملاؤنا مركباتهم، من المهمّ أن يكون رنجر صلب من حيث المظهر والفعاليّة الوظيفيّة، وأن يتمكّنوا من الاعتماد عليه.”
“وجد فريق التصميم لدى فورد أنّ الفرصة سانحة لمنح التصميم المزيد من الصلابة، وتعزيز عناصر تصميم فورد المتين Built Ford Tough على غرار الفتحتين عند جانبي الشبكة الأمامية – مع الحفاظ على خصائص الديناميكية الهوائية الممتازة في بيك أب رنجر.”
وقد تمّ دمج التصميم الخارجيّ المحدّث مع مقصورة أنيقة جديدة تقدّم بيئة شبيهة بالسيارات معاصرة وأكثر راحة للسائق والركاب. كما تنساب الخطوط الأفقيّة المفعمة بالقوّة على الناحية الجانبية للمقصورة، فتخلق حسّاً بالرحابة، وتميّز بشكل واضح ما بين المستوى العلويّ والسفليّ، وما يجعل التركيز ينصبّ على الشاشة المركزية العاملة باللمس قياس 8 بوصات في الطرازات ذات المستوى المتميّز.
من جهة أخرى، نجد خلف المقود شاشتَي TFT جديدتين في لوحة العدّادات ومؤشرات القيادة تقدّمان للسائقين معلومات حول المركبة، بالإضافة إلى ميّزات الترفيه والهاتف الجوّال بسهولة تامّة.
وأردف صباغ: “إنّ مقصورة بيك أب رنجر الجديد أنيقة وعصريّة وتتميّز بناحية تقنيّة وصلبة. وما يعزّز التصميم هو أنّ المواد التي تمّ اختيارها أنيقة وجذابة بالإضافة إلى كونها متينة لتحمّل الحياة القاسية للبيك أب المخصّص للعمل. قد تبدو المقصورة شبيهة بالسيارات، لكنّها عمليّة وتتميّز بالفعالية الوظيفيّة كأيّ وقت مضى.”

القدرات والرفاهية
يبقى بيك أب فورد رنجر الجديد من سيارات البيك أب الأكثر قدرةً في فئته. حيث يتميّز بقدرة استثنائية على عبور المياه على عمق 800 ملم، ومع خلوص أرضيّ يبلغ 230 ملم، فقد تمّ تصميمه وهندسته لمواجهة الطرقات الوعرة الأكثر صعوبة بسهولة تامّة. وبفضل زاوية الاقتراب التي تبلغ 28 درجة وزاوية الابتعاد البالغة 25 درجة، يشعر سائقو بيك أب رنجر الجديد بالثقة عند القيادة على المنحدرات القاسية وتخطّي العوائق.
كما أنّ علبة تبديل السرعات الإلكترونية المتينة تسمح للسائقين في طرازات الدفع الرباعيّ بنقل الحركة نمط القيادة من 4×2 إلى 4×4 ذات تروس السرعات العالية من خلال مفتاح دوّار في الكونسول المركزي وذلك بدون الحاجة الى التوقف على غرار الطرازات المنافسة الأخرى. ومن أجل الحصول على عزمٍ إضافي عند السرعات البطيئة أو مزيد من التحكّم عند المنحدرات، يمكن للسائقين تفعيل تروس السرعة المنخفضة في طرازات الدفع الرباعي 4×4، بينما يساعد الترس التفاضلي الخلفي القابل للإقفال إلكترونياً على تحسين الدفع في الظروف الصعبة. وتترافق هذه القدرات الهائلة على الطرقات الوعرة مع قدرة سحب تصل إلى 3500 كلغ وقدرة حمولة استثنائية.
ويحقّق بيك أب رنجر الجديد كلّ هذا بمستوى من الرفاهية لا نشهده عادةً في فئة سيارات البيك أب. بينما بيك أب رنجر الحال يحدّد المعايير في مجال الراحة والتحكّم، قام مهندسو فورد بضبط نظام التعليق في الطراز الجديد لتعزيز الراحة وتحسين قدرة التحكّم.
وتتعزّز تجربة القيادة بفضل نظام توجيه كهربائي معزّز آلياً EPAS، الذي يؤمّن توجيهاً دقيقاً واستجابة طبيعية وواثقة. بفضل نظام EPAS، يكون التوجيه خفيفاً وسريع الاستجابة لتسهيل المناورة عند السرعات المنخفضة، على غرار الركن، ويكون التوجيه أكثر دقّة عند السرعات العالية.
ويتمّ تعديل مستوى المساعدة وفقاً لسرعة المركبة، وزاوية عجلة القيادة وقوى الانعطاف والتسارع أو تخفيف السرعة. بالإضافة إلى ذلك، من خلال الاستغناء عن مضخّة التوجيه الآليّ المستخدمة في نظام التوجيه الآليّ التقليديّ، ينتج عن نظام التوجيه الكهربائي المعزّز آلياً EPAS مركبةً أكثر هدوءاً وتتحسّن الفعالية في استهلاك الوقود بنسبة 3 في المئة.
كما عمد المهندسون إلى تجهيز بيك أب رنجر الجديد بمواد متطوّرة عازلة للصوت وقاموا بتحسين العزل الصوتيّ بغية الحصول على مقصورة تُعتبر من الأكثر هدوءاً وراحةً في فئتها.

