دبي – مينا هيرالد: أعلنت مؤسسة دبي لمتحف المستقبل عن توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية مع مؤسسة شنزن للتعاون الدولي بهدف تعزيز تبادل الخبرات وتصميم المبادرات المشتركة في مجال الابتكار والبحث والتطوير بين مدينتي دبي وشنزن، ورفد مسيرة التنمية والتطوير وتشجيع الابتكار في مجال الروبوتات وإنترنت الأشياء ومختلف الخدمات ذات الاتصال المباشر بمنظومة الاقتصاد والحياة اليومية للناس.

وفي معرض تعليقه على الاتفاقية قال سيف العليلي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لمتحف المستقبل: “تجسد هذه الشراكة الالتزام الراسخ لمؤسسة دبي لمتحف المستقبل بدعم الابتكار وريادة الأعمال من خلال بناء شراكات وثيقة وفعالة مع الشركات والمدن المبتكرة، وخاصة في مجال نمذجة المستقبل والابتكار في القطاعات ذات الاهتمام الاستراتيجي لدولة الإمارات، بما يسهم في تعزيز الدولة كمركز إقليمي وعالمي لأحدث التقنيات الحديثة والممارسات الناجحة والمبتكرة”.

وأضاف العليلي بالقول: “نتطلع دائماً إلى استقطاب الشركات الناشئة الجديدة والرائدة في مجال الابتكار والتقنيات الحديثة ، وتعد مدينة شنزن مركزاً رائداً في مجال الابتكار على مستوى العالم، وهي المقر الرئيسي لتصميم وتطوير معظم الأجهزة المبتكرة ومنتجات التكنولوجيا المتقدمة التي نراها في السوق. وستسهم هذه الشراكة الاستراتيجية في تواصلنا بشكل مباشر مع أبرز مراكز الأفكار الإبداعية في شتى المجالات”.

وأشاد وانغ شي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة شنزن للتعاون الدولي (SFIEC) بأهمية توقيع هذه الاتفاقية من أجل تعزيز علاقان التعاون المشترك، وعلق بالقول: “تعتبر دبي مركزاً عالمياً متكاملاً، وسيسهم تعاوننا سوية في تعزيز تكامل الخبرة الغنية لمدينة شنزن في مجال الابتكارات والاختراعات الحديثة مع ريادة مدينة دبي ومكانتها العالمية وموقعها الجغرافي المميز”.

وسوف تركز هذه الشراكة الاستراتيجية بشكل رئيسي على تبادل الأفكار الخلاقة والمنتجات والنماذج الأولية المبتكرة بين مدينتي شنزن ودبي. وسوف يشمل ذلك تبادل المواهب في العديد من القطاعات، بالإضافة إلى تنظيم مجموعة من الفعاليات وتوفير فرص الاستثمار والتواصل للشركات الناشئة.

وتعد مدينة شنزن التي تقع في جنوب الصين، واحدة من أبرز مراكز الإبداع والابتكار والتصميم في العالم، وأصبحت على مدى السنوات العشر الماضية موطناً للعديد من الشركات الأكثر ابتكاراً في الصين، بما في ذلك شركة دي جي آي روبوتيكس (DJI Robotics)، الشركة المصنعة لأفضل الطائرات التجارية بدون طيار مبيعاً؛ وشركة بايدو (Baidu) العملاقة في مجال الذكاء الاصطناعي والبحوث العلمية؛ ومؤسسة (BGI) أكبر منشأة في مجال الأبحاث الوراثية في العالم.