أبوظبي – مينا هيرالد: عززت “مجموعة اتصالات”، شركة الاتصالات الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا، من جهودها الرامية إلى تمكين علاقاتها مع الشركاء الدوليين المتخصصين في مجال إنترنت الأشياء، علاوة على تأسيسها منتدى متخصص في عدد من أسواقها الدولية، والذي تسعى من خلاله إلى تطوير حلول إنترنت الأشياء ضيقة النطاق، والتي أصبحت تلعب دوراً محورياً في نشر خدمات إنترنت الأشياء.

يعتبر إنترنت الأشياء ضيقة النطاقNarrow Band Internet of Things (NB-IoT) ، أحد المعايير العالمية التي من شأنها أن تمكن مشغلي الاتصالات من بناء شبكات واسعة التغطية منخفضة الطاقة، لاسيما وأن هذا النوع من الشبكات يعتبر من أنواع الشبكات الجديدة القادرة على التفاعل مع تطبيقات المتنامية لإنترنت الأشياء، وتطبيقات الاتصال الآلي بين الأجهزة، حيث تعتبر هذه التطبيقات من التطبيقات المحدودة الانتشار بسبب تكلفتها العالية، وصغر حجم المساحة التي تغطيها، إضافة إلى إنخفاض عمر البطارية الخاصة بهذه التطبيقات. من هنا ستعمل الشبكات واسعة التغطية منخفضة الطاقة على تحسين انتشار خدمات إنترنت الأشياء الخاصة بالمدن الذكية قطاعات أخرى، مثل لزراعة، وإدارة الأصول والمرافق، تأتي هذه التطورات في الوقت الذي تشير فيه التقديرات إلى أن حجم سوق هذه الشبكات سيصل بحلول العام 2020 إلى 589 مليار دولار.

وتعليقاً على هذه الجهود التي تبذلها “مجموعة اتصالات”، قال خليفة الشامسي، الرئيس التنفيذي لوحدة الخدمات الرقمية في مجموعة “اتصالات”،” تأتي ’اتصالات‘ في مقدمة شركات الاتصالات العالمية التي تقدم خدمات إنترنت الأشياء المبتكرة، مستخدمة في ذلك أنواعاً مختلفة من خيارات الاتصال وبالشكل الذي يسهم في توفير حلول مبتكرة تمكن العملاء من التمتع بأفضل التجارب والخدمات. لذلك نرى أن الشبكات واسعة التغطية منخفضة الطاقة ستكون ممكِّن رئيسي لحلول إنترنت الأشياء، لذلك فإننا نعمل على تعريف وتبني المعايير العالمية، والتي ستقود وفورات الحجم، والاتساق، والابتكار، وبالتالي فإن توفر المعيار العالمي للشبكات واسعة التغطية منخفضة الطاقة ضروريا للنجاح المستقبلي، من هنا تحرص ’مجموعة اتصالات‘ على أن تكون في مقدمة الشركات التي تعمل على جعل الشبكات واسعة التغطية منخفضة الطاقة واقعاً فعالاً من الناحية التجارية”.

وقد تمت إضافة المبادرات الجديدة التي أعلنتها “مجموعة اتصالات” إلى سلسلة من الأعمال التي قامت المجموعة فعلياً بتنفيذها وتتعلق بإيجاد معيار عالمي موحد، حيث أعلن الاتحاد العالمي للهواتف المتحركة (GSMA ) مؤخراً، أن مشغلو االهواتف المتحركة اتفقوا على المعايير التقنية للشبكات واسعة التغطية منخفضة الطاقة، وقد قامت “مجموعة اتصالات” و26 مشغل أخر من مختلف أنحاء العالم بدعم هذا الاتفاق.

كما قامت “مجموعة اتصالات” وشركة “هواوي” مؤخراً بإنشاء مختبرا مشتركا للابتكار في إنترنت الأشياء، حيث يعمل هذا المختبر على نشر خدمات إنترنت الأشياء ضيقة النطاق الجديدة والمبتكرة. وتعتبر مواقف السيارات الذكية والسيارات المتصلة من أوائل التطبيقات التي أنتجها مختبر الابتكار المشترك. ومنذ افتتاح مختبر الابتكار المشترك رسمياً في شهر فبراير الجاري 2016، فقد تم إضافة العديد من القطاعات الأخرى لإجراء التجارب عليها مثل العدادات الذكية، وأنظمة التتبع الذكية، وأعمدة الإنارة الذكية.