التكنولوجيا المتطوّرة
تتوفّر مجموعة من التكنولوجيا المتطوّرة في بيك أب فورد رنجر الجديد لمساعدة السائقين في البقاء على اتصال وممسكين بزمام الأمور.
على غرار نظام المزامنة SYNC® 2، الجيل الأحدث من نظام الاتصال داخل السيارة الذي توفره فورد، والذي يمنح السائقين وسائل أكثر ذكاءً وآماناً للبقاء على اتصال، وهو قياسيّ في رنجر ليمتد ووايلد تراك. حيث يمكن للسائق من خلال استخدام الأوامر الصوتية أن يتحكّم بالتكييف ونظام الترفيه والهاتف بسهولة أكبر من أيّ وقت مضى. كما تضع الشاشة العاملة باللمس قياس 8 بوصات المزيد من قدرة التحكّم في متناول السائق، والتي تضمّ زوايا مشفّرة لونياً لتسهيل استعراض القوائم.
كما يتميّز بيك أب رنجر الجديد بمأخذ طاقة بقوّة 240 فلط لتعزيز الملاءمة، حيث يمكن استخدامه لتشغيل الكمبيوتر المحمول أو الهاتف الجوّال في أيّ مكان، سواء كان في موقع العمل أو خلال رحلة ترفيهية.
كما تتوفّر أيضاً مجموعة من التكنولوجيا المساعِدة للسائق. تتميّز مجموعة طرازات رنجر الجديد بمستوى استثنائيّ من التجهيزات القياسيّة، بما في ذلك نظام التحكّم الإلكتروني بالثبات ESP، ونظام الفرامل المانع للانغلاق ABS في كافة الطرازات باستثناء بعض الطرازات الأساسيّة حيث يتوفر نظام الفرامل المانع للانغلاق ABS كميزة اختياريّة.
ويشتمل نظام التحكّم الإلكتروني بالثبات ESP على نظام التحكّم بالدفع، ومساعد الإقلاع على التلال، ونظام ضبط السرعة على المنحدرات، والنظام التفاعليّ للتحكّم بالحمولة، ونظام التحكّم بالمقطورة، بينما يشتمل نظام الفرامل المانع للانغلاق ABS على نظام دعم الفرملة في الحالات الطارئة، ونظام التوزيع الإلكتروني لقوة الفرملة.
كما يقدّم بيك أب رنجر أيضاً مجموعة واسعة من التقنيات المساعدة للسائق للمرة الأولى في الفئة، بما في ذلك نظام مراقبة ضغط الإطارات TPMS، بالإضافة إلى مجسات مساعدة للركن الأماميّ والخلفيّ.

قوّة فعّالة
ويعود الفضل في ما يتعلّق بالقوة والقدرات الهائلة، وقدرة الحمولة والسحب، إلى الجيل الأحدث من محرّكات “دوراتورك” Duratorq بتقنية TDCi العاملة بالديزل القوية والأكثر تطوّراً وفعالية في استهلاك الوقود، بالإضافة إلى محرّك “دوراتيك” Duratec العامل بالبنزين الذي أثبت جدارته. تقدّم هذه المحرّكات لعملاء بيك أب رنجر مزيجاً مثالياً ما بين القوة والفعالية في كافة الظروف، وتساعد على تأكيد إلتزام فورد بتأمين متعة القيادة.
ويُعتبر محرّك فورد “دوراتورك” Duratorq بتقنية TDCi العامل بالديزل بخمس أسطوانات سعة 3.2 لتر الجبار المحرّك الأبرز، وقد نال شهرة واسعة بفضل مستويات الأداء التي تحدّد المعايير في الفئة. وتشتمل الترقيات على نظام جديد لإعادة تدوير غازات العادم الذي يساعد على تحسين التوفير في استهلاك الوقود بنسبة 18 في المئة، بينما يولّد قوة حصانية صافية تبلغ 200 PS و470 نيوتن متر من عزم الدوران.
كما أنّ محرّك “دوراتورك” Duratorq بتقنية TDCi بأربع أسطوانات سعة 2.2 لتر المعدّل يتميّز بمجموعة من الترقيات لتعزيز الأداء والرفاهية والفعاليّة، ويولّد قوة حصانية صافية تبلغ 150 PS و375 نيوتن متر من عزم الدوران.
بالإضافة إلى ذلك تتوفّر بيك أب رنجر الجديد مع محرّك فورد “دوراتيك” Duratec العامل بالبنزين سعة 2.5 لتر الذي أثبت جدارته، والذي يولّد قوة حصانية صافية تبلغ 163 PS و225 نيوتن متر من عزم الدوران.
تبعاً للطراز، سيتمّ تجهيز بيك أب رنجر الجديد بناقل حركة يدويّ أو أوتوماتيكي بستّ سرعات، أو ناقل حركة يدويّ بخمس سرعات في الطرازات المجهّزة بمحرّك ديزل أو بنزين.

مجموعة طرازات محدّثة
يتوفّر بيك أب فورد رنجر الجديد ضمن مجموعة واسعة من الطرازات ومستويات التجهيزات والمواصفات لتلبية احتياجات العملاء سواء كان ذلك للعمل أو المتعة. يتوفّر رنجر بمقصورة أحاديّة، ورابكاب، ومقصورة مزدوجة.